الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / «التجارة والصناعة» تصدر قرارا بتحديث المواصفة القياسية العمانية للخنجر العماني
«التجارة والصناعة» تصدر قرارا بتحديث المواصفة القياسية العمانية للخنجر العماني

«التجارة والصناعة» تصدر قرارا بتحديث المواصفة القياسية العمانية للخنجر العماني

مسقط ـ العمانية: أصدر معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة قرارًا وزاريًا رقم (195/2017) بتحديث المواصفة القياسية العمانية للخنجر العماني حيث اعتمدت هذه المواصفة كـ (مواصفة قياسية / لائحة فنية) عمانية بدلا من المواصفة السابقة.
وأوضحت وزارة التجارة والصناعة أن المواصفة القياسية العمانية تختص بالمتطلبات العامة للخنجر العماني وأنواعه وأجزائه الرئيسية سواء المعد للبس أم المستخدم كهدايا تذكارية ولا تشمل الخناجر غير المعروضة للبيع.
وأوضحت الوزارة أن الخنجر العماني يتكون من عدة أجزاء أهمها القرن (المقبض) والغمد والحزاق (الحزام)، ويختلف شكله حسب محافظات السلطنة.
كما بينت المواصفة القياسية العمانية لـ «الخنجر العماني» الشكل العام للخنجر، حيث يكون الشكل العام للخنجر العماني بمقبضه على هيئة اسطوانة بيضاوية لا تتجاوز المسافة بين ضلعيها القريبين عن 4 سم، والبعد بين رأسي الأسطوانة البيضاوية 10 سم، وتتغير هذه القياسات حسب حجم الخنجر، ثم تنحني هذه الأسطوانة البيضاوية يسارا على هيئة مثلث يكون مقدار الزاوية الداخلية من 85 إلى 95 درجة.
كما بينت المواصفة القياسية المكونات الداخلة في صناعة الخنجر العماني، حيث يدخل في صناعة الخنجر العماني المواد التالية أو أي مواد أخرى يرى الحرفي استخدامها ولا تؤثر على هوية الخنجر العماني وهي الذهب والفضة والفولاذ غير قابل للصدأ.
وأشارت المواصفة القياسية إلى تصنيفات الخنجر العماني والتي تتمثل في الخنجر السعيدي وهو الخنجر الذي كان يرتديه أفراد أسرة « آل بوسعيد» الحاكمة في السلطنة والخنجر النزواني ويرجع أصلها إلى مدينة نزوى والخنجر الصوري ويتميز هذا النوع من الخناجر بصغر حجمه وخفة وزنه نسبيا والخنجر الباطنية أو الساحلية وتشبه هذه الخنجر من حيث الشكل الخنجر النزواني وتختلف معها في الحجم بحيث تكون أصغر قليلا والخنجر السدحية أو الجنبية ويطلق عليه أحيانا الحنيشية نسبة إلى ولاية سدح في محافظة ظفار.
وتؤكد وزارة التجارة والصناعة أنه يجب مراعاة المتطلبات التالية عند صناعة الخنجر حيث يجب أن يتم صناعتها في أماكن مرخصة ووفقا للممارسة الجيدة للصناعة مع الحفاظ على السمات المميزة للخنجر العماني، وأن يكون الخنجر ضمن أحد أنواع الخناجر العمانية ولا يجوز إدخال أي تعديلات تمس بهوية الخنجر العماني على الأصناف المتعارف عليها. كما يمنع استخدام ألوان أخرى لمقبض الخنجر عدا الأبيض والأسود أو لون الخشب في حالة صنعه من الخشب. كما يجب أن تكون عيارية الفضة المستخدمة في صناعة الخنجر مطابقة للمرسوم السلطاني رقم 2000/109 وكذلك الذهب في حال استخدامه، ويمنع استخدام قرون حيوانات وحيد القرن في صناعة الخنجر عملا بالقرار الوزاري رقم 1994/169. بالإضافة إلى ذلك يجب أن تكون الخناجر المخصصة للأطفال وصغار السن أقل من 16 سنة ذات نصلة غير حادة أو بدون نصلة وأن يكون الخشب المستخدم من أخشاب الصندل أو ما يشابهها وأن يكون النصل المصنوع من الفولاذ غير القابل للصدأ كما أن الجلد المستخدم طبيعي أو غير طبيعي (اختياري)، وأن يكون القماش المستخدم ذو جودة مناسبة كما يجب أن يكون هناك تناسق بين أجزاء الخنجر وتناسب بين حجمه ووزنه.
البيانات الإيضاحية
كما تؤكد وزارة التجارة والصناعة أنه يجب أن يحمل الخنجر المعد للتسويق عددا من البيانات الإيضاحية التالية على النحو التالي: بيانات تختم على الخنجر وعيارية ووزن الفضة / الذهب وسنة الصنع وعبارة صنع في سلطنة عمان ونوع الخنجر واسم الصانع وأي بيانات أخرى يرى الصانع أهمية إضافتها.

إلى الأعلى