الجمعة 24 نوفمبر 2017 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث التعاون بين السلطنة وسلوفاكيا في عدد من المجالات
بحث التعاون بين السلطنة وسلوفاكيا في عدد من المجالات

بحث التعاون بين السلطنة وسلوفاكيا في عدد من المجالات

مسقط ـ العمانية: تم أمس استعراض العلاقات الثنائية بين السلطنة وجمهورية سلوفاكيا في عدد من المجالات وتعزيز أوجه التعاون المشترك .
جاء ذلك خلال لقاء معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة بمكتبه أمس معالي بيتر بليجريني نائب رئيس الوزراء لشؤون الاستثمار بجمهورية سلوفاكيا والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حاليا.
وقد تم خلال اللقاء مناقشة أوجه التعاون المشترك بين السلطنة وجمهورية سلوفاكيا، كما ناقش اللقاء عدة مجالات منها صناعة الغذاء وقطع غيار السيارات وتقنية المعلومات والمراكز الطبية.
كما اتفق الجانبان على تنمية العلاقات في المجالات الصناعية والتجارية والاقتصاد المعرفي وكذلك تبادل الخبرات والوفود بين البلدين لتعزيز هذه العلاقات وتنميتها.
كما استقبل معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات بمكتبه ظهر امس معالي بيتر بيلجريني نائب رئيس الوزراء للاستثمار بجمهورية سلوفاكيا والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حالياً.
جرى خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون فيما يتعلق بقطاعات النقل والاتصالات، بالإضافة إلى الأمور ذات الاهتمام المشترك لما فيه مصلحة البلدين الصديقين.
وقد استعرض معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات للضيف المشاريع الاستراتيجية الكبيرة التي تنفذها الحكومة في الخطة الخمسية الحالية أو الخطط المستقبلية من مطارات وطرق والسكة الحديد وموانئ السلطنة والخدمات اللوجيستية.
حضر المقابلة سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل والمهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة العمانية العالمية للوجيستيات (أسياد ) وعدد من المسؤولين بوزارة النقل والاتصالات.
كما استقبل معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة بمكتبه امس معالي بيتر بليجريني نائب رئيس الوزراء لشؤون الاستثمار بجمهورية سلوفاكيا والوفد لمرافق له الذي يزور السلطنة حاليا.تم خلال المقابلة بحث سبل التعاون في مجال الاستثمار السياحي في السلطنة وزياد تدفق السياح بين البلدين الصديقين من خلال تكثيف الجهود الترويجية التي ستساهم في تعزيز الحركة السياحية بين البلدين.
كما تم استعراض جهود السلطنة ممثلة في وزارة السياحة للنهوض بالقطاع السياحي وتنميته وتحقيق الجودة في منتجات وخدمات القطاع مع المحافظة على الهوية العمانية وإبرازها كعنصر أساسي.وتم خلال المقابلة تقديم عرض مرئي حول المقومات السياحية المتنوعة التي تتميز بها السلطنة والتي تعد بيئة مناسبة للاستثمار في القطاع السياحي، وتناول الفرص الاستثمارية والتعريف بالتسهيلات التي تقدمها السلطنة لجذب الاستثمارات السياحية. وسلط العرض الضوء على الاستراتيجية العمانية للسياحة التي تهدف إلى ترسيخ مبدأ السياحة المسؤولة والمستدامة والاستثمار في القطاعات السياحية التي تخدم مختلف المحافظات في السلطنة. حضر المقابلة عدد من المسؤولين والمختصين بوزارة السياحة.

إلى الأعلى