الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: (مفخخة) في حمص والجيش يواصل عملياته

سوريا: (مفخخة) في حمص والجيش يواصل عملياته

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
قتلت امرأة سورية وأصيب 23 آخرون جراء تفجير إرهابي بسيارة مفخخة في حي وادي الذهب بحمص فيما يواصل الجيش السوري عملياته لملاحقة المسلحين في مناطق مختلفة.
وذكر مدير صحة حمص أن العمل الإرهابي أسفر عن مقتل مواطنة سورية وجرح 23 آخرين بعضهم بحالة حرجة.
ولفت مصدر بالمحافظة إلى أن التفجير الإرهابي الذي وقع بالقرب من حلويات الفردوس في سوق تجاري يشهد عادة حركة نشيطة ألحق أيضا أضرارا مادية بالمكان.
إلى ذلك واصلت وحدات من الجيش السوري عملياتها في ملاحقة المجموعات الإرهابية وأوقعت إرهابيين قتلى ومصابين خلال استهدافها أوكارهم وتجمعاتهم ودمرت أدوات إجرامهم.
ففي ريف دمشق أوقعت وحدات من الجيش أعدادا من المسلحين قتلى ومصابين معظمهم من جبهة النصرة وما يسمى الجبهة الإسلامية ودمرت لهم أسلحة وذخيرة وآليات كانت لديهم.
كما تم القضاء على العديد من الإرهابيين وإصابة عشرة منهم في عملية لوحدة من الجيش في سهل الزبداني وتدمير سيارة بما فيها من أسلحة وذخيرة
وفي سياق متصل وصل عدد المواطنين من أهالي بلدة عدرا البلد العائدين إلى منازلهم بعد أن هجرتهم المجموعات الإرهابية المسلحة منها في وقت سابق إلى 730 .
وفي ريف إدلب ذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش قضت على تسعة إرهابيين ينتمون لما يسمى (لواء ذئاب الغاب) وأصابت آخرين خلال استهداف وكر لهم بالقرب من قرية جفتلك حاج حمود بريف إدلب ودمرت مدفع “جهنم” كان بحوزتهم.
وفي حلب، قال مصدر عسكري إن وحدات من الجيش استهدفت مجموعات إرهابية مسلحة في عدة أحياء منها حلب .
في غضون ذلك رفض وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربي محمد توفيق الكشف عن عدد المغاربة الذين يقاتلون في سوريا.
وقال وزير الأوقاف خلال رده علي أسئلة المستشارين البرلمانيين (الغرفة الثانية) أنه لا يمكن له أن يقدم أي معلومات بشأن عدد المغاربة المقاتلين في سوريا، مضيفا أن ليس هذا من اختصاص وزارة الأوقاف
وكان وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو قد كشف الاثنين أن هناك قرابة 2400 شاب تونسي يقاتلون في سوريا.
وفي السياق نفسه قالت تركيا إنها منعت دخول أكثر من خمسة آلاف مسلح أجنبي يشتبه بأنهم كانوا يسعون للتوجه الى سوريا للانضمام الى جماعات مسلحة.
وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان حكومته تتخذ “جميع الاجراءات” لوقف تدفق المقاتلين القادمين من الخارج “الذين يستخدمون تركيا نقطة عبور” للدخول الى سوريا . على حد قوله.

إلى الأعلى