السبت 25 نوفمبر 2017 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وكيل النفط والغاز لـ”الوطن الاقتصادي” : توقعات باستمرار تذبذب أسعار النفط العام المقبل مع تواصل انخفاض مخزونات الخام
وكيل النفط والغاز لـ”الوطن الاقتصادي” : توقعات باستمرار تذبذب أسعار النفط العام المقبل مع تواصل انخفاض مخزونات الخام

وكيل النفط والغاز لـ”الوطن الاقتصادي” : توقعات باستمرار تذبذب أسعار النفط العام المقبل مع تواصل انخفاض مخزونات الخام

ـ تدشين برنامج التلمذة المهنية إحدى مبادرات القيمة المضافة للنفط والغاز

كتب ـ يوسف الحبسي:
توقع وكيل وزارة النفط والغاز استمرار تراجع مخزون الخام في الأسواق العالمية العام المقبل مع عدم تأثيره على الأسعار بشكل كبير.
وقال سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي، وكيل وزارة النفط والغاز في تصريح خاص لـ”الوطن الاقتصادي”: إن مخزونات الخام في أسواق النفط العالمية بدأت في الانخفاض بشكل بسيط، وهذا يعني أن النفط الصخري لم يستطع أن يغطي كل الطلب في الوقت الحالي، وهناك احتمالية لاستمرار انخفاض المخزون في العام المقبل لكن الأسعار ستكون متذبذبة، مثلما هو حال الأسعار خلال هذا العام حيث نزلت إلى 44 دولاراً للبرميل وارتفعت حتى 55 دولاراً، ولن تكون هناك قفزة كبيرة في أسعار النفط العام المقبل.
وأشار وكيل النفط والغاز أن قيمة النفط الصخري تعتمد على مناطق الإنتاج بحيث تصل قيمة الاستخراج إلى 30 دولاراً وهذا مجد بينما يصل في بعضها 60 دولاراً ويعتبر هذا غير مجد في الوقت الراهن، وإذا ما ارتفعت أسعار النفط إلى أكثر من 60 دولاراً سوف يتم إضافة مناطق جديدة تنتج هذا النوع من الخام، وكلما ارتفعت الأسعار ساهم ذلك في دخول النفط الصخري إلى الأسواق العالمية بقوة أكثر.
ونفى سعادة وكيل النفط والغاز وجود النفط الصخري في السلطنة وقال: السلطنة لديها آبار نفط يصل عمقها إلى 5 ـ 3 كيلومترات وذلك بالنسبة للغاز، ولا يوجد لدينا مصطلح نفط صخري وإنما نستخدم في السلطنة الإنتاج المعزز، والإنتاج الأولي والثانوي.
ودشن سعادة المهندس وكيل النفط والغاز أمس برنامج التلمذة المهنية أثناء جولته الميدانية أمس بمركز التدريب المهني بالسيب، وهو برنامج وضعته الوزارة بالتعاون مع وزارة القوى العاملة، ويهدف البرنامج إلى رفع مستويات فرص التعمين في المجالات المستهدفة، على سبيل المثال التخصصات الهندسية “الكهرباء ـ الميكانيكا ـ اللحام”، ويعتبر البرنامج مبادرة من مبادرات القيمة المحلية المضافة في قطاع النفط والغاز وهو حصيلة لدراسة أعدتها الوزارة بالتعاون مع أوبال، وكبرى شركات النفط والغاز في السلطنة.
وأوضح سعادة وكيل النفط والغاز أن هذه المبادرة جزء من برنامج القيمة المحلية المضافة لقطاع النفط والغاز، فالبرنامج الدراسي المصاحب للبرنامج جاء ليتواءم مع متطلبات الشركات في القطاع، وتضم الدفعة الأولى 46 طالباً.

إلى الأعلى