الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / بمهرجان «في حب قابوس» .. منح ترسم لوحات من الفرح والولاء والعرفان
بمهرجان «في حب قابوس» .. منح ترسم لوحات من الفرح والولاء والعرفان

بمهرجان «في حب قابوس» .. منح ترسم لوحات من الفرح والولاء والعرفان

منح ـ من سالم بن خليفة البوسعيدي:
ابتهاجاً بالمقام السامي والإطلالة الكريمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وعرفانا بمكرمات وعطاءات النهضة المباركة ولما تحقق على أرض السلطنة من منجزات عظيمة عبر 47 عاماً شملت كافة المجالات، أقام أبناء وأهالي ولاية منح يوم أمس مهرجانا شعبيا (في حب قابوس) وذلك بمضمار نادي الشموخ للفروسية وسباق الخيل بمنح، شارك فيه عدد كبير من المواطنين والمواطنات والفرسان وملاك الهجن من داخل ولاية منح وخارجها بحضور صاحب السمو السيد فهر بن فاتك آل سعيد؛ سطروا من خلاله أجمل اللوحات الشعبية الوطنية والتراثية الجميلة التي عبروا فيها عن معاني الحب والولاء والعرفان مجددين العهد لباني عمان وقائد نهضتها المباركة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه.

بدأت لوحات المهرجان الذي شهد حضورا كبيرا من الأهالي والمواطنين بدخول فرق الفنون الشعبية المشاركة (فرقة البلاد والعربي ومعمد والفيقين) إلى ساحة الميدان والتي قدمت مجموعة من الفنون والأهازيج أبرزها فن الرزحة تناغمت أصواتهم مع إيقاعات الطبول وحركة أجسادهم الموحدة كما شاركت جمعيتا المرأة العمانية بولايتي منح ونزوى بتقديم مجموعة من الفنون الشعبية النسائية كفن الويلية، وفي مجال استعراضات الخيل قدم فرسان نادي الشموخ للفروسية وملاك الخيل بمنح عروضا مختلفة لمهارات الخيل كالعرضة والهمبل والتحوريب وتنويم الخيل إلى جانب مشاركة ملاك الهجن كما تضمن المهرجان اطلاق بالونات تحمل علم السلطنة وصور صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – التي حلقت عاليا في سماء المهرجان وأختتم المهرجان باللوحة الختامية لفن العازي الذي أعده وقدمه الشاعر ربيع بن ملاح الهديفي بمصاحبة جميع الفرق والفرسان المشاركين تناول فيه مسيرة النهضة المباركة وماحظيت به السلطنة من منجزات في كافة المجالات بفضل الرؤية الثاقبة والقيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه.

انطباعات

من جانبه عبر سعادة الشيخ مسلم بن محمد بن حمد الوحشي والي منح عن فقرات المهرجان قائلا: يحرص أبناء ولاية منح على التعبير عن مشاعر الولاء والإمتنان للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وإطلالة جلالته الأخيرة كانت الحافز لتقديم هذه اللوحات الفنية المعبرة عن العرفان لشخص جلالته الذي قدم لهذا الوطن العزيز كل الإنجازات على امتداد مسيرة النهضة المباركة .

وقال سعادة عبدالله سالم الجنيبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية منح: إطلالة حضرة صاحب الجلاله السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وأمده بالصحة والعافية أثلجت صدور العمانيين والمقيمين في ربوع الوطن فكانت إطلالته لها وقع بهيج على أبناء الشعب العماني فالجميع كان متلهفا لرؤيته ومتشوقا لظهوره، وكل هذا يعكس مدى التلاحم الذي يربط أبناء الشعب بقائد مسيرته. وإن وجود صاحب الجلالة – حفظه الله ورعاه – في حصن الشموخ بولاية منح قادهم إلى خروجهم مساء الجمعة تعبيرا وعرفانا بالجميل ، وإفتخارا بقيادته وحكمته ونظرته الثاقبة فخرجوا معبرين بالأهازيج واللوحات الفنية الشعبية مجددين العهد والولاء خلف هذا القائد الذي أوصل عمان بفضل حكمته إلى المراتب العليا من تخطيط وتنمية وبصيرة في معالجة المستجدات على مستوى الوطن والمنطقة بشكل عام لكي ينعم بها المواطن أدام الله جلالته نبراسا لعمان وأدامه وألبسه ثوب العافية على مدى الزمان.

