السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / ختام أنشطة مراكز البرنامج الصيفي لطلبة وطالبات المدارس “صيفي ولاء وانتماء” بمختلف المحافظات
ختام أنشطة مراكز البرنامج الصيفي لطلبة وطالبات المدارس “صيفي ولاء وانتماء” بمختلف المحافظات

ختام أنشطة مراكز البرنامج الصيفي لطلبة وطالبات المدارس “صيفي ولاء وانتماء” بمختلف المحافظات

ألعاب ترفيهية ورياضية هادفة ومواهب طلابية وامسيات ثقافية وعروض إلكترونية .. أبرز الفعاليات الصيفية

كتب ـ عبدالله الجرداني:
صور ـ من عبدالله باعلوي:
العوابي – من حمود الخروصي:
بهلاء – من مؤمن الهنائي:
البريمي – من سلطان اليحيائي:
نخل ـ من سيف الكندي:
قريات ـ من عبدالله البطاشي:
احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط بختام البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2014م الذي حمل عنوان:”صيفي ولاء وانتماء” وذلك على مسرح وزارة التربية والتعليم بالوطية تحت رعاية علي بن ناصر المنيري مستشار وزيرة التربية والتعليم بحضور علي بن سالم الشكيلي المدير العام المساعد للشؤون التربوية بتعليمية مسقط والشيخ الوليد الهنائي المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية.
بدأ الحفل بكلمة اللجنة المحلية للبرنامج ألقاها الدكتور عبدالله بن خلفان الشبلي عضو اللجنة المحلية قال فيها: لقد توزعت المراكز الصيفية لهذا العام في محافظة مسقط على طلبة الولايات الست بإجمالي 16 مركزا وشهدت حراكا إبداعيا ومجيدا من خلال مجموعة من المناشط المنفّذة والتي كانت عامل جذب للعديد من الطلبة والطالبات ودليل ذلك الأعداد الكبيرة التي ضمتها المراكز مما يعد نجاحا للأهداف المراد تحقيقها خلال البرنامج.
وأضاف: لقد تنوعت البرامج المنفذة لهذا العام تعزيزا لروح المواطنة والوطنية حيث سعت اللجنة الرئيسية للبرنامج إلى تنميته وتطويره بناء على ما تم تحقيقه في السنوات الماضية وعلى ضوء ذلك السعي كان الاجتهاد من قبل اللجنة المحلية المشكّلة من قبل المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط لتذليل الصعاب التي قد تواجه القائمين على المراكز برغبة صادقة في الخروج بهذه البرامج لنجاحات تعزز مكانتها في الواقع الإجتماعي لتكون بحد ذاتها مكون رئيسي في توجهات أولياء الأمور لرسم خطط أبنائهم للإجازات الصيفية على المدى القريب والبعيد ومن هنا كان لزاما علينا خلق شراكة حقيقية بين هذه المراكز ومؤسسات المجتمع المختلفة.
كما ألقى الطالب ظاهر بن علي السيابي من مركز موسى بن نصير كلمة مماثلة نيابة عن الطلبة والطالبات المشاركين في البرنامج شكر في مستهلها المسؤولين في وزارة التربية والتعليم على تنفيذ البرنامج للعام السادس على التوالي وأثنى على البرامج المتعددة التي أمتاز بها البرنامج وخرج من خلالها المشاركين بفوائد جمة ساهمت في صقل مواهبهم ومهاراتهم، بعد ذلك ألقى الطالب المعتصم بن خلف البطاشي من مركز عدي بن حاتم قصيدة وطنية ثم قدمت طالبات مركزي الصاروج ووادي حطاط مقطوعات موسيقية وطنية وعالمية وفي نهاية الحفل قام راعي المناسبة بكريم الطلبة والطالبات المجيدين من مختلف المراكز الصيفية بمحافظة مسقط.
من جهة أخرى تختتم غدا فعاليات البرنامج الصيفي لطلاب محافظة جنوب الشرقية والذي نظمته وزارة التربية والتعليم في نسخته السادسة تحت شعار «صيفي ولاء وانتماء» خلال الفترة من 14 الى 28 يونيو الجاري، حيث بلغ عدد الطلاب المشاركين في البرنامج من المحافظة 1375 طالبا وطالبة موزعين على 11 مركزا وهي أحمد بن ماجد للبنين والخنساء للبنات في ولاية صور ومصيرة للبنات بولاية مصيره والكامل للبنات وقتيبة بن مسلم للبنين بولاية الكامل والوافي وسعود بن عزان للبنين وبلاد بني بوحسن للبنات بولاية جعلان بني بوحسن وبلاد بني بوعلي للبنات والسلطان قابوس للبنين ورملة ام المؤمنين للبنات والقعقاع بن عمرو للبنين بولاية جعلان بني بوعلي.
