الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين بقوات الفرق بالجيش السلطاني العماني
تخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين بقوات الفرق بالجيش السلطاني العماني

تخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين بقوات الفرق بالجيش السلطاني العماني

احتفلت قوات الفرق بالجيش السلطاني العماني صباح امس بتخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين وذلك تحت رعاية اللواء الركن مطر بن سالم بن راشد البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني.
بدأ الاحتفال الذي أقيم على ميدان الاستعراض بمعسكر نجور صحلنوت التابع لقوات الفرق بالتحية العسكرية لراعي المناسبة الذي قام بتفتيش الصف الأمامي من طابور الخريجين، بعدها قدم الخريجون عرضا عسكريا بالمسير العادي وحركات السلاح بمصاحبة موسيقى الجيش السلطاني العماني، ثم تقدم الطابور للأمام على هيئة الاستعراض.
عقب ذلك قام اللواء الركن قائد الجيش السلطاني العماني راعي المناسبة بتسليم الجوائز التقديرية للمجيدين في مختلف الأنشطة والمسابقات، حيث جاء في المركز الأول على المستوى العام للدورة الجندي المستجد محمد بن مسلم المعشني وفي الرماية واستخدام الأسلحة أحرز المركز الأول الجندي المستجد محمد بن سالم جيد، وحقق الجندي المستجد سامي بن أحمد العامري المركز الأول في المشاة، بينما في اللياقة البدنية جاء في المركز الأول الجندي المستجد سالم بن محمد باعوين.
وبهذه المناسبة ألقى اللواء الركن قائد الجيش السلطاني العماني راعي الحفل كلمة أشاد فيها بالمستوى الذي ظهر به الخريجون ومدى استيعابهم لمقررات البرنامج التدريبي، مهنئاً ومباركاً لهم أولى خطواتهم في سلك العمل العسكري حاثاً إياهم على بذل الجهد لخدمة وطنهم والإخلاص لقائدهم المفدى وليكونوا درعا للوطن وحراسا لمنجزاته العظيمة، مؤكداً أن هؤلاء الجنود الخريجين آثروا الانخراط في السلك العسكري ونيل شرف القبول فيه ، لينضموا مع إخوانهم من حماة الوطن والمدافعين عن مقدراته ومكتسباته.
وأضاف مخاطبا الخريجين: إن مرحلة التدريب الأساسي التي قضيتموها في هذا التشكيل الأغر بمثابة الشريان المغذي للحياة والشخصية العسكرية، ومما لا ريب فيه أن هذا الاستعراض العسكري الرائع والأداء المنظم والعرض المبهر كان وراءه رجال أشداء ومدربون ماهرون شمروا عن ساعد الجد الجهيد لإخراج هذه الكوكبة بالمستوى المشرف الذي يستحق الإشادة والتقدير، ولا شك أن طريقهم إلى بلوغ الحياة العسكرية كان مليئاً بالمشاق والصعاب فهنيئاً لهم هذا التفوق والنجاح وهنيئاً لأولياء أمورهم وأسرهم هذه الفرحة الغامرة ، وأبارك لقوات الفرق الباسلة هذا العطاء الدائم الذي تعودنا عليه في مختلف المحافل والاحتفالات.
وفي ختام كلمته توجه راعي المناسبة بالشكر الجزيل لهيئة التوجيه والتدريب على جهودهم المخلصة للوصول بهذه الكوكبة الفتية من الجنود الخريجين إلى المستوى الذي ظهروا به، ولأولياء أمور الخريجين على تشجيعهم المستمر لأبنائهم على إكمال هذه المرحلة المهمة من حياة الجندية، داعياً المولى أن يحفظ هذا البلد آمنا مطمئناً، وينزل عليه أمنه وسكينته، وأن يجعله رخاء سخاء، في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه.
بعد ذلك أدت الدفعة المتخرجة قسم الولاء وهتفوا ثلاثا بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة، ثم استأذن قائد الطابور راعي المناسبة بالانصراف، حيث مر طابور العرض أمام المنصة معلنين بذلك انتهاء مراسم التخريج، ثم شاهد راعي المناسبة والحضور عرضا موسيقيا متنوعاً.
وبهذه المناسبة قلد اللواء الركن قائد الجيش السلطاني العماني ميدالية الخدمة الطويلة والسلوك الحسن لعدد من منتسبي قوات الفرق، وذلك تقديراً لإخلاصهم لخدمة وطنهم وتفانيهم في أداء الواجب المقدس، كما كرم الملازم حامد بن عيسى المعشني الحاصل على المركز الأول على مستوى قوات الفرق في مسابقة المهارة في استخدام الأسلحة الخفيفة لعام 2014م.
حضر المناسبة عدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى وعدد من كبار الضباط المتقاعدين بقوات السلطان المسلحة وقائد وضباط وضباط صف وأفراد قوات الفرق بالجيش السلطاني العماني وعدد من أولياء أمور الخريجين.

إلى الأعلى