الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / استعراضات شيقة ومشاركة واسعة يشهدها مهرجان سباق ركض عرضة الهجن بجعلان بني بوعلي
استعراضات شيقة ومشاركة واسعة يشهدها مهرجان سباق ركض عرضة الهجن بجعلان بني بوعلي

استعراضات شيقة ومشاركة واسعة يشهدها مهرجان سباق ركض عرضة الهجن بجعلان بني بوعلي

بمشاركة أكثر من 340 ناقة

جعلان بني بوعلي ـ من جمعة بن محمد الساعدي:
نظمت لجنة الهجن بولاية جعلان بني بوعلي صباح أمس وعلى مضمار سيح القريح شرق الولاية مهرجانا رياضيا كبيرا لركض عرضة الهجن وقد رعى المناسبة سعادة الشيخ محمد بن عبدالله البوسعيدي والي جعلان بني بوعلي رئيس لجنة الهجن بالولاية وبحضور سعادة سعيد بن محمد الساعدي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية جعلان بني بوعلي وأعضاء المجلس البلدي بالولاية وعدد من مديري المصالح الحكومية والخاصة والشيوخ ومحبي رياضة الهجن وقد جاء المهرجان ناجحا بمشاركة واسعة من ملاك الهجن من مختلف ولايات محافظة جنوب الشرقية، حيث شاركت في أشواط ومنافسات واستعراضات ركض عرضة الهجن أكثر من 340 ناقة قدم من خلالها المشاركون عروضا شيقة على ظهور الهجن في أشواط تنافسية متواصلة عكست لكل المتابعين والحضور عن مايتميز به مالكو الهجن من شجاعة وتميز في ممارسة هذه الرياضة العمانية والتي يمارسها منذ القدم ومازال محافظ عليها يتوارثها جيل بعد جيل وما تجده سباقات الهجن ومهرجانات رياضة ركض عرضة الهجن من دعم واهتمام وتشجيع من لدن حكومة مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم أبقاه الله وحكومته الرشيدة مما شجيع الكثير من المواطنين من ملاك الهجن على ممارسة هذه الرياضة في مختلف الميادين في مختلف ولايات السلطنة لكون ان هذه الرياضة العريقة أصبحت واحدة من الرياضيات التي تجد متابعة واسعة من محبي رياضة ركض عرضة الهجن والتي تستقطب أعدادا كبيرة من الأهالي لمتابعتها من رجال ونساء وأطفال وسياح يستمتعون بالأجواء التنافسية وطبيعة البادية العمانية الأصيلة.
قال ناصر بن عامر ود منكاش الكاسبي أحد أعضاء اللجنة المنظمة لركض العرضة لقد اعتدنا وبشكل متواصل أن ننظم ركض العرضة حرصا منا لإحياء هذا الموروث العماني الأصيل وتشجيعا لملاك الهجن . وخاصة إننا ندرك أن ركض عرضة الهجن في جميع ولايات عماننا الحبيبة عامة وفي ولايات جعلان خاصة تعد من أقدم الرياضات والتي يحرص الأهالي على تنظيمها وممارستها لكونها واحدة من الموروثات العمانية القديمة والتي تخلق أجواء تنافسية بين المشاركين بالإضافة إلى الفعاليات التي تصاحب مثل هذه السباقات الرياضية العمانية ذات الطابع البدوي في فنون مختلفة مثل فن التغريد وفن الونة الذي عادة ما يزين مثل هذه التجمعات الرائعة التي ينجذب لها الأهالي كما يستغل بعض الحرفيين فرصة التجمع من خلال بيع معدات الهجن وغيرها في صور مختلفة ترسم لكل محبي رياضة الهجن والمتابعين لها عن ماض تليد يعطر شذاه اهتمام الأجيال جيلا بعد جيل بهذا الموروث العماني الجميل الضارب في جذور التاريخ .

إلى الأعلى