الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يقطع طريق الإمدادات عن داعش في دير الزور وقوات تركية تنتشر في إدلب
الجيش السوري يقطع طريق الإمدادات عن داعش في دير الزور وقوات تركية تنتشر في إدلب

الجيش السوري يقطع طريق الإمدادات عن داعش في دير الزور وقوات تركية تنتشر في إدلب

دمشق ـ أنقرة ـ (الوطن) ـ وكالات:
حققت وحدات من الجيش السوري العاملة في دير الزور تقدما في عملياتها ضد تجمعات إرهابيي تنظيم داعش عبر إعادة الأمن إلى قرية حطلة واثنين من الأحياء في مدينة الميادين بالريف الجنوبي الشرقي.
ونفذت وحدات من الجيش عمليات ضد تحصينات ونقاط انتشار إرهابيي تنظيم داعش أدت إلى القضاء على آخر تجمعات التنظيم في قرية حطلة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.
واستعادت وحدات الجيش دوار الحلبية في منطقة الصالحية على المدخل الشمالي لمدينة دير الزور وتابعت عملياتها باتجاه جسر السياسية مبينا أنه بهذه السيطرة تكون وحدات الجيش قطعت كامل طرق إمداد إرهابيي داعش المنتشرة في أحياء من المدينة.
وإلى الجنوب الشرقي من مدينة دير الزور تمكنت وحدات الجيش تمكنت خلال عملياتها المكثفة على محاور الاشتباك في مدينة الميادين من التقدم واستعادة حيي البلعوم والمديحي في حين قضت على آخر تجمعات الإرهابيين في مدرسة الصناعة وشركة الكهرباء في المدينة.
فشن سلاح الجو في الجيش السوري شن غارات مكثفة على محور تحرك إرهابيي التنظيم في الميادين وذيبان وبقرص تحتاني وبقرص فوقاني وموحسن والبوليل والحسينية والجنينة وحويجة صكر وأحياء العمال والعرفي والصناعة والحميدية والحويقة، مبينا أن الغارات الجوية أسفرت عن القضاء على اعداد من الإرهابيين وتدمير تحصيناتهم وآليات لهم.
إلى ذلك لفتت مصادر أهلية من ريف دير الزور الشرقي إلى أقدام تنظيم داعش الإرهابي على إعدام شخص في قرية أبو حمام وتعليق جثته لإرهاب الأهالي.
وفي أنقرة قال الجيش التركي إنه بدأ إقامة نقاط مراقبة في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا في إطار نشر للقوات.
وقالت رئاسة الأركان التركية في بيان “بدأنا الخميس 12 اكتوبر اشغال اقامة مراكز مراقبة”. وقالت الصحف التركية ان قافلة عسكر كبيرة تضم آليات مصفحة وصلت الخميس الى محافظ ادلب.
وأوردت صحيفة “حرييت” صباح أمس ان نحو ثلاثين عربة مصفحة تنقل نحو مئة جندي تركي من بينهم عناصر من القوات الخاصة عبرت الحدود خلال الليل، مضيفة ان هذا العدد يمكن ان يزيد في الأيام المقبلة.
وأكد مسلحون أن تركيا أرسلت قافلة تضم نحو 30 مركبة عسكرية إلى شمال غرب سوريا الذي تسيطر عليه المعارضة عبر معبر باب الهوى في إدلب.
وأظهر تسجيل فيديو وزعه الجيش التركي ما قال إنه القافلة وقد بدأت تتحرك مساء الخميس.
وقال مسؤول كبير يشارك في العملية إن نشر القوات التركية يهدف لكبح فصيل وحدات حماية الشعب الكردية التي تسيطر على منطقة عفرين المجاورة.
وقال مصطفى سيجري المسؤول في الجيش الحر إن انتشار القوات التركية يجري “حسب مخرجات آستانة لحماية المنطقة من قصف النظام والروس ولقطع الطريق أمام الانفصاليين لاحتلال أي أرض”.
وذكر تلفزيون (سي.إن.إن ترك) على موقعه أن اشتباكا وقع في ريف إدلب قرب مركز أوجولبينار الحدودي في منطقة ريحانلي التركية.
وأضافت أنه أمكن سماع أصوات نيران رشاشات الدوشكا عبر الحدود في ريحانلي. ولم يتضح من هي أطراف الاشتباك.
وذكر شهود أن القافلة كانت في طريقها نحو الشيخ بركات، وهي منطقة مرتفعة تطل على أراض تسيطر عليها المعارضة، وعلى منطقة عفرين التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية.

إلى الأعلى