وقد أعدت المراكز الصيفية برنامجا ختاميا يتم من خلاله تقديم بعض الفقرات الفنية والمواهب الطلابية والعروض الإلكترونية ثم تكريم المشاركين من المدربين واللجان والطلبة والطالبات وقد سعى البرنامج الصيفي إلى تحقيق جملة من الأهداف كترسيخ قيم ومفاهيم الانتماء والولاء للوطن ورفع مستوى الوعي بأهمية استغلال وقت الفراغ في ممارسة الأنشطة المختلفة، وتنمية الصفات الحميدة كالتعاون واحترام الآخرين، والمثابرة وتقدير الذات وغرس بعض العادات الصحية السليمة من خلال ممارسة الأنشطة ،وزيادة الوعي الصحي وصقل قدرات الطلاب وتنمية الخبرات والمهارات المختلفة لديهم وتعزيز طاقاتهم بالصورة الإيجابية ،والتأكيد على دور المدرسة في خدمة أبنائها الطلاب،ومساعدة الطلاب على اكتشاف قدراتهم وتطويرها وتنمية الاعتماد على النفس والإحساس بالمسؤولية واستثمار المناسبات والعقود الدولية في تحقيق مبدأ الانفتاح وترسيخ قيم الحوار مع الآخرين،وتوفير بيئة مناسبة تحتوي على مثيرات تستثير القدرات الكامنة لدى الطلبة.
وقد شهدت المراكز الصيفية بالمحافظة حضورا مميزا ومشاركة واسعة من قبل المؤسسات الحكومية والخاصة والكوادر التدريبية التخصصية التي شاركت في مختلف الفعاليات الثقافية والعلمية والرياضية إضافة إلى حلقات العمل التدريبية في مختلف المجالات والمحاضرات التخصصية والزيارات العلمية والترفيهية وقد قامت المراكز الصيفية بوضع برامج مميزة ومتنوعة ساهمت بشكل كبير في إثراء البرنامج الصيفي وتميز كل مركز عن الآخر ببرامجه وفعالياته التي ابرزت المواهب الطلابية وخاصة في الابتكارات العلمية والفنون التشكيلية ومهارات التخاطب والتحدث باللغة الإنجليزية والإلقاء والشعر والمسرح والتصاميم الإلكترونية والطبخ.
وتحدثت الغالية بنت محمد المطاعنية إدارية بمركز بلاد بني بوحسن إن اهتمام وزارة التربية والتعليم في إنشاء مراكز صيفية للطالبات والاستفادة من أوقات فراغهن يعكس لنا مدى حرص الوزارة في تهيئة جيل يحمل خبرة وكفاية تعليمية ذات مستوى عالي وان المراكز الصيفية هي البيئة المناسبة لإطلاق مهارات الطالبات وتقويمها ومن ثم تطويرها داخل نطاق التقدم العلمي الحديث، وﻻ شك ان البرامج الصيفية معتمدًة على ركائز مدروسة هدفها إعداد الطالبة إعدادًا تربويًا صحيحًا يؤهلها في توسيع الابتكار لديهن وتطوير ذاتهن
واضافت عليه نأمل بما أتاحته لنا التربية والتعليم بمركزنا بلاد بني بوحسن الصيفي من إمكانيات مادية ومعنوية أن نحقق بدورنا تلك الأهداف المنشودة ونلمس ثمارها بما نراه مستقبلا من تطور سريع وجديد في ميادين تعليمنا المختلفة ولا يسعني هنا سوى أن أشكر جميع الجهات المعنية على ما قدموه من اهتمام بالغ وجهود في تذليل الصعوبات وما قدمته من دعم وتعاون مستمر طيلة فترة المركز، هذا وأقدم موفور التقدير والامتنان إلى فريق العمل الرائع الذي تكاتف معًا لينهض بمركزنا هذا العام بصورة مشرقة ومشرّفة شهد لهم بذلك ما قدموه من أعمال وجدت أثرها بين طالباتنا اللاتي تميزن بشكل واضح عكسته نواتج أعمالهن الفنية، الثقافية، العلمية والمهنية.
وفي إطار سعي معهد الادارة العامة لخدمة المجتمع وإبراز دورة في التنمية الادارية، شارك معهد الادارة العامة في فعاليات البرنامج الصيفي (ولاء وانتماء) وذلك بمركز عبدالله بن أبي بكر بمحافظة شمال الشرقية حيث مثل معهد الإدارة العامة الدكتور محمد بن فايل العريمي- محاضر أول بالمعهد وقدم الدكتور محاضرة بعنوان توليد أفكار ابتكارية، والتي هدفت إلى تنمية وصقل مهارات التفكير الابتكاري عند الطلاب، بالإضافة إلى تطوير طريقة تفكيرهم والانتقال بهم من التفكير النمطي التقليدي إلى التفكير الغير المألوف وفي سبيل تحقيق هذا الهدف غطت المحاضرة مفهوم الابتكار الذي تم تقديمه بأسلوب مبسط يسهل على الطالب فهمه كما قام المحاضر بطرح أربع طرق مختلفة تستخدم لتوليد الأفكار الابتكارية غير النمطية واعطت الطلاب الفرصة لتطبيق هذه الطرق في توليد أفكار إبداعية تعالج مشاكل واقعية وتولد بدائل وحلول لها.
