الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / آراء / رأي الوطن : استشراف مستقبل النقل أساس التنمية العمرانية المستدامة

رأي الوطن : استشراف مستقبل النقل أساس التنمية العمرانية المستدامة

فيما تسعى السلطنة لترسيخ أسس التنمية العمرانية المستدامة والقائمة على مراعاة الاحتياجات المستقبلية للتجمعات العمرانية، يأتي استشراف مستقبل النقل ليشكل أساسًا لتحقيق هذه التنمية، نظرًا لقدرة هذا القطاع على إضفاء طابع الاستمرارية للمجتمع العمراني واستبيان قدرته على استيعاب النمو السكاني.
وفي هذا الصدد يأتي المسح الوطني الشامل للنقل الذي انطلق في مختلف محافظات السلطنة، وذلك ضمن مشروع الاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية والتي تشرف عليها الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط.
فمن ضمن أهداف هذه الاستراتيجية تصميم ووضع أدوات تخطيطية وبرنامج معلوماتي لبناء نموذج نقل متكامل، يستفيد من شبكة الطرق الحديثة والمتطورة، مع تحسين سلامة الانتقال في الطرق وتقليل الازدحام المروري والآثار البيئية في المدن.
وانطلاقًا من كون المسوحات هي إحدى الأدوات اللازمة للتخطيط واتخاذ القرارات.. يضم برنامج المسح الوطني الشامل للنقل ـ الذي يتم تنفيذه خلال الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر من العام الجاري بالتعاون مع وزارة النقل والاتصالات وشرطة عمان السلطانية ـ مجموعة من المسوحات الميدانية لحركة النقل والتي ستشمل مسوحات ميدانية لحركة المرور التي تتضمن العد المروري الآلي، والعد المروري على التقاطعات، ومسوحات لمعرفة مدة الرحلات، إلى جانب مسوحات لسلوكيات مستخدمي الطريق من خلال مقابلات مع أصحاب الفنادق والشركات وقائدي المركبات، ومقابلات أخرى مع السكان في المنازل. إضافة إلى مسوحات لمستخدمي النقل العام من خلال المسح عند محطات وقوف الحافلات، ومسح آخر لمستخدمي وسائل النقل العام لاستطلاع الرأي، كما سيتم إجراء استبانة ومقابلات مع سائقي ومستخدمي مركبات الأجرة، إضافة إلى استبانة خاصة بالمسافرين عبر المطارات والموانئ والمنافذ الحدودية.
ومن خلال نتائج المسح الشامل التي ستعطي خريطة واضحة لحركة النقل في الوقت الراهن، مع رسم تصور مستقبلي للحركة في المستقبل فإن ذلك سيدعم توجهات التنمية العمرانية المستدامة القائمة على مراعاة احتياجات منظومة نقل تعزز الحركة الاقتصادية وتراعي السلامة البيئية.

إلى الأعلى