الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / «نيت» تتحول إلى إعصار وتهدد سواحل أميركا
«نيت» تتحول إلى إعصار وتهدد سواحل أميركا

«نيت» تتحول إلى إعصار وتهدد سواحل أميركا

بعدما أودت بحياة 25 شخصا

واشنطن ــ رويترز: أعلنت الأرصاد الأميركية، امس السبت، أن العاصفة «نيت» تحولت إلى إعصار من الدرجة الأولى وتتجه صوب سواحل الولايات المتحدة.
ويجتاح الإعصار «نيت» منتجعات ساحلية مكسيكية شهيرة ويستعد للتوجه إلى ساحل الخليج الأميركي في ساعة مبكرة أمس السبت بعد أن أودى بحياة العشرات في أميركا الوسطى.
وأعلن مركز مراقبة الأعاصير الأميركي أن العاصفة ترافقها رياح بسرعة 121 كلم بالساعة، مما يجعلها قوية لدرجة اعتبارها إعصارا من الدرجة الأولى، فيما تم تحديد موقعها على بعد نحو 152 كلم إلى غرب-شمال غرب الرأس الغربي لكوبا.
وكانت بلدية مدينة نيو أورليانز الأميركية أصدرت أمرا بإخلاء بعض المناطق وفرض حظر تجول قبل وصول العاصفة. وقال رئيس بلدية نيو أورليانز في مؤتمر صحفي إن حظر التجول سيسري ابتداء من صباح اليوم الأحد.
وكانت الولايات المتحدة قد تعرضت خلال الشهر الماضي إلى إعصار «إرما» الذي تسبب بأكبر عملية إخلاء في ولاية فلوريدا، وسبق ذلك الإعصار هارفي الذي ضرب ولاية تكساس.
من جانبه، قال عمدة نيو أورليانز ميتش لاندريو إن «نيت على أعتاب مدينتنا أو قريبا سيكون كذلك». وأضاف أن التهديد الأكبر من هذه العاصفة ليست الأمطار وإنما الرياح العاتية وقوتها المتزايدة. وتابع أن الرياح قد تسبب انقطاعا كبيرا في الكهرباء وإن من المتوقع ارتفاع مستوى البحر جراء العاصفة إلى ما بين 1.8 و2.7 متر. وقال في مؤتمر صحفي «مررنا بذلك عدة مرات ومن ثم ليس هناك داع للفزع». وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن العاصفة ضربت شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك التي تضم بعض المنتجعات في طريقها شمالا. وأضاف أن الإعصار يبعد نحو 675 كيلومترا إلى جنوب شرقي نهر المسيسبي مصحوبا برياح تبلغ سرعتها 130 كيلومترا في الساعة. وأعلنت الولايات المتحدة حالة الطوارئ في 29 مقاطعة في فلوريدا والولايات القريبة من مسار نيت وهي ألاباما ولويزيانا ومسيسبي وكذلك في مدينة نيو أورليانز التي دمرها الإعصار كاترينا في عام 2005.

إلى الأعلى