كما أقيمت بالمركز الصيفي بولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة المقام بمدرسة المعالم للتعليم الأساسي محاضرة عن شبكات التواصل الاجتماعي قدمها موسى البلوشي مشرف أنظمة بالمديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة الذي تحدث فيها عن أهمية هذه الشبكات في وقتنا المعاصر وتطرق في محاضرته الى كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعى والطرق السليمة عند اتباعها وكيفية استخدامها في إدارة الأعمال وتنظيمها وتعزيز العلاقات والأعمال مع إكتساب المهارات والأدوات اللازمة للتطوير .
واستعرض موسى البلوشي في محاضرته نشأة شبكات التواصل الاجتماعي وأنواعها وطبيعة وخصائص كل شبكة ، مؤكدا على أهمية استغلالها الاستغلال الأمثل والاستفادة منها فيما هو مفيد وعدم استخدامها الاستخدام السيء الذي يضر بالفرد والمجتمع.
وفي نهاية المحاضرة تم إعطاء الطالبات المشاركات بالمركز الصيفي تدريبا عمليا حول كيفية استخدام روابط الشبكات الاجتماعية الشهيرة في العالم كالفيسبوك والتويتر وجوجل والانستجرام .
كما تشهد المراكز الصيفية (صيفي ولاء وانتماء) التابعة لوزارة التربية والتعليم بمختلفة محافظات وولايات السلطنة مناشط وفعاليات متنوعة يستفيد منها الطالب ويملئ وقت فراغه بما يعود عليه بالنفع والفائدة ,حيث تتواصل بمركز مدينة التراث للطلاب ببهلاء الفعاليات والمناشط وسط تفاعل كبير من الطلاب المشاركين.
وعن سير مناشط المركز تحدث يوسف الخياري رئيس المركز الصيفي بمدينة التراث ببهلاء قائلا:. البرامج المنفذة: ١٢ برنامجا تدريبيا عمليا وتوجد استفادة لدى الطلاب، حيث نفذ المركز عدد من البرامج خلال الاسبوع الاول وهي (النجارة . الفوتوشوب . الرسم . الانجليزي . التصوير الفوتوغرافي . ادارة الوقت . الشطرنج . كرة القدم . كرة اليد . زيارة جمعية السرطان . زيارة قلعة بهلاء . زيارة محطة البحوث الزراعية)ثامنا: الاسبوع الثاني يحمل الكثير من المفاجآت بتنفيذ برامج جديدة (صناعة الفخار .. افكار خضراء . رحلات علمية . يوم الدفاع المدني . مع وجود برامج الاسبوع الاول السابق ذكرها) واشكر أولياء أمور الطلاب على اهتمامه وتواصلهم وحثهم أبنائهم للانضمام والتواصل في المركز.
كما اشتمل البرنامج الصيفي على العديد من الرحلات التعليمية والترفيهية للطلاب حيث تحدث خالد بن سعيد الهنائي مساعد رئيس مركز مدينة التراث للطلاب ببهلاء قائلا: مما لا شك فيه فإن تنوع البرامج وشموليتها تبعث النشاط والتفاعل في نفوس الطلبة المشاركين فمثلا الرحلات العلمية والثقافية تساهم بشكل كبير في تنمية القدرات العقلية والثقافية وبالنسبة لمركز مدرسة مدينة التراث ببهلاء فقد زار طلاب المركز مركز البحوث الزراعية بجماح وتعرف الطلاب على المختبرات التي تعمل فيه مثل مختبر تحاليل التربة والمياه ومختبر الحشرات والفطريات وبعض البيوت المحمية لزراعة الشتلات والنخيل كما زار طلاب المركز قلعة بهلاء الأثرية وتجول الطلاب في اركانها وتعرفوا على محتوياتها والمراحل التي مرت بترميمها حيث استأنس الطلاب وعبروا عن شكرهم وتقديرهم لهذه اللفتة من رئيس المركز.
وتنوعت المناشط والفعاليات النظري منها والعملي بما يخدم الطالب ويملئ وقت فراغه بالمفيد والممتع بوجود مدربين متخصصين قدموا ورشات نظرية وعملية حيث تحدث المدرب أحمد بن حمد النبهاني منفذ ورشة عمل بعنوان الخداع البصري بالأسود والابيض قائلا: تقوم هذه الورشة على تعريف الطلاب بمعنى الخداع البصري وهو كل فعل يخدع النظام البصري للإنسان بدءا من العين حتى الدماغ ويجعل الاشياء مخالفه لحقيقتها.
