الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة في المرتبة 48 دوليا في مجال الحكومة الإلكترونية

السلطنة في المرتبة 48 دوليا في مجال الحكومة الإلكترونية

من بين 193 دولة شملها تقرير الأمم المتحدة
حصلت السلطنة على المرتبة 48 دوليا في مجال الحكومة الإلكترونية، وذلك من بين 193 دولة شملها تقرير إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بمنظمة الأمم المتحدة (UNDESA)، متقدمة بذلك 16 مرتبة، مقارنة بالمرتبة 64 في عام 2014. حيث يعد هذا الإنجاز اعترافا دوليا بما تحقق من انجاز في مجال تطبيق خطة التحول للحكومة الإلكترونية في السلطنة.

خطوات ثابتة
وحول هذا الإنجاز قال الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات “السلطنة تسير بخطوات ثابتة نحو تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمي والحكومة الإلكترونية، وتقدمنا 16 مرتبة على المستوى الدولي لهو دليل على حجم ما تحقق خلال السنتين الماضيتين في مجال تطور الخدمات الإلكترونية المقدمة للأفراد وفي مجال المشاريع الحكومية الإلكترونية عموما”.
ويضيف الرزيقي: “إننا فخورون بهذه الشهادة الدولية، وكذلك بمستوى المؤسسات الحكومية العمانية والتي نالت العديد من الإعترافات الدولية كان آخرها فوز السلطنة للمرة السادسة على التوالي في جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة؛ حيث حصل برنامج التمريض والقبالة بنظام الشفاء بوزارة الصحة على جائزة المركز الأول في فئة إلغاء الفوارق بين الجنسين في تقديم الخدمات العامة”.

مؤشرات
ويحمل تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية لعام 2014 شعار “الحكومة الإلكترونية للمستقبل الذي نريد” ويعد التقرير والذي يصدر كل عامين مؤشرا مهما لقياس التقدم الذي تحرزه دول العالم في مجال الخدمات المقدمة عبر الانترنت، ولمدى ونوعية المشاركة الإلكترونية، وتقييم خدمات الاتصالات المتوفرة والبنية الأساسية الداعمة للتقدم الرقمي، وبناء القدرات البشرية.
هذا ويتم تصنيف الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة في تقرير الحكومة الإلكترونية وفقا لثلاثة مؤشرات أساسية بنسب متساوية هي: مؤشر تقديم الخدمات الحكومية الإلكترونية، مؤشر تطور البنية الأساسية للاتصالات، ومؤشر رأس المال البشري.

التصنيف الخليجي
وحسب التقرير، فقد نالت دول مجلس التعاون الخليجي مراكز متقدمة على المستوى الدولي؛ حيث تقدمت مملكة البحرين 18 مرتبة عن تصنيفها السابق، وتقدمت دولة الكويت 14 مرتبة عن تصنيفها في عام 2012م، في حين تراجعت دولة الإمارات العربية المتحدة 4 مراكز مقارنة بعام 2012م.

مشاركة إلكترونية
وفي مجال المشاركة الإلكترونية يشير التقرير إلى أن السلطنة من ضمن أفضل 50 دولة تسعى لإتاحة بياناتها الحكومية للعامة، حيث يتم تصنيف الدول في هذا الجانب بناء على مدى تجاوب الحكومات في توفير قواعد بيانات رسمية في مجالات التعليم والصحة والمالية، إلى جانب توفر الاستثمار الحكومي في مجال الرعاية الإجتماعية وتوفر وسائل التواصل الاجتماعي.

مؤشر التنمية
ويتم تصنيف الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وفقا لمؤشر التنمية في الحكومة الإلكترونية، وهو مؤشر مركب يقيس مدى استعداد وقدرة الإدارات الوطنية لاستخدام تقنية المعلومات والاتصالات (ICT) لتقديم الخدمات العامة. وهذا المؤشر عبارة عن المتوسط العام لثلاث نتائج في أبعاد الحكومة الإلكترونية وهي: 33٪ من نوعية الخدمات عبر الإنترنت، و33٪ من تطوير البنية الأساسية للاتصالات، و33٪ من رأس المال البشري. ويتم قياس وتحليل كل مؤشر من هذه المؤشرات بشكل مستقل.

إلى الأعلى