السبت 18 نوفمبر 2017 م - ٢٩ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وضع حجر الأساس لمشروع مزون للألبان بالسنينة
وضع حجر الأساس لمشروع مزون للألبان بالسنينة

وضع حجر الأساس لمشروع مزون للألبان بالسنينة

بتكلفة تقارب 100 مليون ريال عماني

الساجواني: مزرعة مزون للألبان مع غيرها من مشروعات الأمن الغذائي ستسهم في جعل السلطنة مركزاً للتصنيع الغذائي
السنينة ـ من محمد بن سعيد العلوي:
احتفل بولاية السنينة بمحافظة البريمي بوضع حجر الأساس لمشروع مزرعة مزون للألبان بولاية السنينة بمحافظة البريمي والذي يمثل إعلانا عن بدء أعمال الإنشاء والبناء الرئيسية لمرافق المنشآت المتطورة التي تناهز الاستثمارات فيها (100) مليون ريال عماني، ومن المتوقع أن يوفر المشروع خلال العشر سنوات المقبلة أكثر من 2300 وظيفة. وتطور الشركة حاليا خططها الطموحة لاستقطاب الكفاءات الوطنية، وإتاحة فرص التدريب، والذي من شأنه أن يسهم في تعزيز عمليات تعمين الوظائف وتوفير المزيد من الفرص للعمانيين في السلطنة.
وقال معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني، وزير الزراعة والثروة السمكية راعي حفل التدشين: تعد هذه المناسبة واحدة من أبرز الأحداث المرتقبة في قطاع الأمن الغذائي في السلطنة، فهو يعد امتداداً استراتيجياً لمساعي السلطنة وجهود الحكومة المستمرة في تطوير هذا القطاع، وتحقيق الاكتفاء الذاتي للسلطنة.
وأضاف معاليه: “عند اكتمال المشروع، ستسهم مزرعة مزون للألبان مع غيرها من مشروعات الأمن الغذائي في جعل السلطنة مركزاً للتصنيع الغذائي، يتفرد بتقديمه منتجات ذات جودة عالية ستحمل علامة تجارية عمانية.
وفي الحفل ألقى المهندس صالح بن محمد الشنفري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة كلمة قال فيها ان مشروع مزرعة مزون للألبان بولاية السنينة هو باكورة مشاريع الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة حيث تضافرت الجهود من قبل مؤسسي الشركة مع الجهود المبذولة من قبل الجهات ذات الصلة، مضيفا أن المشروع يعد أحد أكبر مشاريع الأمن الغذائي في السلطنة وواحدا من اكبر مشاريع الألبان في منطقة دول مجلس التعاون.
وأضاف صالح الشنفري: يجري العمل الى جانب مشروع مزون للألبان في تنفيذ أحد مشاريع الأمن الغذائي في مجال اللحوم البيضاء في ولاية عبري ويجري العمل في محافظة الوسطى لتأسيس أحد اكبر مشاريع بيض التفريخ الذي يستورد حاليا من دول العالم، مشيرا إلى انه يجري العمل أيضا في تنفيذ مشروع تسمين اللحوم في ولاية ثمريت بمحافظة ظفار كما يجري العمل في جبال ظفار أيضا على تأسيس اول مشروع لتجميع الألبان من مربي الثروة الحيوانية والعمل جار أيضا بشكل مستمر في ولاية صحار لبناء احد اكبر مطاحن الحبوب وكذلك تأسيس مشروع متخصص في طحن الحبوب الزيتية التي تدخل أساسا في عملية تصنيع الأعلاف وهي تستورد حاليا.
وأشار إلى ان هذه المشاريع تصب في بناء منظومة متكاملة للامن الغذائي تتوافق وتتواءم مع استراتيجية وزارة الزراعة والثروة السمكية المتعلقة بالجانب الاستراتيجي للإنتاج الحيواني والنباتي والسمكي وتنسجم تماما مع توجهات السلطنة المرتبطة بتحقيق الاكتفاء الذاتي كل ما أمكن في مختلف السلع الأساسية مضيفا أن هذه المنظومة التي بدأت وانطلقت مسيرتها بلا توقف تستلهم التوجيهات السامية التي توجهنا دائما للاعتماد على الذات من خلال العمل على تحقيق التنويع الاقتصادي وإيجاد فرص عمل للمواطنين.
بعد ذلك تحدث احمد بن محمد الغافري مدير الموارد البشرية بشركة مزون للألبان عن التعمين والمؤسسات والمتوسطة والمشاركة الفاعلة في مشاريع الشركة والتأكيد على التدريب وصقل مهارات العاملين في الشركة من الشباب العمانيين وتحدث عن آلية العمل في الشركة وما سيوفره المشروع خلال المرحلة التأسيسية والمرحلة القادمة للمشروع.