كما تواصلت بمراكز البرنامج الصيفي بتعليمية محافظة البريمي أنشطة البرنامج وللأسبوع الثاني على التوالي حيث أقيم بنادي النهضة فرع محضة فعاليات اليوم الرياضي المفتوح لطلبة مركزي حماسة الصيفي للذكور بولاية البريمي والخطوة الصيفي للذكور بولاية محضة وتضمن اليوم الرياضي عددا من الألعاب الفردية والجماعية حيث أقيمت مباراة في كرة القدم على المعلب المعشب بالنادي ومبارة آخرى في كرة الطائرة بين طلبة المركزين كما أقيمت مسابقات شد الحبل وتنس الطاولة.
وقد أقيمت مساء أمس الأول أمسية شعرية بعنوان: “ليلة في حب عُمان” تحت رعاية الدكتور سالم بن سعيد البحري مستشار وزيرة التربية والتعليم لشؤون العلاقة مع المجتمع ورئيس اللجنة الرئيسية لإدارة وتنظيم البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2014 وقد أحيا الأمسية نخبة من شعراء السلطنة وهم الدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسية وحمود بن خلفان بن وهقة اليحيائي وفهد الأغبري وسعيد الحجري وتأتي الأمسية ضمن الفعاليات الثقافية التي تقيمها تعليمية محافظة البريمي لطلبة البرنامج الصيفي “صيفي ولاء وانتماء” وفي نهاية الأمسية الشعرية تم تكريم شعراء الأمسية.
وفي مركز البريمي للإناث قامت طالبات المركز برحلة إلى لمشتل الواحة الخضراء بالولاية حيث أستقبلهن محمد الخنبشي الذي قدم لهن شرحا وافيا عن كيفية تصميم حديقة منزلية باستخدام مجموعة متنوعة من الأشجار والزهور والحشائش الجميلة ، وأهمية الغطاء النباتي في المنزل وتأثيره الإيجابي في تلطيف أجواء المنزل وتنقية محيطه ، كما أقيمت بمركز التدريب والإنماء المهني ورشة حول كيفية التفاعل بمواقع التواصل الإجتماعي وتوظيفها في العملية التعليمية .
أما طلبة مركز الخطوة الصيفي للذكور بولاية محضة فقد قاموا برحلة استكشافية بقيادة المهندس ناصر الخميساني وذلك للتعرف على أنواع الصخور والتكوينات الجيولوجية التي تمتاز بها ولاية محضة حيث قدم المهندس ناصر الخميساني شرحا وافيا للطلبة عن أنواع الصخور ومسمياتها ودور عوامل التعرية والعوامل المناخية الآخرى في تشكيل الصخور .
وأفتتح معرض إبداعات طلابية بمركز اللولو هايبر ماركت – البريمي تحت رعاية مستشار وزيرة التربية والتعليم لشؤون العلاقة مع المجتمع وتضمن المعرض 5 أجنحة رئيسية حيث سيقوم كل مركز من مراكز البرنامج الصيفي بتعليمية المحافظة بعرض الأعمال العلمية والفنية والتراثية التي نفذها الطلبة أثناء الفعاليات التي أقيمت بمراكز البرنامج الصيفي بالإضافة إلى عرض عدد من الإجادات الطلابية الفنية من خلال قيامهم بإنتاج .
كما تواصلت في مركز الهدى بولاية نخل، فعاليات المركز الصيفي بالمركز منها الثقافية وودروس التصوير الضوئي وأخرى في الاسعافات الأولية وبرامج علمية وأخرى تتعلق بدروس التجويد وبرامج الحوارات المباشرة ودروس اللغة الانجليزية اضافة الى بعض المناشط الرياضية الأخرى مثل لعبة تنس الطاولة، والشطرنج، وتنظيم رحلات طلابية الى ميدان العاديات بالسيب لتعريف الطلبة برياضة الفروسية، ورحلة أخرى الى حديقة الحيوانات بولاية بركاء.
كما تشهد فعاليات البرنامج الصيفي”صيفي ولاء وانتماء” بمراكز ولاية قريات،الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع العديد من الجهات والمؤسسات التعليمية وغير التعليمية،وبإشراف من مكتب الاشراف التربوي بقريات إقبالا من قبل الطلبة من مختلف قرى الولاية،حيث يوجد أربعة مراكز وهي مركز مدرسة عدي بن حاتم الطائي ومركز مدرسة خولة بنت قيس بقرية حيل الغاف،ومركز مدرسة دغمرللتعليم الأساسي بقرية دغمر،ومركز مدرسة النعمان بن عدي للتعليم الأساسي بقرية الشهباري.

إلى الأعلى