الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / حلقة تدريبية بسوق الأسماك بالسيب حول استخدام الثلج للحفاظ على جودة الأسماك
حلقة تدريبية بسوق الأسماك بالسيب حول استخدام الثلج للحفاظ على جودة الأسماك

حلقة تدريبية بسوق الأسماك بالسيب حول استخدام الثلج للحفاظ على جودة الأسماك

السيب ـ “الوطن”:
نظمت دائرة التنمية السمكية بولاية السيب بمحافظة مسقط صباح أمس الأول الخميس بسوق السمك بالولاية فعاليات حلقة تدريبية للبائعين والمستهلكين هدفت إلى توضيح أهمية استخدام الثلج أثناء عرض الأسماك للبيع في السوق وشرح الأسباب الداعية لذلك، تم خلال الحلقة تدريب بائعي الأسماك على كيفية استخدام الثلج عند عرض الأسماك على طاولات البيع وبيان الكمية المناسبة من الثلج الواجب استخدامها مع كمية الأسماك المعروضة للبيع وتوضيح الجانب الإقتصادي كذلك للأسماك ذات الجودة العالية، وبالنسبة للمستهلكين فقد تم توضيح الضرورة الحتمية لاستخدام الثلج أثناء جميع المراحل التي تمر بها الأسماك منذ لحظة نفوقها وحتى وقت إعدادها للطبخ، فلابد من المستهلكين الإقبال على شراء الأسماك المبردة والمحفوظة بالثلج لتميزها بجودة أفضل وقيمة غذائية أكبر، وتم توزيع عدد من المطويات الإرشادية حول هذا الموضوع على المستهدفين بالحلقة.
وتعتبر الأسماك من الأغذية ذات المصدر البروتيني سهل الهضم، ويحتوي على العديد من العناصر والمركبات الحيوية، وأثبتت الدراسات والأبحاث العلمية بأن الأسماك تعتبر من أكثر الأطعمة أهمية لصحة الإنسان، وفي المقابل فإنها الأسرع فساداً عند انعدام توفر الاشتراطات الصحية أثناء تداولها، وتبدأ عملية فساد الأسماك بمجرّد موتها نتيجة لعدة تغييرات تحدث في السمكة النافقة بسبب إنزيمات السمكة نفسها، حيث توجد أعداد كبيرة من البكتيريا في السائل المخاطي المحيط بسطح الأسماك الحية وفي خياشيمها وأحشائها التي لا تحدث أي ضرر بسبب المقاومة الطبيعية للأسماك، ولكن عند نفوق السمكة تضعف هذه المقاومة وتبدأ البكتيريا بغزو الأنسجة من خلال الخياشيم والأوعية ومن خلال الجلد وغشاء تجويف البطن مباشرة مؤدية إلى تلف وفساد السمكة، وتتوقف سرعة نمو البكتيريا في أجزاء جسم السمكة على الحرارة, فكلما ارتفعت درجة الحرارة زادت سرعة تكاثر ونمو البكتيريا, وعندما تنخفض بالقدر الكافي يمكن إيقاف مفعول البكتيريا تماماً.
وعلى هذا الأساس فكان لابد من استخدام الثلج لتثبيط قيام تلك البكتيريا بنشاط سلبي يضعف من جودة الأسماك أو يفسدها، ويتميز الثلج كوسيلة لتبريد الأسماك بمزايا عديدة, فله طاقة تبريد عالية للغاية بالنسبة لوزنه و حجمه، وسهل النقل وقليل التكلفة، وعند استخدامه في تبريد الأسماك تنتقل الحرارة بالتلامس المباشر بين الأسماك والثلج ويتدفق فوق الأسماك وهنا تحدث عملية التبريد.
وقد شارك في تنفيذ الحلقة التدريبية عدد من المختصين بمركز ضبط جودة الأسماك التابع لوزارة الزراعة والثروة السمكية ومن سوق الجملة المركزي للأسماك ومن دائرة التنمية السمكية بالسيب.

إلى الأعلى