الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / عزان الرمحي يشارك في بطولة آيلة الدولية للجولف بالأردن
عزان الرمحي يشارك في بطولة آيلة الدولية للجولف بالأردن

عزان الرمحي يشارك في بطولة آيلة الدولية للجولف بالأردن

بمشاركة نجوم العالم من 22 دولة

يشارك نجم السلطنة في رياضة الجولف عزان بن محمد الرمحي في منافسات النسخة الأولى لبطولة آيلة الدولية للجولف في مدينة العقبة الأردنية والتي تقام خلال الفترة من 6 – 9 من شهر أكتوبر الجاري، وهي البطولة رقم 13 ضمن سلسلة الموسم السابع لجولف “دول مينا”، وهي المبادرة الإماراتية الرائدة من هيئة الشيخ مكتوم للجولف والمعتمدة والمانحة لنقاط التصنيف في رياضة الجولف، وقد اقيم حفل الافتتاح تحت رعاية الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية الأردنية، ويشارك في البطولة نخبة من ألمع نجوم رياضة الجولف المحترفين والهواة يتقدمهم الإيرلندي الشمالي دارين كلارك، قائد الفريق الأوروبي في كأس رايدر الأوروبي وصاحب الإنجازات الدولية العديدة، وسط تنوع كبير في جنسيات اللاعبين المشاركين الذين يمثلون 22 دولة، وهي: سلطنة عمان وأندورا وأستراليا وكندا والتشيك وإنجلترا وألمانيا والهند والعراق وإيطاليا ولبنان وإيرلندا الشمالية والسعودية وإسكتلندا وجنوب أفريقيا وإسبانيا والسويد وسويسرا وتركيا والولايات المتحدة الأميركية والأردن، وتقام منافسات البطولة على ملاعب واحة آيلة في العقبة التي قام بتصميمها النجم جريج نورمان وتعد من أجمل ملاعب الجولف في المنطقة بإطلالتها الخلابة على البحر الأحمر، بمساحة تصل إلى 800 ألف متر مربع لتجسد مكانتها في تحقيق النقلة المطلوبة لرياضة الجولف في هذا الموقع من العالم.

أهمية خاصة

تشكل هذه البطولة أهمية خاصة نظرا لمشاركة أصحاب المراكز الثلاثة الأوائل على لائحة الترتيب العام للمحترفين الموسم الحالي، يتقدمهم الإنجليزي جايمي إيلسون متصدر الترتيب حاليا برصيد 23,453 نقطة، كما يتواجد الإنجليزي زاين أسكتلند صاحب المتوج 10 مرات بوصفه أكبر عدد من الألقاب بين لاعبي الجولة، بما يجعل من هذه البطولة محورية لرسم معالم بطل الموسم الحالي حيث تتبقى بعدها بطولة صحارى في الكويت ثم البطولة الختامية في عجمان في الإمارات. وقد شهدت “جولف مينا” في الموسم الحالي توزع الألقاب بين 11 لاعبا بما يعكس المستوى القوي للمشاركين، وسعيهم لحصد نقاط التصنيف الدولي ونيل بطاقات المشاركة في البطولات الدولية الكبرى من أبرزها بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك أعرق جولات المنطقة في الجولة الأوروبية للجولف. وتوجه محمد جمعة بوعميم، رئيس جولة الجولف في دول مينا، بالشكر إلى المملكة الأردنية الهاشمية، والقائمين على تنظيم بطولة آيلة للجولف على وجه التحديد على حفاوة الاستقبال الدافئ، وقال: لمسنا مدى تصميم القائمين على هذه البطولة في الأردن لتقديمها بصورة مثالية عبر التواصل خلال الأشهر الماضية، ومتابعة أدق التفاصيل، وقد وصلتني رسائل عديد من اللاعبين المشاركين الذين عبروا عن سعادتهم بالأجواء التي وجودها منذ حطت طائرتهم في العقبة، ويقضون حاليا أوقاتا مليئة بالتشويق داخل الملاعب الحديثة التي تقدم تحديا من نوع خاص لعشاق الجولف، أو خارج الملاعب بالاستمتاع بالخدمات المقدمة إلى جانب زيارة المعالم التراثية، وهو ما يجعل منهم سفراء لاحقا لبلدانهم لنقل هذه التجربة لتشجيع السياحة في الدولة العربية، والأهم إبراز أندية الجولف الحديثة فيها التي تساهم في إعداد أبطال المستقبل.
زيادة خبرة

وحول مشاركته في البطولة قال لاعب منتخبنا الوطني عزان الرمحي: أشارك في هذه البطولة المهمة في أول ملعب عشبي في المملكة الأردنية الهاشمية والذي افتتح قبل سنة من الآن وهذه فرصة كبيرة لي لزيادة خبرتي في رياضة الجولف المشاركة في هذه البطولة القوية وايضا من الجانب الآخر ستقام هنا في هذا الملعب البطولة العربية للجولف في شهر نوفمبر المقبل وهذه فرصة اخرى للتعرف على الملعب لكي اقدم مستوى جيدا في البطولة العربية المقبلة، وهدفي من المشاركة في هذه المنافسات هو التأهل للمرحلة النهائية في هذه البطولة والتي تقام على 3 أيام والبطولة يشارك فيها لاعبون من المحترفين والمستوى العالمي وايضا من الهواة.

