السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / إسبانيا لحسم تأهلها وتونس ونيجيريا على الأبواب في تصفيات مونديال روسيا
إسبانيا لحسم تأهلها وتونس ونيجيريا على الأبواب في تصفيات مونديال روسيا

إسبانيا لحسم تأهلها وتونس ونيجيريا على الأبواب في تصفيات مونديال روسيا

باريس – أ.ف.ب: يضع منتخب اسبانيا تداعيات استفتاء اقليم كاتالونيا للمطالبة بالاستقلال جانبا، ويستعيد وحدته لحسم تأهله الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا العام المقبل عندما يستضيف البانيا في اليكانتي اليوم ضمن التصفيات الاوروبية.
وتتصدر اسبانيا بطلة العالم 2010 ترتيب المجموعة السابعة برصيد 22 نقطة، بفارق 3 نقاط امام غريمتها ايطاليا.
وتحتاج اسبانيا التي ضمنت على الاقل خوض الملحق، الى فوز واحد في مباراتيها الاخيرتين على البانيا الجمعة، او اسرائيل الاثنين لحجز البطاقة المباشرة الى النهائيات كونها تتفوق بفارق كبير من الاهداف على ايطاليا.
وتلعب ايطاليا مع مقدونيا في تورينو، وليشتنشتاين مع اسرائيل في فادوز. ويمكن لاسبانيا ان تتأهل ايضا حتى في حال تعادلها وتعثر ايطاليا امام مقدونيا بالتعادل او الخسارة.
ويتأهل صاحب المركز الأول من المجموعات التسع مباشرة الى النهائيات، بينما يتعين على أفضل ثمانية منتخبات تحل في المركز الثاني خوض ملحق فاصل لحسم البطاقات الأربع المتبقية.
ويعاني مدرب ايطاليا جانبييرو فينتورا من بعض الغيابات ايضا بعد ان انضم المهاجم اندريا بيلوتي الى ماركو فيراتي ولورنتسو بيليغريني ودانييلي دي روسي في قائمة المصابين.
ولم تخسر ايطاليا اي مباراة في التصفيات على ارضها (46 فوزا و7 تعادلات).
ستكون صربيا اقرب لحجز البطاقة المباشرة للمجموعة الرابعة اذ تتصدر برصيد 18 نقطة بفارق اربع نقاط امام ويلز الثانية، و5 نقاط امام ايرلندا الثالثة.
وتحل صربيا ضيفة على النمسا الرابعة بتسع نقاط، وويلز ضيفة على جورجيا المتواضعة التي جمعت خمس نقاط فقط حتى الان، وتلعب ايرلندا مع مولدافيا الاخيرة بنقطتين.
وستحسم صربيا تأهلها في حال فوزها، لتترك ويلز وايرلندا في السباق على خوض الملحق.
وتلقى منتخب ويلز ضربة موجعة باصابة نجمه غاريث بايل في مباراة فريقه ريال مدريد الاسباني قبل نحو عشرة ايام في ربلة الساق، وغيابه عن الجولتين الاخيرتين من التصفيات.
وتبقى الاحتمالات مفتوحة في المجموعة التاسعة حيث تلتقي كرواتيا مع فنلندا، وكوسوفو مع اوكرانيا، وتركيا مع ايسلندا. وتتصدر كرواتيا برصيد 16 نقطة، بفارق الاهداف امام ايسلندا، وتأتي تركيا ثالثة ولها 14 نقطة، وتتقدم بفارق الاهداف ايضا على اوكرانيا، مقابل 7 نقاط لفنلندا، ونقطة واحدة لكوسوفو.

