السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مؤسسة الدوحة للأفلام تفتح باب التسجيل لحكام مهرجان أجيال السينمائي 2017
مؤسسة الدوحة للأفلام تفتح باب التسجيل لحكام مهرجان أجيال السينمائي 2017

مؤسسة الدوحة للأفلام تفتح باب التسجيل لحكام مهرجان أجيال السينمائي 2017

الدوحة ـ “الوطن” :
أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام عن فتح باب التسجيل للصغار والشباب من عمر 8 إلى 21 عاماً ليكونوا أعضاء في لجان التحكيم في مهرجان أجيال السينمائي المؤمل إقامته في 29 نوفمبر إلى 4 ديسمبر ، وسيكون يوم يوم 26 اكتوبر 2017 هو آخر موعد للتسجيل ، وسيكتسب الحكام خبرات ومعارف عميقة حول عالم السينما وتأثيرها على تشكيل المفاهيم والآراء حول العديد من القضايا. ويجمع المهرجان الثقافي السنوي في نسخته الخامسة جميع أفراد المجتمع، كما يساعد في تمكين شباب المنطقة وتعزيز إبداعاتهم من خلال صناعة الأفلام.
وسيكون حكام أجيال قلب المهرجان ومسؤولين عن اختيار الفائزين بالجوائز. وتمنح المشاركة في لجان التحكيم جميع الحكام خبرة عملية في الصناعات الإبداعية وتغرس في قلوبهم حب السينما وقيمة ومبادىء العمل الجماعي وتحفزهم على التفكير النقدي وروح القيادة. وضمن مسؤولياتهم، سيقوم الحكام بمشاهدة الأفلام ومناقشتها وتحليلها واكتشاف السينما من مفهوم جديد كما سيحظون بفرصة إقامة صداقات جديدة مع الشباب من مختلف أرجاء العالم.
وفي هذا الإطار قالت فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام : “إنه لفخر عظيم أن نقدم حكام أجيال، المبادرة التي تسلط الضوء على الشباب وتمنحهم فرصة تعلم المزيد عن السينما والفنون الإبداعية، خصوصاً وأن عدد المهرجانات التي تعتمد على الصغار والشباب لاختيار الافلام الفائزة قليل جداً”.
وأضافت الرميحي :”على مدار السنوات الخمس الماضية، شهدنا مشاركة فاعلة من الصغار والشباب وعاد الكثيرون منهم للمشاركة في أكثر من نسخة، كما توجه بعضهم للدراسة في مجال السينما أو العمل في هذه الصناعات الإبداعية. من خلال تقديم قصص مؤثرة وقوية عن الامل وتمكين الشباب اليوم، يهدف أجيال إلى رفع الوعي بالقضايا الدولية والثقافات والقيم العالمية التي تساعدهم على أن يصبحوا مواطنين مسؤولين في المستقبل وتتيح لهم استخدام قدراتهم لتحقيق التغيير الإيجابي الاجتماعي في الحياة”.

تجدر الإشارة إلى ان العام المنصرم شهد مشاركة 500 حكم صغير وشاب من 45 بلداً حظيوا بفرصة مشاهدة الأفلام باعتبارها وسيلة للترفيه أو لتحقيق التغيير الإيجابي المنشود في المجتمع. وتقسم لجان التحكيم في أجيال إلى ثلاثة أقسام هي محاق وهلال وبدر، يقوم الأعضاء فيها بمشاهدة الأفلام واختيار الفائزين بجوائز المهرجان وكذلك يحضرون ورشات العمل والحلقات النقاشية والندوات التي تتمحور حول السينما وكل ما يتعلق بها. حيث يشاهد قسم محاق الحكام الصغار من عمر 8 إلى 12 عاماً برنامجاً من الأفلام القصيرة وأربعة أفلام طويلة ليختاروا الفائز منها بالجائزة. ويضم قسم هلال الحكام الصغار من عمر 13 إلى 17 عاماً، يحضرون أربعة أفلام طويلة وبرنامج من الأفلام القصيرة. أما الحكام في قسم بدر من 18 إلى 21 عاماً، فيختارون الفائز من بين أربعة أفلام طويلة وبرنامجاً من الأفلام القصيرة.ومن ضمن الفعاليات أيضاً، يلتقي حكام أجيال بمخرجي الأفلام والممثلين الذي يحضرون المهرجان، ويشاركون كذلك في ورش العمل حول تقنيات صناعة الأفلام وفي الأنشطة المختلفة التي تقام ضمن المهرجان.
يجمع مهرجان أجيال السينمائي الأجيال معاً في سلسلة من الأنشطة والفعاليات التي تلهم التفاعل الإبداعي بين مختلف فئات المجتمع، كما يضم المهرجان عروض أفلام عامة يومية، عروضاً خاصة، سينما تحت النجوم، أنشطة نهاية الأسبوع للأسرة، مناقشات معمقة من خلال حوارات أجيال وغيرها.

إلى الأعلى