Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

600 معلمة يشاركن في البرنامج التدريبي للتعريف بالسلاسل العالمية لمناهج العلوم والرياضيات بمحافظة الداخلية

07

كتب : سيف الهطالي
تواصل دائرة تنمية الموارد البشرية بتعليمية محافظة الداخلية تنفيذ البرنامج التدريبي لتطوير مناهج العلوم والرياضيات بإستخدام السلاسل العالمية حيث يستهدف البرنامج أكثر من ستمائة معلمة من معلمات المجال الثاني بمدارس المحافظة .
ويتضمن البرنامج عرض أوراق عمل شارحة للسلسلة وتقديم نبذة تعريفية عنه ومراحل التطبيق والمراحل اللاحقة بالإضافة إلى استعراض السلسلة التي تم اختيارها، وآلية المواءمة التي عملتها الوزارة، كما تم استعرض مكونات سلسلة العلوم والصفوف التي تغطيها، والمكونات التي تم اختيارها من قبل الوزارة (كتاب التلميذ ـ كتاب النشاط ـ دليل المعلم)، مع تقديم لمحة بسيطة على المحتوى العلمي للسلسلة مكونات السلسلة في مجال العلوم، بالإضافة الى استعراض مكونات سلسلة الرياضيات والصفوف التي تغطيها، والمكونات التي تم اختيارها من قبل الوزارة (كتاب التلميذ ـ كتاب النشاط ـ دليل المعلم)، مع تقديم لمحة بسيطة على المحتوى العلمي لسلسلة الرياضيات مكونات السلسلة في مجال الرياضيات.
وعن سير البرنامج قال المشرف التربوي محمود بن حمود بن عزان التوبي يأتي تنفيذ هذا المشروع استجابة للتغيرات والتطورات العلمية والتربوية، ونتيجة للتغذية الراجعة من قبل الحقل التربوي وتلبية لهذا المطلب فقد تم تطبيق مشروع السلاسل العالمية في مناهج العلوم والرياضيات، وذلك لمواكبة المستجدات العالمية وحاجات المجتمع ومتطلبات سوق العمل، والاستفادة من الخبرات العالمية والتوجهات المعاصرة.
ويهدف المشروع إلى إحداث نقلة نوعية في مناهج العلوم والرياضيات للمستوى العالمي من خلال تبني سلاسل عالمية تركز على الاهتمام ببناء القدرات العقلية والمهارات العلمية التي يحتاج إليها الطلاب، وأهمها التحليل والنقد والإستنتاج وحل المشكلات واتخاذ القرار، والإستفادة من الخبرة العالمية والتوجهات المعاصرة في إحداث نقلة نوعية في المناهج من حيث الإعداد العلمي وأسلوب العرض واستخدام التقنيات الحديثة، وتضمين مناهج الرياضيات والعلوم أسسا ومعايير تتسم بالعالمية، ومن أجل ضمان اتساق ومواكبة السلطنة لهذه الأسس والمعايير فقد تم الاستعانة بجامعة كامبريدج للمشاركة في صناعة المناهج وإنتاج المواد التعليمية، ورغبة السلطنة في مواكبة التطور والتقدم المتسارع في مجالي الرياضيات والعلوم والإستفادة من التوجهات والنظريات الحديثة والتطور التقني في الاتصالات والمعلومات في تعليم العلوم والرياضيات ورفع مستوى الكفايات التعليمية لطلاب السلطنة في مادتي الرياضيات والعلوم ليتسنى لهم منافسة أقرانهم على المستوى العالمي من خلال زيادة الإهتمام ببناء القدرات العقلية والمهارات العلمية التي يحتاج إليها الطلاب وأهمها التحليل والنقد والإستنتاج وحل المشكلات واتخاذ القرار ورفع الكفايات المهنية للمعلمين في مادتي الرياضيات والعلوم في السلطنة .
وقالت أما المعلمة رقية بنت راشد الخياري :إن المتأمل في مناهج العلوم والرياضيات السابقة يتضح له جليا بأن تلك المناهج كانت بحاجة ماسة الى التطوير ولزيادة قدرات الطالب العلمية وخصوصا أن السلاسل العالمية لم تغفل الجانب المهم في عملية التدريس وهو تفريد التعليم وهو عبارة عن التعرف على الفروق الفردية لدى الطالب وإعطائهم حقهم الكامل كل على حدى على حسب قدراته فمثلا المعلم سوف يقوم بعمل عدة انشطة للطالب المجيد والطالب المتوسط والطالب الأقل مستوى.
أما المعلمة ثريا بنت خلفان الحديدية معلمة أولى مجال ثاني فقد حدثتنا عن السلاسل وقالت إنها مُثرية جداً للطالب وللمعلم وتحتاج لبعض الوقت لكي يتم التكيف والتأقلم معها وهذا البرنامج هو أحد المشاريع التدريبية التي يعول عليها كثيرا في شرح المناهج الجديدة وخصوصا أن المعلم يكون في الميدان ويتلقى الكثير من الإستفسارات من قبل أولياء أمور الطلبة حول المناهج الجديدة ولا يوجد بها حلول للتطبيقات عكس المناهج السابقة حيث تعود ولي الأمر أن يجد الحل في كتاب الطالب.
كما تطرقت الحديدية إلى التحديات التي قد تواجه تطبيق المناهج من المعلمين والطلاب وقالت: نحن في كمعلمين أوائل ومشرفين وبالتعاون مع قسم العلوم التطبيقية جاهزون لتذليل كل الصعوبات وتقديم الحلول والمشورة .


تاريخ النشر: 7 أكتوبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/219626

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014