الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / أعضاء عمومية اليد يطالبون من الوزارة بزيادة دعم منتخب اليد الشاطئية
أعضاء عمومية اليد يطالبون من الوزارة بزيادة دعم منتخب اليد الشاطئية

أعضاء عمومية اليد يطالبون من الوزارة بزيادة دعم منتخب اليد الشاطئية

فيما تم انتخاب موسي البلوشي أمينا للسر
اختارت الجمعية العمومية لكرة اليد يوم امس الاول موسى البلوشي امينا لسر الاتحاد بدلا من امين السر السابق وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية لكرة اليد التي عقدت بمشاركة 31 ناديا شهدت الكثير من النقاش في العديد من النقاط التي تهم صالح تطوير اللعبة وكذلك مناقشة اوضاع الاندية والجوانب المالية حيث ترأس هذا الاجتماع الدكتور سعيد الشحري نائب رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد وعضو اللجنة الاولمبية العمانية.
وتضمن جدول أعمال الاجتماع تصديق محضر اجتماع الجمعية العمومية السابق ومن ثم بعد ذلك تم عرض تقرير مجلس الإدارة عن حالة الاتحاد الإدارية والمالية وأنشطته المختلفة لعام 2013 ومشروع الأنشطة المختلفة لعام 2014 كما اطلع أعضاء الجمعية العمومية على الحساب الختامي عن السنة المالية لعام 2013 معتمدا من مدقق الحسابات إضافة إلى الاطلاع على مشروع الميزانية التقديرية لعام 2014 وفي ختام الاجتماع تم انتخاب أمين السر للاتحاد.
وبدأ الاجتماع بكلمة الدكتور سعيد الشحري نائب الرئيس للاتحاد قال فيها بعد أن رحب بالحضور مما لا شك فيه بأن هذه الاجتماعات تعتبر عاملا مهما لتوطيد أواصر العلاقات بين الاتحاد والأندية المنتسبة إليه، كما تسهم أيضا في تقريب وجهات النظر لتذليل الصعوبات التي تواجه اللعبة بين حين وآخر، كما أن الاتحاد يقدر الأندية لتلبية الدعوة وحضور هذا الاجتماع ويثمن تعاونها ومشاركتها في مختلف الأنشطة التي ينظمها الاتحاد متمنيا في الوقت أن تتواصل هذه المشاركات لإعلان شأن اللعبة والارتقاء بمستواها.
دعم منتخب الشواطئ
ومن ابرز المناقشات التي شهدها الاجتماع وهي رفع رسالة من قبل الجمعية العمومية لكرة اليد الى وزارة الشؤون الرياضية رفع الدعم المالي لمنتخب كرة اليد الشاطئية من 18 ألف ريال وهو المبلغ الذي رصدته الوزارة لخوض منافسات نهائيات كأس العالم لكرة اليد الشاطئية في البرازيل في اواخر شهر رمضان المبارك الى مضاعفة المبلغ بشكل كبير من اجل اهمية المشاركة والاستعداد لها بشكل افضل حيث ان الاتحاد هو من كان يتحمل برنامج اعداد المنتخب خلال الفترة الماضية وطالبت الجمعية العمومية التحرك السريع من قبل وزارة الشؤون الرياضية في هذا الدعم اسوة بما تقدمه الوزارة من دعم لاتحاد الكرة .
وتقدم ممثل نادي الرستاق ورئيس النادي هلال البوسعيدي بطلب لأعضاء الجمعية العمومية على ضرورة معاملة أندية محافظة مسندم وذلك للعناء الذي تتكبده أندية المحافظة للتنقل بين محافظات السلطنة في سبيل المشاركة في المسابقات المحلية ليأتي الرد من قبل الجمعية بالموافقة على ذلك وسيعمل به بداية من قبل اتحاد اليد على أن تشمل الاتحادات البقية.
فيما قدم ممثل نادي اهلي سداب امتعاضه حول عدم تنفيذ بعض المقترحات المقدمة في الاجتماع السابق ومناقشته في العديد من الجوانب المالية ومصروفات الاتحاد وكذلك زيادة دعم الاندية في المشاركات الخارجية.