نتائج اليوم الأول

في اليوم الأول من المنافسات تقاسم الثنائي الإنجليزي لوك جوي وتود كليمنتس صدارة الترتيب في انطلاقة قوية في المنافسات حيث سجل كل من جوي وكليمنتس 69 ضربة بواقع 4 ضربات تحت المعدل، ليتواجدا في صدارة الترتيب، علما أن جوي يشارك في فئة المحترفين، فيما يسعى كليمنتس ليصبح رابع لاعب من الهواة ينجح بالفوز بأحد ألقاب جولة الجولف في دول مينا، ولعبت الرياح دورا في تحديد أرقام أصحاب الصدارة، ذلك في وقت تألق فيه جوي في الجولة الأولى ولعبت ضرباته عند الحفرتين رقم 3 و12 دورا محوريا في اعتلائه صدارة الترتيب، بعدما حقق ضربتي إيجل فيهما “ضربتين تحت المعدل”، منهيا كل حفرة بمجموع ضربتين فقط، وهو حال كليمنتس الذي حقق “إيجل” مرتين عند الحفرتين الثانية والسادسة، وجاء خلفهما بالمركز الثالث الإنجليزي زاين أسكتلند الذي حقق 70 ضربة، بواقع 3 ضربات تحت المعدل، وخلفه رابعا الإنجليزي لي كورفيلد الذي سجل 71 ضربة بواقع ضربتين تحت المعدل. وفي أبرز النتائج حقق 73 ضربة برصيد مساوٍ للمعدل العام، كل من: الكندي ليندساي رينولدز والإنجليزي لويس كامبل والسويديان فريدريك فروم وفريدريك ستوريهيد، وسجل الإنجليزي جايمي إلسون، متصدر الترتيب العام لجولة مينا الموسم الحالي، 74 ضربة، بواقع ضربة واحدة فوق المعدل، ليحتل المركز العاشر.

النتائج العربية

وعلى صعيد اللاعبين العرب، تصدر السعودي عثمان الملا القائمة بعدما سجل 77 ضربة بواقع 4 ضربات فوق المعدل، وسط مطاردة قوية من اللاعب الأردني الصاعد شيرجو الكردي الذي حل ثانيا وحقق 78 ضربة بواقع 5 ضربات فوق المعدل، بينما حصل لاعب الإمارات أحمد سكيك ثالث أفضل النتائج العربية مسجلا 80 ضربة بواقع 7 ضربات فوق المعدل، ثم جاء الاماراتي أحمد المشرخ رابعا الذي سجل 81 ضربة بواقع 8 ضربات فوق المعدل، ثم الاماراتي خالد يوسف خامسا الذي سجل 83 ضربة بواقع 10 ضربات فوق المعدل، ثم في المركز السادس اللبناني رشيد عقل الذي سجل 84 ضربة بواقع 11 ضربة فوق المعدل.

اشادة

عبر المهندس سهل دودين المدير التنفيذي لشركة واحة آيلة للتطوير عن سعادته بالإقبال الواسع على المشاركة في البطولة، بما يساهم بتحقيق الحلم إلى حقيقة من بوابة “جولف مينا”، لتصبح هذه الملاعب بوابة لاستقبال أكبر البطولات الدولية في المستقبل القريب. وأشاد المدير التنفيذي لشركة واحة آيلة، بالمستوى العام الذي قدمه لاعبو جولة مينا في البطولة الدولية التي تشكل بوابة تحقيق الحلم لهذه الملاعب التي احتفلت الأسبوع الماضي بمرور عام على افتتاحها، مؤكدا أن هذه المبادرة من هيئة الشيخ مكتوم للجولف والقائمين على رياضة الجولف في الإمارات، تساهم بتطوير مستويات اللاعبين العرب، وبات بإمكان الجميع أن يجني الفوائد منها عبر انتشارها في العديد من الدول العربية ووصولها لأول مرة إلى الأردن.

مواصلة التنافس

عبر الإنجليزي لوك جوي متصدر الترتيب في ختام الجولة الأولى، عن رضاه بشكل عام عن الأداء الذي قدمه، وكشف أن الرياح كانت خادعة في هذه الجولة وجعلت اللاعبين يتأقلمون معها تدريجيا، وقال: حددت الرياح العديد من قوة واتجاه الرياح، لكن ملعب واحة آيلة بشكل عام كان رائعا للغاية لممارسة الجولف، وقضينا جولة رائعة نتطلع من خلالها لمواصلة التنافس في الجولة الثانية لتحقيق نفس النتيجة أو أفضل والبقاء في دائرة المنافسة على اللقب في الجولة النهائية.

إلى الأعلى