التصفيات الافريقية
تخوض تونس ونيجيريا الجولة الخامسة من التصفيات الافريقية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا وهما على ابواب التأهل، فيما لا يزال مصير المغرب ومصر في يدهما. في المجموعة الافريقية الأولى، تبدو حظوظ تونس قوية بإنهاء فترة انقطاع عن المونديال تمتد 12 عاما، اذ تتصدر مجموعتها بعشر نقاط، وبفارق ثلاث نقاط امام جمهورية الكونغو الديموقراطية. وتحل تونس في الجولة الخامسة غدا السبت ضيفة على غينيا الثالثة (3 نقاط) في كوناكري، في حين تلعب الكونغو الديموقراطية في ضيافة ليبيا الاخيرة (3 نقاط ايضا) في مدينة المنستير التونسية باعتبار ان الاخيرة لا تستطيع اللعب على ارضها بسبب الوضع الامني والنزاع القائم هناك.
وخطا “نسور قرطاج” الخطوة الاولى باتجاه التأهل عندما تغلبوا على الكونغو الديموقرطية في تونس (2-1) ذهابا في الجولة الثالثة ذهابا، واتبعوها بخطوة لا تقل اهمية عندما تعادلوا معها في كينشاسا (2-2) ايابا في الجولة الرابعة.
تصب الجولتان الاخيرتان في مصلحة تونس نظريا للتأهل الى المونديال للمرة الخامسة كونها ستنهي التصفيات على ارضها باستضافة ليبيا، فيما تستضيف الكونغو الديموقراطية على ارضها غينيا.
واعتبر مدرب تونس نبيل معلول ان المباراة مع غينيا “هي الاهم في مشوار التصفيات، والفوز فيها هو مفتاح التأهل”. وصرح معلول عشية المباراة “كل المواجهات التي خضناها منذ بداية التصفيات كانت مهمة، لكن مواجهة غينيا هي الأهم لأنَّها ستفتح لنا أبواب التأهل على مصراعيها”.
وأضاف “لن تكون النتائج الإيجابية التي حققناها مهمة، إلا إذا عدنا من كوناكري بنتيجة إيجابية تجعلنا في طريق مفتوح نحو روسيا 2018″. وتابع “اللاعبون متحمسون للفوز باللقاء، كما أنَّ الأجواء داخل المجموعة متميزة”، مشيرا الى انه شدد امام لاعبيه على اهمية المباراة “الابرز في مسيرتهم لأنَّ هذه الفرصة لا تتكرر دائمًا”
بدورها، اقتربت نيجيريا من مشاركتها السادسة في نهائيات كأس العالم، وتتصدر المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط بفارق ثلاث نقاط على منافستها الوحيدة زامبيا التي تستضيفها غدا السبت.
وستحاول نيجيريا، بطلة افريقيا 2015، استغلال عامل الارض والجمهور لانتزاع نقطة واحدة تكون كافية لها لسلوك الطريق المؤدية الى روسيا 2018، بينما خرجت الكاميرون، بطلة افريقيا 2017، (3 نقاط) والجزائر (نقطة وحيدة) من المنافسة على بطاقة التأهل الوحيدة.
وفي المجموعة الثالثة، يتعين على المغرب صاحب المركز (6 نقاط) بفارق نقطة واحدة خلف ساحل العاج بطلة افريقيا 2015، تحقيق الفوز دون سواه على ضيفته الغابون الثالثة (5 نقاط) غدا السبت قبل ان يواجه منتخب “الفيلة” على ارضه في الجولة الاخيرة. وتلعب ساحل العاج على ارض مالي قبل يوم واحد، وتتسم المواجهات بينهما عادة بالندية، وعلى المغرب ان يستغل هذا العامل الاضافي في مصلحته في حال تعثر الاولى.
وفي المجموعة الرابعة لا يزال الصارع قائما على انتزاع البطاقة بين ثلاثة منتخبات: بوركينا فاسو (6 نقاط) والرأس الاخضر (6 ايضا) والسنغال (5 نقاط)، بينما خرجت جنوب افريقيا كليا من المنافسة (نقطة وحيدة).
وقد تبقي الجولة الخامسة الاوراق مخلوطة حيث تلعب جنوب افريقيا مع بوركينا فاسو، والرأس الاخضر مع السنغال.
- ضغط التأهل – وفي المجموعة الخامسة، تحظى مصر بالأفضلية مع تصدرها بتسع نقاط بفارق نقطتين عن أوغندا، وهي ستستضيف الاحد الكونغو الاخيرة (نقطة واحدة) بعد 24 ساعة من لقاء اوغندا مع ضيفتها غانا الثالثة والقوية (5 نقاط).
وتعد مصر استنادا الى الواقع الحالي الاوفر حظا لتحقيق انجاز مهم وكبير بعد غياب عن كأس العالم منذ 1990 بسبب سلسلة من الاخفاقات المثيرة للاحباط.
وقال المدرب الارجنتيني لمنتخب “الفراعنة” هكتور كوبر “التحدي مرهق للأعصاب بالطبع، والحياة مليئة بالضغوط لكن التحدي الخاص بالتأهل لكأس العالم هو أكبر ضغط واجهته على الإطلاق”.
واعتبر لاعب الاهلي عبد الله السعيد الذي قد يغيب عن المباراة بسبب الاصابة، أن الجماهير ستكون “كلمة السر” في لقاء مصر والكونغو.

إلى الأعلى