كما تحدث سليمان بن سعيد الحجي مدير بلدية منح عن المهرجان قائلا: إنها لحظات طيبة أن يعبر فيها أبناء ولاية منح عن مدى حبهم لقائدهم المفدى وبلوحات فنية من الأهازيج الشعبية والفنون وهي فرصة لتجديد الولاء والعرفان لجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه.
وقال حمد بن سالم البلوشي نائب رئيس نادي الشموخ للفروسية وسباق الخيل بمنح: احتفلت ولاية منح بمهرجان منح في حب قابوس ابتهاجا بالاطلالة الكريمة لجلالته وشكرا وعرفانا لمكرماته السامية وفيض عطاءاته الدائمة الممتدة إلى ربوع الوطن الغالي من أقصاه إلى أقصاه، وما كان للمكرمة السامية التي تفضل بها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه – وأنعم بها على ابنائه الباحثين عن عمل وهي توفير 25 ألف وظيفة إلا كغيمة ممطرة بللت أرض ترتجي وتتأمل بخير الغيث المنهمر عليها لتعشوشب وتخضر وتؤتي أكلها بعد حين فثمرة هذه المكرمات يعبر بها أهالي ولاية منح بالبهجة والفرح رافعين أكف التضرع بالدعاء إلى الله تعالى بأن يحفظ جلالته وينعم عليه بالصحة والسلامة والعافية والعمر المديد، وأن يشمله بعين رعايته ويكلأه بحفظه وعنايته إنه سميع قريب مجيب الدعاء فمن أرض الشموخ ومن منح الخير نترجم جميعا مدى سعادتنا باطلالة جلالته- حفظه الله ورعاه – بمهرجان شارك فيه أهالي ولاية منح صغيرهم وكبيرهم رجالهم ونسائهم تسابقهم بسمة الفرح والسرور في لوحة يقدمها الأهالي من الأهازيج الشعبية وعرضة الخيل وفقرات منوعة.

وقالت خالصة بنت سعيد بن جمعة التوبية رئيسة جمعية المرأة العمانية بمنح: مهرجان منح في حب قابوس وعمان كلها تنبض حبا للقائد المفدى سلطان البلاد الأب الحنون القائد الهمام – حفظه الله ورعاه – وألبسه ثوب الصحة والسلامة والعافية، فلا شك أن المرأة العمانية بجمعية المرأة خاصة والولاية والسلطنة عامة حظيت بمكرمات سامية من لدن جلالته – حفظه الله – ونحن نستشرف أكتوبرية المرأة العمانية وهو اليوم الذي قلد جلالته 17 من أكتوبر في كل عام يوما للمرأة العمانية وكان وما زال وساما نفاخر به العالم. كما أن المرأة العمانية وهي تشهد النهضة المباركة في ظل القيادة الحكيمة لجلالته ترقى يوما بعد يوم وشأنها في علو وازدهار وهذا يرجع بفضل الله وفضل جلالته أيده الله وقد تم فتح مباني مكتملة البنيان وحديثة التصميم كان لها الأثر الجميل في الإبداع والمهارات الحرفية للمشغولات التي تعمل بها المرأة العمانية كما أن جمعية المرأة العمانية بولاية منح حظيت من الدعم وهي من الجمعيات السباقة ضمن جمعيات المرأة العمانية بالسلطنة والمبنى خير شاهد على أنها نالت من التطوير والنهوض بمسؤولياتها، كما أن لجمعية المرأة العمانية بمنح مشاركات متعددة وحضورا ملموسا في جميع المحافل سواء في البلد أو خارج البلد وسوف يكون لها حضور فاعل في محافظة ظفار في حفل يوم المرأة العمانية وبهذه المناسبة نتقدم جميعا رئيسة ومجلس إدارة وعضوات جمعية المرأة العمانية بمنح والمرأة بالولاية بخالص الشكر والتقدير للمقام السامي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – داعين الله عز وجل أن يحفظ جلالته ويشمله برعايته وعناية، إنه سميع قريب مجيب.

وعبر حمد بن محمد بن رشيد البوسعيدي عن فرحته ومشاركته في المهرجان وقال: إنها لسعادة غامرة ومشاعر طيبة لا توصف وولايتنا العزيزة منح تبتهج فرحا وتتغنى طربا بالمقدم السامي والاطلالة البهية والكريمه لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – والتي زرعت البسمة على قلوب وشفاه أبناء الولاية وعمان قاطبة وتعبيرا على تلك الفرحة عزف أبناء ولاية منح سيمفونية وطنية جميلة في حب قابوس عبر مهرجان شعبي وأهازيج شعبية مغناة مجددين العهد والولاء لسيد عمان وفخرها سائلين الله العلي القدير أن يحفظه بعين رعايته وأن ينعم عليه بموفور الصحة والعافية والعمر المديد وعلى عمان السلام والأمن والاستقرار، وأن تستمر على نهجه وحكمته مسيرة الخير والبناء والتعمير لحاضر عمان ومستقبل شعبها الوفي.

كما عبر المواطن بدر بن محمد بن سعد العميري عن سعادته بالمشاركة في المهرجان: أنا سعيدا جدا أن أكون جزءا من هذا الحدث الجميل والذي يعتبر نقطة من بحر الحب والولاء الذي يكنه أهالي الولاية لقائد عمان وباني نهضتها العظيمه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – فمهما قدمنا لم ولن نوفي حق هذا الرجل العظيم والأب القائد.

إلى الأعلى