الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / استشهاد فلسطينية بعدوان إسرائيلي على (مخيم العروب).. واعتقال العشرات بحملة الاحتلال على الضفة
استشهاد فلسطينية بعدوان إسرائيلي على (مخيم العروب).. واعتقال العشرات بحملة الاحتلال على الضفة

استشهاد فلسطينية بعدوان إسرائيلي على (مخيم العروب).. واعتقال العشرات بحملة الاحتلال على الضفة

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
استشهدت الفلسطينية فاطمة اسماعيل عيسى رشدي 78 عاما، بعد اقتحام قوات الاحتلال لمنزلها في مخيم العروب فجر أمس، فيما اعتقلت العشرات من مختلف مدن الضفة.
وذكرت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال قد داهمت منزلها فجر أمس، خلال حملة مداهمات شهدتها بيوت المخيم، حيث اصيبت بنوبة قلبية، ومنعت قوات الإحتلال عنها الاعلاج بزعم الإجراءات الامنية.
وأضافت هذه المصادر، أنها توفيت في المستشفى، كما أصيب 9 فلسطينيين بالرصاص المطاطي خلال المواجهات التي اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال التي داهمت المخيم.
وقال الدكتور أشرف الزغير، في المستشفى الأهلي لـ الوطن: ” وصلتنا السيدة فاطمة الى قسم الطوارئ وهي تعاني توقف في القلب والرئة بشكل مفاجئ، تم انعاش القلب والرئة لها مرتين ولم يكن هناك استجابة، لكن للاسف انتهى عمرها”.
وأضاف:” تعرضت المرأة لذبحة قلبية غير مستقرة أدت لتوقف مفاجئ في القلب، بسبب تعرضها لضغوط نفسية كبيرة”.
وأفادت مصادر في متطوعي الهلال الاحمر، بأنها عملت على اخلاء السكان من قرابة 20 بيتاً بسبب كثافة الغاز المسيل للدموع، حيث قام جنود الاحتلال باطلاق قنابل الغاز بشكل كثيف باتجاه تلك البيوت.
وكانت قوات الاحتلال قد داهمت المخيم بعد منتصف الليل، عقب انقطاع التيار الكهربائي عن المخيم، وشرعت في عمليات تفتيش البيوت وتسليم بلاغات لعدد من الشبان لمقابلة قوات الاحتلال، وخلال ذلك اندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال، قام خلالها الشبان برشق الجنود بالحجارة، ورد الجنود باطلاق الرصاص المطاطي.
كما منعت قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل مخيم العروب شمال الخليل، طواقم ومتطوعي الهلال الاحمر الفلسطيني، من تقديم العلاجات لشاب اعتدى عليه بالضرب من الجنود الإسرائيليين.
وأفاد شاهد العيان أن قوات الاحتلال، قامت بالاعتداء بالضرب المبرح على شاب (24 عاما) لم تعرف هويته بعد، وقام الجنود بتقييد يديه وتعصيب عينيه وضعه داخل دورية للاحتلال والدم ينزف من رأسه”.
وأضاف الشاهد:” وحينما حاولت طواقم ومتطوعي الهلال الاحمر تقديم الإسعافات والعلاجات له، منعهم الجنود من الاقتراب منه، لاسعافه”.
يذكر بأن مخيم العروب في محافظة الخليل يشهد توتراً ملحوظاً عقب استشهاد مسنة فلسطينية من المخيم.
في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال فجر امس طفلين من مدينة دورا بعد مداهمة منزليهما والعبث بمحتوياتهما وتم نقلهما الى جهة غير معلومة.
وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال قد اعتقلت الطفلين سفيان جعفر ابو عرقوب (13 عاما) وطه جعفر طه (14 عاما)، بعد مداهمة منزليهما في دورا. كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أمير القصراوي من مدينة الخليل، بعد مداهمة منزله ومصادرة جهاز حاسوب، وتسجيلات كاميرا المراقبة في منزله بمنطقة واد الهرية بمدينة الخليل.
في غضون ذلك، إندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقة كنار بمدينة دورا وبلدة إذنا غرب الخليل، ولم يبلغ عن وقوع اصابات.
وداهمت قوات الاحتلال العشرات من بيوت الفلسطينيين في دورا والسموع، وشرعت في عمليات تفتيش وتحطيم لأثاث البيوت التي تمت مداهمتها.
الى ذلك، اصيب فلسطيني، فجر أمس، برصاص الاحتلال الإسرائيلي قبل أن يتم اعتقاله من بلدة السموع جنوب الخليل.
وقال شهود عيان لـ الوطن إن الجيش اطلق الرصاص على الفلسطيني اسماعيل احمد الحوامدة 44 عاما، فاصابه بقدمه، وقام باعتقاله ومن ثم نقله بسيارة اسعاف تابعة للجيش.