مقترحات الأندية
قدمت 3 أندية مقترحاتها في المدة القانونية التي يسمح للأندية بان تقدم مقترحاتها، حيث قدم نادي مسقط 9 مقترحات، المقترح الأول كان عن ضرورة وضع روزنامة واضحة قبل بداية الموسم للمسابقات ليأتي بيان الاتحاد رد على المقترح بأن الاتحاد لديه روزنامة للمسابقات والمشاركات الخارجية ولكن ظروف حجوزات الصالات الرياضية وانشغالها بالبطولات الخارجية أحيانا ومشاركات الأندية بالبطولات الخارجية تجعل من الصعب الالتزام بالجدول الزمني علما بان الاتحاد يخاطب الأندية قبل فترة كافية للمشاركة في نشاطاته، أما المقترح الثاني المقدم من نادي مسقط فقد كان يدور حول زيادة مكافآت بطولة دوري عام السلطنة لتكون متساوية مع بطولة درع الوزارة ليأتي الرد من الاتحاد بأن مكافآت بطولة درع الوزارة تقدمها الوزارة، كما أن الاتحاد طالب برفه مكافآت الدوري، أما المقترح الثالث كان يدور حول زيادة بطولات المراحل السنية بحيث تكون أكثر من بطولة ليوضح الاتحاد بأن ارتباط لاعبي الشباب والناشئين إضافة إلى انشغال الصالات وعدم وجود موازنة لعمل أكثر من بطولة يعيق الاتحاد في تنظيم أكثر من مسابقة، فيما يدور المقترح الرابع حول مشاركة فريقين في كل البطولات الخارجية التي تسمح بمشاركة أكثر من فريق ليأتي الرد من الاتحاد بأن مشاركة فريقين يتطلب مبالغ إضافية لموازنة الاتحاد، وحمل المقترح الخامس حول دعم الفرق المشاركة خارجيا للاعبين أجانب ليبين الاتحاد بأن الاتحاد يقدم دعم مادي للأندية وبإمكانها أن تتعاقد مع اللاعبين، وطالب نادي مسقط في مقترحه السادس بتأمين جميع لاعبي المنتخبات الوطنية بتأمين شامل ضد الإصابات ليأتي الرد من الاتحاد برفع هذا المقترح إلى وزارة الشؤون الرياضية للبت في فحواه، واقترح نادي مسقط في سابع المقترحات بتحديد أجهزة فنية لكل منتخب وعدم تكليف مدرب المنتخب بالإشراف على جميع المنتخبات ليأتي الرد من الاتحاد بأنه يوجد جهاز فني وإداري لكل منتخب وأن مدرب المنتخب هو المدير الفني المشرف على تدريبات جميع المنتخبات، فيما اقترح نادي مسقط في مقترحه الثامن على زيادة الدورات التدريبية للمدربين والإداريين وجاء الرد من الاتحاد مبينا بأنه يتم سنويا عقد دورات تدريب للمدربين وإيفاد عدد منهم لدورات دراسية خارج السلطنة، أما المقترح الأخير فقد كان يدور حول عدم السماح لأي من أعضاء مجلس الإدارة بالسفر مع المنتخبات في المعسكرات والاكتفاء بالإداري لتخفيف الأعباء على موازنة الاتحاد حيث جاء الرد من الاتحاد بأن وجود ممثل من مجلس الإدارة ضروري وهام لعدة اعتبارات وأهمها متابعة كل الأمور في المعسكر.
انتخابات أمانة السر
وفي ختام الاجتماع تم انتخاب أمين السر والذي ترشح للمنصب 4 مترشحين وهم المر الهاشمي وموسى البلوشي ويونس آل عزان وعوض الغافري ، حيث تم تشكيل لجنة لإدارة الانتخابات والمتكونة من أحمد الفارسي وخالد اليحمدي وهلال البوسعيدي، وقد جاءت فرز الأصوات بفوز موسى البلوشي لمنصب أمين السر بعدما حصل على 16 صوتا ،فيما حصل المر الهاشمي على المركز الثاني برصيد 13 صوتا أما يونس آل عزان فقد حصل على صوتين ،فيما لم يحصل عوض الغافري على أي صوت.

إلى الأعلى