الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مباحثات سعودية ــ روسية فـي موسكو حول «تعزيز العلاقات»
مباحثات سعودية ــ روسية فـي موسكو حول «تعزيز العلاقات»

مباحثات سعودية ــ روسية فـي موسكو حول «تعزيز العلاقات»

موسكو ــ وكالات:
استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين امس الملك سلمان بن عبد العزيز في أول زيارة رسمية لعاهل سعودي الى روسيا تبحث تعزيز العلاقات كما افضت الى اتفاقات تجارية مهمة بالمليارات.
وقال العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، إنه يتطلع لتعزيز العلاقات مع روسيا لخدمة الاستقرار العالمي، وذلك مع انطلاق أعمال القمة السعودية الروسية في موسكو. وأشاد العاهل السعودي بحفاوة الاستقبال الروسي، معبرا عن سعادته بزيارة روسيا، في أول زيارة يقوم بها ملك سعودي إلى موسكو. وشدد الملك سلمان على أن المجتمع الدولي مطالب بتكثيف الجهود لمكافحة التطرف والإرهاب وتجفيف منابع تمويله. وأشار العاهل السعودي إلى مساعي بلاده لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين روسيا والسعودية. وأضاف: “هناك توافق بين المملكة وروسيا في العديد من الملفات”، لافتا إلى أن السعودية تسعى للتعاون من أجل إرساء الاستقرار العالمي.
من جانبه، قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن إن يثق في أن زيارة العاهل السعودي “ستعطي زخما كبيرا للعلاقات المشتركة بين موسكو والرياض”. ووصف وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، الزيارة بأنها تمثل “انعطافة حقيقية” في علاقات البلدين، مشيرا إلى أن الحوار المتواصل بين الجانبين “بدأ في تحقيق جملة من الثمار العملية الملموسة”.
وقال لافروف في مقابلة مع صحيفة الشرق الاوسط ذات التمويل السعودي نشرت عشية اللقاء بين الرئيس بوتين والملك سلمان ان “هذه الزيارة تشكل انعطافة جديدة في علاقاتنا وستساهم في رفع تعاوننا إلى مستوى جديد تماما”. واضاف “إننا نشارك القيادة السعودية الاعتقاد بضرورة تحقيق مزيد من التطور المتصاعد في العلاقات السعودية الروسية على مختلف الأصعدة، بما في ذلك جهود ضمان الاستقرار الإقليمي والعالمي”. ومن المنتظر في وقت لاحق أن تشهد زيارة العاهل السعودي الملك سلمان إلى روسيا، توقيع أكثر من 10 اتفاقيات كبرى، من شأنها أن ترسم خارطة مستقبل العلاقات بين البلدين روسيا والسعودية. وبحسب وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك فإن قيمة اتفاقيات الاستثمار المتوقعة خلال الزيارة تزيد على 3 مليارات دولار. ومن بين الاتفاقيات المتوقعة تأسيس صندوق بقيمة مليار دولار للاستثمار في مجال التكنولوجيا، والتعاون في مجال تحلية المياه وترشيد استخدام الطاقة في مكيفات الهواء، بالإضافة إلى استثمار سعودي في الطرق الخاضعة للرسوم في روسيا. ونقلت وزارة الطاقة الروسية عن نوفاك قوله في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز إن الاتفاقيات ستتضمن صفقة بقيمة 1.1 مليار دولار تقوم شركة البتروكيماويات الروسية سيبور بموجبها ببناء مصنع في السعودية.
وتكتسب الزيارة التاريخية للملك سلمان أهمية كبرى، ليس فقط لكونها الزيارة الأولى، التي يقوم بها ملك سعودي إلى الكرملين منذ تأسيس المملكة، ولكن لأهمية التوافق بين البلدين الكبيرين في الكثير من القضايا التي تشغل الساحة العالمية حاليا. وتأتي زيارة الملك سلمان إلى روسيا لتوضيح بعض القضايا السياسية والاستراتيجية والاقتصادية المتعلقة بالقضية السورية، وسوق النفط، وكذلك التقارب العسكري السعودي الروسي، فضلا عن التعاون في مجال الطاقة النووية.

إلى الأعلى