وأشارت مصادرة طبية أنه تم نقل الحوامدة الى مستشفى “سوروكا” الإسرائيلي في بئر السبع ولم تحدد مدى اصابته وخطورتها على حياته.
ويدعي الاحتلال أن الحوامدة حاول الفرار عندما اوقفه على احد الحواجز في السموع فاطلق ارصاص على قدميه فاصابه.
وكانت قوات الاحتلال قد شنت حملة دهم وتفتيش للعديد من بيوت بلدة السموع فجر أمس الخميس.
وفي ذات السياق، شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، في حملة عسكرية في مدينه يطا جنوب الخليل.
وقال منسق اللجان الشعبيه والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان جو ب الخليل وشرق يطا راتب الجبور، إن قوات الاحتلال شرعت بحملة عسكرية في مناطق واد اعزيز جنوب شرق المدينة، وفتوح والسهل ووسط مدينه يطا والقفير وواد الساده وخريسة وحاره الشعابين و السهول والأودية الشرقيه للمدينه ، وقامت بعمليات إنزال جوي لجنود الاحتلال على أراضي الفلسطينيين المحيطة بالمعسكر الاحتلالي قرب سوسيا وقدر عدد الجنود باكثر من 1500 جندي واستخدموا سيارات خاصه في عمليات المداهمه ودخلوا المدينه من جميع المحاور واثناء المداهمه كانوا يقومون بقذف بيوت الفلسطينيين بقنابل التفجير للابواب لاقتحامها بدون سابق انذار ورمي قنابل الصوت والغاز على الفلسطينيين مما اثار الرعب في نفوس الاطفال والنساء وعند مداهمتهم للبيوت يقلبون المحتويات راسا على عقب.
وفاق عدد البيوت التي تم تفتيشها ال 150 بيت ومنشاه ومن هذه البيوت التي خربت منزل الفلسطيني فارس محمد ربعي وتم سرقه مبلغ 8500شيكل اموال جمعيه نسائيه في حقيبه زوجته و55 غرام ذهب واعتدوا على ابنه المعاق امير 13 عاما بالضرب المبرح وتركوا خصيصا قنبله متفجره في غرفه الاطفال وتم استدعاء الشرطه الفلسطينيه التي قامت بالتعامل معها كما وتم سرقه مبلغ 2000 دينار اردني ومصاغ ذ هبي من منزل محمد عيسى اليتيم وتم الاعتداء على ابناء الفلسطيني نصار الشواهين واعتدوا عليهم ونقل بعضهم لمستشفى ابو الحسن القاسم وبهم كسور ورضوض
وتم اعتقال الطفل ثائر شحاده ابو صبحه 15 عام وعلي ياسر مر وقد قامت هذه القوات بتفجير بعض ابار المياه واستنكر الجبور هذه الاعمال الوحشيه التي يمارسها جنود الاحتلال ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم متحديه بذلك كافه القوانين والاعراف الدوليه
كما نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي حواجز عسكرية على المدخل الشمالي للبلدة وقطعت طريق يطا- الخليل ‘مفرق زيف
وناشد الجبور كافه المؤسسات الدوليه والانسانيه التدخل الفوري والعاجل لوضع حد لهذه السياسه العمياء التي تنتهجها حكومه الاحتلال ضد الفلسطينيين العزل وضروره حمايتهم
وفي سياق متصل، شنت قوات الاحتلال عملية دهم استهدفت عشرات المنازل والاسرى المحررين في قرية عورتا جنوب نابلس .
وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال اقتحمت القرية بعد منتصف الليلة قبل الماضية معززة بمئات الجنود والدوريات قرية عورتا من عده محاور وسط اطلاق النار وبدأت بعملية تفتيش ومداهمه استهدفت اكثر من 200 منزل .
وقال عبد السلام عواد الباحث المختص في شؤون القدس والاستيطان من قرية عورتا ان قوات الاحتلال اقتحمت ما يزيد عن 200 منزل تم اقتحامها وتفتيشها وتخريب وتكسير الكثير من محتوياتها اضافه الى اعتقال عدد من الشبان عرف من بينهم ايمن هاني دراوشة 25 عاما .
وذكر ان قوات الاحتلال اقتحمت عددا من منازل الاسرى المحررين واجراء تحقيقات ميدانية معهم وايصال رسائل تهديد ووعيد لهم حيث هددت باعتقالهم بالاعتقال الاداري باي لحظة ولمجرد اي شبهة. كما قاموا بتسجيل العديد من ارقام هويات وجوالات عدد كبير من ابناء البلده.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الخميس، مزارعا من بلدة عزون شرق قلقيلية اثناء عمله في ارضه.
وأفادت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على الشاب أيوب فاروق صلاح (24 عاما) قبل أن تعتقله من أرضه.

إلى الأعلى