الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / (أزمة كاتالونيا) : مدريد تمضي بتعليق الحكم الذاتي للإقليم وبوتشيمون يلوح بإعلان (الاستقلال)
(أزمة كاتالونيا) : مدريد تمضي بتعليق الحكم الذاتي للإقليم وبوتشيمون يلوح بإعلان (الاستقلال)

(أزمة كاتالونيا) : مدريد تمضي بتعليق الحكم الذاتي للإقليم وبوتشيمون يلوح بإعلان (الاستقلال)

مدريد ــ وكالات:
أعلنت الحكومة الاسبانية أمس الخميس مضيها في اجراء تعليق الحكم الذاتي لكاتالونيا معتبرة ان رئيس هذا الاقليم كارليس بوتشيمون لم يحافظ على النظام فيه، بينما لوح الأخير بإعلان الاستقلال في حال واصلت مدريد ماوصفه بـ”القمع”.
وكتب كارليس بوتشيمون في رسالة وجهها الى رئيس الحكومة المركزية ماريانو راخوي اثر تلويح الأخير بالتهديد بتعليق الحكم الذاتي في كاتالونيا، “اذا اصرت حكومة الدولة على منع الحوار ومتابعة القمع، فان برلمان كاتالونيا يمكنه، اذا قدر ان ذلك مناسبا، ان يجري تصويتا على اعلان رسمي للاستقلال وهو ما لم يفعله في 10اكتوبر”2017. وكان يتعين على رئيس حكومة كاتالونيا ان يحدد ما اذا كان سيتراجع عن المضي في الاستقلال. وفي رسالته ترك بوتشيمون لحكومة مدريد الخيار بين ان تأخذ في الاعتبار انه لم يتم حتى الآن اعلان الاستقلال في كاتالونيا وان في ذلك مؤشر تهدئة او ان تستمر في تهديدها بتعليق الحكم الذاتي. واعتمدت الحكومة الإسبانية الخيار الثاني. وقالت في بيان “ان الحكومة في الإجراء كما تنص عليه المادة 155من الدستور لاعادة الشرعية الى كاتالونيا” مشيرة الى “رفض” بوتشيمون الرد على طلباتها. واعلنت ايضا في البيان عن اجتماع طارئ لمجلس الوزراء السبت لبدء عملية تعليق الحكم الذاتي في كاتالونيا . ورغم لهجة التصعيد السائدة الا انه لا تزال هناك مهلة من يومين لمشاورات محتملة. وكانت الصحيفة الكبيرة في كاتالونيا “فانغوارديا” اكدت في مقال لها على “المسؤولية التاريخية” لكارليس بوتشيمون، مناشدة إياه ان يختار ما طرحته حكومة مدريد الأربعاء اي تنظيم انتخابات مبكرة في كاتالونيا للانطلاق من الصفر. وكتبت “ليس هناك معنى للكرامة في انتحار جماعي خصوصا اذا قرره شخص واحد وعانى من آثاره الجميع”. وحذرت الصحيفة ان تعليق الحكم الذاتي في كاتالونيا الفخورة بذلك والتي تتمتع بلغة وثقافة خاصة، يمكن ان يؤدي الى “مواجهة أهلية”. ويرى قادة كاتالونيا أن الاستفتاء حول تقرير المصير الذي نظم في الأول من اكتوبر رغم منع القضاء، منحهم “تفويضا شعبيا” لاعلان الاستقلال. وبحسب الأرقام التي اعلنوها ولايمكن التحقق منها فان 90 بالمئة ممن شاركوا في الاستفتاء ايدوا الاستقلال. وبلغت نسبة المشاركة في الاستفتاء 43 بالمئة. لكن هناك انقسام عميق في كاتالونيا حول الأمر.

إلى الأعلى