الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / رئيس الأوروجواي ينضم إلى المدافعين عن سواريز
رئيس الأوروجواي ينضم إلى المدافعين عن سواريز

رئيس الأوروجواي ينضم إلى المدافعين عن سواريز

مونتيفيديو – أ.ف.ب: انضم الرئيس الاوروجوياني خوسيه موخيكا الى المدافعين عن مهاجم المنتخب الوطني لويس سواريز الذي يواجه خطر الغياب عما تبقى من مشوار بلاده في مونديال البرازيل 2014 بعد عضه مدافع ايطاليا جورجيو كييليني خلال مباراة المنتخبين (1-صفر) في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة. وقال الرئيس الاوروجوياني: “انا، لم اره يعض احدا لكنهم يتبادلون الركل والضربات القوية جدا، كما انهم يتلقونها ايضا”، مضيفا امام الصحافيين الى ان سواريز “لاعب ممتاز”.
وسبق لرئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم ويلمار فالديز ان اشار ايضا الى انه لا “وجود لادلة كافية” لمعاقبة سواريز، مضيفا لقناة الاوروجواي العاشرة “نعتقد بان لا وجود لادلة كافية لفرض عقوبة على لويس سواريز. يجب ان نكون واضحين، استنادا الى شريط الفيديو الذي اعطانا اياه الفيفا نعتقد بان الامر ليس واضحا”. كما سبق للمدافع دييغو لوغانو ان دافع ايضا عن سواريز، متهجما في الوقت ذاته على كييليني ناصحا اياه ب”التوقف عن البكاء”، ومستغربا الطريقة التي حاول فيها المدافع الايطالي ان يلفت انتباه الحكم الى الحادثة من خلال اظهار اثار اسنان مهاجم ليفربول الانجليزي على كتفه.
كما اكد لوغانو انه لم ير اي شيء خاطىء بالحركة التي قام بها سواريز داخل المنطقة الايطالية والتي تسببت بحملة انتقادات كبيرة خصوصا من الاعلام الانجليزي الذي وصفه مدافع باريس سان جرمان الفرنسي السابق ب”المتآمر” على زميله لتسبب الاخير بخروج انجلترا بعد ان سجل هدفين في مرماها (2-1) في الجولة الثانية.

…………………………………………

سواريز يقلل من أهمية “عضة” كييليني

ناتال – د.ب.أ: قلل مهاجم ونجم منتخب أوروجواي لكرة القدم لويس سواريز من أهمية الحادث الذي وقع بمباراة بين أوروجواي وإيطاليا في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة ببطولة كأس العالم الحالية بالبرازيل ، عندما قام سواريز بعض المدافع الإيطالي جورجو كييليني. وصرح سواريز لوسائل إعلام أوروجواي بمدينة ناتال البرازيلية عقب المباراة التي انتهت بالفوز 1 / صفر على إيطاليا لتتأهل إلى دور ال16 من المونديال قائلا : “تحدث ملايين الأمور على أرض الملعب”. وأضاف : “إننا جميعا كلاعبين نعرف تماما ما يجري على أرض الملعب ، ولا يجب أخذ هذه الأمور بجدية”. وأصر سواريز على أن هذه الحادثة أمر “طبيعي” يحدث أثناء المباريات ، مشيرا إلى عينه التي بدت منتفخة نتيجة تلقيه ضربة كوع محتملة خلال نفس الحادث مع كييليني. وقال سواريز : “تحدث العديد من الأمور في الملعب ولا يجب علينا أن
نأخذها بجدية”. وشرح سواريز حادثه مع كييليني مشيرا بإصبعه إلى كتفه وقال : “يقول كييليني إنني قمت بعضه هنا ، في الخلف ، ولكنني اصطدمت مع كتفه هنا ، في المقدمة .. لا أعتقد أنني لي علاقة بأي مما يقوله. هذه الأمور تتكرر كثيرا في الملعب ، وبإمكانكم أن تروا عيني”.
وبدا سواريز ، الذي أوقف مرتين من قبل بسبب حوادث عض مشابهة ، واثقا ومطمئنا حيال التحقيق الذي فتحه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعدما أظهر كييليني العضة الموجودة في كتفه لحكم المباراة وتظهر عليها الآثار المزعومة لأسنان سواريز. وقال سواريز : “سعمت لتوي بشأن التحقيق. لو كنا سنحقق في أي شيء .. فأعتقد أن هذه الحوادث تخص اللعب ويجب أن تبقى داخل الملعب”.

………………………………………..

الاتحاد الدولي لا يمكنه “استباق” توقيع عقوبة بحق سواريز

ريو دي جانيرو – أ.ف.ب:اعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” امس الاول انه لا يمكنه “استباق” توقيع عقوبة بحق مهاجم المنتخب الاوروجوياني لويس سواريز لعضه مدافع ايطاليا جورجيو كييليني مؤكدا انه يرغب في ترك “لجنة الاخلاق المستقلة القيام بعملها”. وقالت مديرة الاتصال في الاتحاد الدولي ديليا فيشر في مؤتمر صحافي في ريو دي جانيرو: “كما تعرفون، تم فتح تحقيق في الحادث، يملك اللاعب حق الاستماع اليه اذا رغب في ذلك”، مضيفة “هناك شائعات كثيرة، ولكننا لا نريد استباق ما سيحصل، لجنة الاخلاق المستقلة تقوم بجمع الأدلة، لنتركها تعمل”.
ويواجه سواريز عقوبة قاسية قد تحرمه فيما تبقى من مباريات منتخب بلاده في المونديال الحالي في البرازيل (تأهل الى الدور ثمن النهائي)، خاصة انها ليست المرة الاولى التي يقوم فيها بعض احد منافسيه. ووقعت الحادثة في الدقيقة 80 من مباراة ايطاليا مع الاوروجواي، وقد أظهرت صور التلفزيون ان مهاجم ليفربول الانجليزي اقترب من كييليني قبل ان ينقض على كتفه ليغرس اسنانه في كتف المدافع المنافس. وجرى كل ذلك دون ان ينتبه الحكم الى ما حصل، لكن الكاميرات التقطت المشهد بوضوح. واصدر الاتحاد الدولي بيانا ليلة الثلاثاء الاربعاء اكد فيه ان لجنة الاخلاق التابعة له مؤهلة لمعاقبة مرتكبي الاخطاء التي لا يراها الحكم. ويتعين على سواريز او الاتحاد الاوروجوياني التعبير عن موقفهما وتقديم الوثائق الضرورية الى الفيفا للدفاع عن قضيتهما قبل الساعة الثامنة من مساء امس الاول بتوقيت غرينتش. وتلعب الاوروغواي مباراتها المقبلة في الدور الثاني ضد كولومبيا في 28 الشهر الحالي في ريو دي جانيرو.
وليست المرة الأولى التي يتهور فيها سواريز ويقوم بعض منافسيه، ففي عام 2010، وعندما كان يدافع عن الوان اياكس امستردام الهولندي، تم ايقافه 7 مباريات لعضه لاعب الغريم التقليدي ايندهوفن المغربي الاصل عثمان بقال. وكرر سواريز عضته الموسم الماضي في مباراة فريقه ليفربول امام تشلسي وكان الضحية هذه المرة المدافع الدولي الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش، وكانت العقوبة الإيقاف 10 مباريات. وستشمل العقوبة التي قد يتخذها الاتحاد الدولي بحق سواريز، الايقاف في المباريات الدولية.

إلى الأعلى