الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تختتم مشاركتها في الاجتماع السنوي الـ 39 لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية بجدة

السلطنة تختتم مشاركتها في الاجتماع السنوي الـ 39 لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية بجدة

جدة ـ العمانية: اختتمت السلطنة أمس مشاركتها في الاجتماع السنوي التاسع والثلاثين لمجموعة البنك الاسلامي للتنمية الذي اختتم اعماله أمس بفندق هيلتون بمحافظة جدة بالمملكة العربية السعودية.
ترأس وفد السلطنة سعادة محمد جواد مستشار وزارة المالية عضو مجلس المديرين التنفيذيين بالبنك الاسلامي للتنمية الذي اوضح في تصريح لوكالة الانباء العمانية انه لعل من ابرز القرارات النهائية للبنك الاسلامي للتنمية اجراء تنظيم شامل للفترة الزمنية الماضية للبنك وكذلك رسم الاستراتيجية والخطة التنفيذية لمجموعة البنك الاسلامي للتنمية.
وأعلن معالي الدكتور أحمد محمد علي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية عن إطلاق صندوق البنك للبنية الاساسية الثاني برأس مال قدره 2 مليار دولار أميركي وذلك كجزء من احتفال البنك ليكون أكبر صندوق للأسهم الخاصة في قطاع البنية الاساسية والموجه للدول الأعضاء بالبنك.
كما اضاف: ان صندوق البنك الإسلامي للتنمية للبنية الاساسية الثاني يأتي عقب إطلاق صندوق البنك الاسلامي للتنمية للبنية الاساسية الأول سابقاً برأس مال قدره 730,5 مليون دولار.
وسيركز صندوق البنك الإسلامي للتنمية للبنية الاساسية الثاني على نطاقٍ واسعٍ من الأصول يتجاوز قطاعات البنية الأساسية حيث سيتضمن قطاعات الطاقة والاتصالات والنقل وسيشمل كذلك الاستثمار في مجال النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات والصلب والألومنيوم والتعدين والنقل والخدمات اللوجستية بالإضافة إلى قطاعات الرعاية الصحية والتعليم والخدمات المالية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الختامي لاجتماع مجلس محافظي البنك الاسلامي للتنمية الذي حضره معالي الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية السعودي والدكتور أحمد محمد علي رئيس
مجموعة البنك الاسلامي للتنمية .
وصدر عن الاجتماع عدد من القرارات منها في ما يتعلق بالاستراتيجية العشرية المقترحة للسنوات العشر القادمة لمجموعة البنك الاسلامي للتنمية والتي وافق المجلس عليها.
وأوصى المجلس بضرورة وضع استراتيجية تفصيلية ذات خطط عمل تنفيذية وآليات تفصيلية وجداول زمنية محددة وضرورة تقديم تقارير متابعة دورية لمجلس المحافظين عن التقدم المحرز في تنفيذ هذه الاستراتيجية.
كما وافق مجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية بالإجماع على إعادة انتخاب معالي الدكتور أحمد محمد علي رئيسا للبنك للفترة القادمة.
كما عقد المجلس الأعلى لصندوقي الأقصى والقدس اجتماعاً برئاسة معالي الأستاذ محمد جلاب وزير المالية بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وقد حث المجلس الدول الأعضاء المساهمة في الصندوقين على زيادة مساهماتها في موارد الصندوقين وناشد الدول العربية سرعة تسديد المبالغ التي التزمت بتقديمها لدعم موارد الصندوقين اللذين قررت إنشاءهما القمة العربية الطارئة التي عقدت بالقاهرة في أكتوبر عام 2000م على اعتبار أن دعم هذين الصندوقين يمثل تعزيزاً ودعماً لصمود الشعب الفلسطيني.
كما تمت الموافقة على عقد الاجتماع السنوي الـ(41) لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية في الجمهورية الإندونيسية علما بأن الاجتماع السنوي الـ(40) لمجلس محافظي البنك سيتم عقده العام القادم بجمهورية موزمبيق.
وضمن الفعاليات المصاحبة للاجتماع السنوي لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية عقد الاجتماع السابع لمجلس محافظي صندوق التضامن الإسلامي للتنمية وهو عبارة عن صندوق وقفي تم الإعلان عن إنشائه عام (2007) يهدف الى المساهمة في معالجة مشكلات الفقر والتخفيف من حدته وتوفير فرص العمل، ومكافحة الأمراض وزيادة فرص التعليم في الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي.
وضمن فعاليات الاجتماع أجاز مجلس محافظي المؤسسة الاسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان
الصادرات خلال اجتماعه السنوي الحادي والعشرين التقرير السنوي والنتائج المالية للعام الماضي 2013م حيث اظهر التقرير حجم عمليات التأمين التي قدمتها المؤسسة للدول الاعضاء والتي تقدر لحوالي 3ر3 مليار دولار.
وعقد في الإطار نفسه الاجتماع السنوي التاسع للجمعية العمومية للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة عضو مجموعة البنك وعقد كذلك الاجتماع السنوي الرابع عشر للجمعية العمومية للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص عضو مجموعة البنك.

إلى الأعلى