الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / اجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية العمانية
اجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية العمانية

اجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية العمانية

تم خلاله اعتماد برامج المرحلة المقبلة
عقدت يوم أمس الجمعية العمومية للجنة الأولمبية العمانية اجتماعها الاول وذلك برئاسة الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الاولمبية العمانية وبحضور اعضاء المجلس ففي بداية الاجتماع القي خالد الزبير كلمة رحب فيها بممثلي بروساء وممثلو مجالس إدارة الاتحادات الرياضية وقال يسرني في فاتحة هذا الاجتماع ان أرحب بكم جميعا شاكرا لكم حضوركم وتواجدكم معنا وحرصكم على متابعة انشطة وفعاليات مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية منذ اخر اجتماع للجمعية العمومية في شهر ابريل من العام الماضي والتي اولت ثقتها في هذا المجلس، ولا شك اننا ندرك حجم وأبعاد مسؤوليتنا، ولهذا فقد سعينا جاهدين الى التخطيط المنهجي لأعمالنا لتحقيق الغايات المنشودة على المدى القريب والمتوسط والبعيد بإذن الله تعالى.
واضاف الزبير لقد وضعنا في قمة أولوياتنا بحث ودراسة وتقييم الأوضاع الرياضية للجنة الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية والتعرف على سبل و وسائل وآليات علاقات التعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية والاتحادات الرياضية والهيئات الأخرى ذات الصلة الحكومية وغير الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص علاوة على العلاقات مع اللجنة الأولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الاسيوي والاتحادات الدولية والقارية ، وكان سعينا منصبا في التعرف على العناصر المؤثرة في التطوير والتحديث وارتأينا عدم القفز على النتائج بل انتهاج الدقة والتأني في الاستنتاجات بما يفضى الى المسار السليم للسياسات والإجراءات التي سوف يتم الاسترشاد بها والعمل على هديها.
تطوير وتحديث
وقال خالد الزبير لقد بحثنا في كافة اتجاهات التطوير والتحديث الفني والإداري والمالي من خلال مجموعات عمل متخصصة تمثلت في اللجان المساعدة التي تم تشكيلها والتي ضمت في عضويتها مختلف الخبرات والمعارف بهدف إثراء الاعمال والمهام التي تقوم بها اللجنة في جوانبها المختلفة، وقد بدأت خطوات مسيرة التطوير بعقد بعض الاجتماعات واللقاءات على مختلف المستويات مع وزارة الشؤون الرياضية، حيث وجدنا تعاونا وتفهما كبيرين لدور ومهام اللجنة الأولمبية العمانية.
كما بدأت اللجنة الأولمبية العمانية في إجراء العديد من الاتصالات واللقاءات والاجتماعات مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص الرائده بهدف تحقيق الشراكة المنشودة معهم واستحدثنا رؤىً وأفكاراً جديدة لتفعيل هذه الشراكة من اهمها التوعية بمفاهيم الشراكة الحديثة
بالحرص على تحقيق اهداف هذه الشركات والمؤسسات التجارية الربحية والمجتمعية نظير الرعاية والتمويل لضمان استمرارية الدعم للأنشطة والفعاليات التي تضطلع بها اللجنة الأولمبية العمانية، لتعزيز القيمة المضافة من هذه الشراكة.
لاشك ان امامنا الكثير لإنجازه ونسعى جاهدين بمؤازرة وتعاون الاتحادات الرياضية الى بلورة الرؤى والأفكار من خلال البرامج الطموحة التي تعكف اللجنة الأولمبية العمانية في اعدادها وصياغتها بما يتناسب مع اوضاعنا وبما يلبي طموحاتنا ومتطلباتنا نحو التطوير والارتقاء بالأداء.
واكد الزبير لقد أولى مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية اهتمامه وعنايته بالتمثيل الخارجي للمنتخبات الوطنية في الاستحقاقات والدورات المقرر التواجد بها خلال الفترة القادمة من هذا العام ، وبالرغم من قصر فترة الاعداد للمشاركة في هذه الدورات ، فقد عقدت العديد من الاجتماعات واللقاءات مع الاتحادات الرياضية ولجان الألعاب الرياضية الأخرى التي أبدت رغبتها في المشاركة بهدف التعرف على الجدوى الفنية من المشاركة بناء على ما تقدمة هذه الاتحادات من مبررات ومتطلبات واستنتاجات ونتائج متوقعة وأتمنى ان تكون مشاركاتنا إيجابية وتلبي الطموح المأمول ، اما فيما يتعلق بالمشاركات الخارجية للأعوام القادمة فقد حرصت لجنة التخطيط والمتابعة على اعداد أسس ومعايير واضحة لهذه المشاركات سوف يتم تطبيقها وفق متطلبات ومستويات المشاركات الخارجية اعتباراً العام القادم باذن الله .
تطوير الكوادر
واشار خالد الزبير وفي إطار تأهيل الكوادر الوطنية من اللاعبين والمدربين والاداريين فقد قامت اللجنة الأولمبية العمانية خلال الفترة الماضية بابتعاث عدد من المدربين لحضور الدورات التدريبية التي أقيمت بجامعة سيمويلز بالمجر وبالأكاديمية الأولمبية الدولية باليونان و الدراسات المتقدمة في الإدارة الرياضية بجامعة ديلوار الامريكية والدراسات الأولمبية وفوق الجامعية ، وذلك ضمن برنامج التضامن الأولمبي، علاوة على الحصول على المنح التدريبية لبعض اللاعبين لتأهيلهم للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية للشباب التي ستقام بمدينة نانجينج الصينية خلال الفترة من 16-28 أغسطس 2014م (كرة الطائرة الشاطئية / العاب القوى ) وتقوم حاليا ببذل الجهود والمساعي للحصول على المنح التدريبية للاعبين الواعدين الذين يتوقع مشاركتهم في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016 ضمن برنامج التضامن الأولمبي للجنة الأولمبية الدولية ، وكذلك الحصول على الدعم الفني والمالي لتطوير الهياكل التنظيمية للاتحادات الرياضية ، بجانب الاستفادة من برامج التضامن الأولمبي الأخرى للسنوات القادمة.كما استعرضنا في شهر مارس الماضي خلال حلقة عمل اللجان المساعدة ملامح التطوير وخطط وبرامج المرحلة المقبلة في ضوء الرؤى والأفكار التي تم تداولها في تلك الحلقة وبمشية الله سوف نسعى جاهدين الى بلورة هذه المفاهيم والثقافة والرؤى والأفكار كمحاور أساسية للمهام والاعمال التي سنقوم بها واستكمال عناصرها في القريب ان شاء الله.
بعد ذكر تم خلال الاجتماع مناقشة بنود الاجتماع منها التصديق على ميزانية اللجنة الاولمبية والاطلاع على ما تم انجازه من قبل مجلس الادارة واستعراض برنامج المشاركات لمرحلة القادمة.

إلى الأعلى