الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “أوراق الغريب” .. عمل روائي جديد للكاتب محمود الرحبي
“أوراق الغريب” .. عمل روائي جديد للكاتب محمود الرحبي

“أوراق الغريب” .. عمل روائي جديد للكاتب محمود الرحبي

مسقط ـ الوطن:
صدر مؤخرا للكاتب والروائي العماني محمود الرحبي رواية جديدة حملت عنوان “أوراق الغريب” عن دار العين للنشر بجمهورية مصر العربية.
وحول هذه الرواية يقول الكاتب والروائي محمود الرحبي: تأتي روايتي “أوراق الغريب” بعد انقطاع دام حوالي أربع سنوات حين صدرت روايتي الثالثة “فراشات الروحاني” في مطلع 2013، كنت خلال تلك الفترة غير منقطع عن الكتابة، حيث تمكين التجربة وذلك عبر الاشتغال القصصي وأصدرت حينها مجموعتين قصصيتين وهما “مرعى النجوم” عن منشورات مجلة نزوى ومجموعة “لم يكن ضحكا فحسب” عن دار فضاءات بالأردن وهي المجموعة التي حظيت بالتفات عربي من خلال اختيارها في جائزة الملتقى للقصة العربية. وفيما يتعلق برواية “أوراق الغريب” فقد بدأت بكتابتها بالتحديد في نوفمبر 2013 عبر وقفات ومراجعات كثيرة.
وحول علاقته المباشرة وتفاصيلها المتعددة يقول الرحبي: لم أصل الى الاقتناع النهائي بها سوى مؤخرا حيث دفعت بها الى دار العين المصرية. فالرواية تدور في مناخها العام حول الغربة من وجهة نظر عربية، فالشخصية في الرواية تركتها تتحدث عن نفسها بحرية كاملة حتى أني أخفيت اسمها عن القارىء بناء على رغبتها، والرواية عندي لعبة فنية ولكن هذه اللعبة يجب أن تكون جماعية يشترك فيها الكاتب والشخصيات.
الكاتب محمود الرحبي دائما ما يحاول أن يكون أكثر قربا من شخصياته التي تتوفر ضمن أعماله الأدبية فيحاول أن يوجد لها خصوصية وارفة حيث المكان والزمان التي تنشأ فيه، ويمنحها الحرية الكاملة للتعبير عن ذاتها وتحقيق مرادها في أدبياته، وربما هذا دليل واضح على نجاح أعماله السابقة، كما يعمل على التوافق بين أفكاره وخطوات الكتابة ليوجد روحا من الشمل للوصول إلى الخلاص في تحقيق ما تصبو إلى الفكرة النهائية للعمل الأدبي الواحد، ويعمل بين حين وآخر على التوافق في أعماله لإظهار خيط رفيع للكتابة محققا رغبة الكاتب التي في داخله.
يذكر أن الكاتب والروائي محمود الرحبي قد صدر في القصة القصيرة (اللون البني) و(بركة النسيان) و(لماذا لا تمزح معي) و(أرجوحة فوق زمنين) و(ساعة زوال) و(مرعى النجوم) و(لم يكن ضحكا فحسب) التي ترشحت مؤخرا ضمن العشرة الاوائل في جائزة الملتقى للقصة العربية. كما أصدر في الرواية خريطة الحالم ودرب المسحورة
وفراشات الروحاني، وهو الفائز بجائزة السلطان قابوس في نسختها الأولى عام 2012.

إلى الأعلى