وتم بعد ذلك عرض فيلم للتعريف بالمشروع وأهميته ومراحله واستعراض العمليات الفنية واللوجستية للمشروع وتقديم نبذة تعريفية عن مكونات المشروع ومراحله، والذي تبلغ مساحته الإجمالية 15 كيلومترا مربعا، وسيحتضن عند اكتماله مزرعة الألبان الرئيسية والحظائر ومراكز التغذية وعنابر الحلب ومرافق الموظفين والخدمات والمنشآت الإدارية وشبكة الطرق الداخلية.
بعد ذلك قام معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بوضع حجر الأساس للمشروع وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية.
وقد حضر الحفل سعادة السيد ابراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي، وسعادة الدكتور راشد بن سالم المسروري رئيس الهيئة العامة للاحتياط الغذائي رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة الولاة وأعضاء مجلس الشورى وممثلو ولايات محافظة البريمي في المجلس البلدي، وعدد من القادة العسكريين وممثلي الجهات الحكومية.
وتعد هذه المرحلة خطوة مهمة في تطوير المشروع الذي يعد الأضخم في إنتاج المواد الغذائية على مستوى السلطنة، ويمثل جزءا من منظومة الأمن الغذائي في البلاد.
من جانبه أوضح سعادة السيد ابراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي أن مشروع شركة مزون للالبان هو مشروع مهم وحيوي يساهم في تحقيق الأمن الغذائي، والشركة سوف تعمل بمعايير عالية جدا وسوف توفر فرص عمل وايجاد شراكة مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مما يساهم في تنشيط الحركة التجارية واللوجستية في ولاية السنينة وفي محافظة البريمي بشكل عام.
وقال سعادة الدكتور راشد بن سالم المسروري الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للمخازن والاحتياطي الغذائي رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة: مشروع الالبان يحتاج لمواصفات معينة وبعد أن تمت معاينة مجموعة مواقع في السلطنة وجدنا هذا الموقع في ولاية السنينة هو الموقع المناسب لتوفر ثلاثة عناصر فنية لتأسيس مثل هذا النوع من المشاريع وهي توفر البيئة الجافة في الموقع حيث ان الابقار تحتاج الى جو جاف، ووجود الرمال مما يوفر بيئة مناسبة للأبقار، ووفرة المياه بشكل مستدام.
وقال الدكتور أرجون سوبرامانيان، المدير العام للمشروع في شركة مزون للألبان: “لقد أتاحت لنا احتفالية وضع حجر الأساس عرض مدى تطور المشروع على شركائنا، ليطلعوا على التقدم الذي أحرزناه حتى الآن.”
وأكمل سوبرامانيان: “لقد تمكنّا خلال الحدث من استعراض حجم وضخامة هذا المشروع الإستثنائي ومكوناته التقنية، وبيئة العمل التي يوفرها للموظفين، حيث يتبنى المشروع معايير عالمية في إنتاج وتصدير منتجات الحليب والعصير عالية الجودة.”
ويأتي حفل وضع حجر الأساس في أقل من شهر منذ الإعلان عن توقيع عقد الشراكة مع شركة الإدراك للتجارة والمقاولات لتكون المقاول الرئيسي لأشغال الإنشاءات الرئيسة، وإرساء العطاء الذي تناهز قيمته 27.9 مليون ريال عماني.
وبدءًا من الدفعة الأولى من قطيع الأبقار التي ستتألف من 4000 رأس من نوع الفريزيان هولشتاين، فإنه من المخطط أن تحتضن مزرعة الألبان حوالي 25000 رأس أبقار بحلول 2026، وأن يتم إنتاج حوالي 200 مليون ليتر من الحليب سنويا. وفي ذلك الوقت فإن مستويات الإنتاج العالية من شأنها أن تقلل إلى حد كبير من حجم الواردات لتصل إلى نسبة لا تتجاوز 13%، مقارنة بالنسبة الحالية التي تناهز 70%. علاوة على تمكين السلطنة من تصدير منتجات الألبان العالية الجودة إلى أسواق المنطقة.
وستوفر مزرعة مزون تشكيلة واسعة من المنتجات تشمل مختلف الأنواع من الألبان ومشتقاتها وتتمثل في الحليب الطازج بمختلف الأحجام والحليب المنكه والزبادي الطازج والزبادي بالفواكه واللبن الطازج والألبان الأخرى والأجبان المختلفة ولبنه الزبدة والأيس كريم بمختلف الأنواع والعصائر.

إلى الأعلى