الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / جبل شمس ..روعة الطقس وجمال الطبيعة
جبل شمس ..روعة الطقس وجمال الطبيعة

جبل شمس ..روعة الطقس وجمال الطبيعة

الجبل بحاجة إلى مرافق سياحية ورصف لطرقه وتسوية أماكن لجلوس العائلات والزوار

زاره وصوره : وليد محمود :
في ظل الصيف يحتاج المرء إلى الهروب من الحرارة فيلجأ إلى المكيفات والأماكن المغلقة كالمجمعات التجارية أو المكوث في المنزل أو زيارة أي منطقة سياحية يتحسن فيها الجو ..
وقد نصحني أصدقائي بالتوجه إلى جبل شمس حيث البرودة ودرجات الحرارة التي لا تكاد تتعدى الـ 18 درجة نهارا وتهبط إلى الـ9 درجات ليلا.
توجهت أنا وزملائي إلى جبل شمس قاطعين الطريق نحو ولاية الحمراء التي تحتضن هذا الجبل والذي تغطيه المساحات الخضراء والمزارع المتسعة التي لاتكاد يرى آخرها وكأن من يزور هذا الموقع قد انتقل إلى بيئة زراعية .
في زيارتك للجبل قد تحتاح إلى الاستعانة بصديق كي يدلك عليه فقام زميلنا بالسير بنا حتى بداية الصعود إلى أحد الجبال في جبل شمس في منطقة هاط في الجهة اليمنى حيث يوجد طريق معبد فأخبرنا أن المنطقة الرئيسية في جبل شمس غير مرصوفة وتحتاج إلى سيارات الدفع الرباعي للصعود فتوجهنا إلى هناك فكلما صعدنا هبطت درجة حرارة الجو حتى انتهى بنا الطريق إلى مكان مطل على سفح جبلي يستطيع زائره أن يستمتع بجو من المتعة والهواء البارد المندفع من الأسفل إلى أعلى الجبل .
إن مايتميز به جبل شمس هو جمال الطبيعة البكر والهواء البارد حيث تزيل عن زائره آثار الإرهاق وتعب المدينة وتجد فيه العائلات فرصة للشوي في جو عائلي جميل والتقاط الصور المتميزة .
وجبل شمس وجمالياته الطبيعية الخلابة بحاجة إلى وقفة من الجهات المختصة للاهتمام بمثل هذه الأماكن وتجهيزها لكي تكون قبلة للسياح فلا يكفي وجود بضع مخيمات فقط وهي لاتقدم خدمة للسائح إلا للمبيت والطعام فالجبل مازال بحاجة إلى برامج سياحية ومتنزهات ومرافق هامة كدورات المياه وغيرها مما تحتاجه الأسر والسياح من أجل استقطاب أكبر عدد من الزوار للمكوث في هذه المنطقة وتطوير هذا الجبل الرائع الذي يعتبر واحدا من أجمل البقاع ليس في السلطنة وحسب وإنما في الخليج العربي عامة لما يتمتع به من مقومات سياحية طبيعية كما تحتاج هذه المنطقة إلى وجود مرافق تستطيع جذب الزائر إليها والاستمتاع بجمالها في كل الأوقات والمكوث بها لأيام وليس لساعات .

إلى الأعلى