السبت 18 نوفمبر 2017 م - ٢٩ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق ينفي إطلاق عملية عسكرية بكركوك .. والقوات الكردية تستنفر
العراق ينفي إطلاق عملية عسكرية بكركوك .. والقوات الكردية تستنفر

العراق ينفي إطلاق عملية عسكرية بكركوك .. والقوات الكردية تستنفر

بغداد ـ وكالات:
نفت قيادة العمليات المشتركة العراقية، تقارير إعلامية عن انطلاق عملية عسكرية جنوبي مدينة كركوك، بحسب السومرية نيوز فيما أعلن مسؤول كردي رفيع المستوى ان القوات الكردية (البشمرجة) نشرت وحدات مدججة بالسلاح داخل مدينة كركوك وحولها استعدادا لأي هجوم محتمل.
وجاء النفي العراقي ردا على ما نشره مجلس أمن إقليم كردستان في تغريدة له على موقعه الرسمي، الأربعاء، أنه “وصلتنا معلومات تفيد بأن القوات العراقية والحشد والشرطة الفيدرالية تنوي شن هجوم على كردستان”.
من جانبه اعلن مسؤول كردي رفيع المستوى ان القوات الكردية (البشمرجة) نشرت وحدات مدججة بالسلاح داخل مدينة كركوك وحولها استعدادا لاي هجوم محتمل.
وقال هيمن هورامي كبير مساعدي رئيس الاقليم مسعود بارزاني في تغريدة على تويتر ان “قوات البشمرجة مستعدة بشكل كبير للرد على اي هجوم محتمل من قبل قوات الحشد الشعبي” الفصائل المسلحة التي شكلت بهدف القتال الى جانب القوات الحكومية ضد تنظيم داعش.
إلى ذلك أعلنت خلية الإعلام الحربي في قيادة العمليات المشتركة في ساعة متأخرة من ليل الخميس إلقاء منشورات على منطقتي “القائم” و”راوة” تعلن قرب انطلاق ساعة الصفر لتحرير هذه المناطق من سيطرة داعش.
وذكرت خلية الإعلام الحربي أن “طائرات القوة الجوية العراقية ألقت آلاف المنشورات المهمة على مناطق القائم وراوة وتتضمن الإشارة الى الإذاعة الراديوية الموجهة لهم لتقديم الإرشادات والتوصيات للمواطنين وتوجيه إنذار نهائي لعناصر داعش بالاستسلام أو الموت على أيادي ابطال القوات العراقية”.
كما تتضمن المنشورات “توجيهات للأهالي تعلمهم بأن ساعة خلاصهم باتت قريبة بعد تحرير نينوى الحبيبة وعكاشات والحويجة وتلعفر بوقت قياسي”.
وخاطبت خلية الاعلام الحربي الاهالي أن “قواتكم الأمنية حسمت الموقف وحررت كل مناطق العراق التي تجرأ الدواعش على تدنيسها يوماً في غفلة من الزمن وإنها الآن قادمة لتحريركم”.
وقالت للأهالي: “كونوا قريبين منها بعيدين عن أماكن العدو…. سلامتكم عراقيون نجباء تهمنا وكل أبناء العراق…هذا هو يومكم، انصحوا كل عراقي حمل السلاح بوجه الدولة من أبنائكم وأقاربكم أن يرميه فوراً ويلجأ الى أي بيت في القائم يرفع على سطحه علماً أبيض حال دخول قوات التحرير”.

إلى الأعلى