الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة تشارك فـي اجتماعات الدورة الـ «29» لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة بالقاهرة
السلطنة تشارك فـي اجتماعات الدورة الـ «29» لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة بالقاهرة

السلطنة تشارك فـي اجتماعات الدورة الـ «29» لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة بالقاهرة

مقترح تحديث وتطوير عمل مجلس وزراء البيئة العرب فـي الفترات القادمة .. أهم بنود جدول أعمالها
شاركت السلطنة في أعمال اجتماع الدورة الـ (29) لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، والذي عقد في جامعة الدول العربية بالقاهرة بجمهورية مصر العربية بمشاركة وزراء البيئة في الدول العربية.
حيث ترأس وفد السلطنة معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية.
وقد ناقش اجتماع الدورة الحالية عدداً من المواضيع المتعلقة بالبيئة في المنطقة العربية المدرجة على جدول اعمال مجلس وزراء البيئة العرب والتي كان من أهمها تنفيذ البعد البيئي في خطة أهداف التنمية المستدامة 2030، ومتابعة تنفيذ قرارات القمم العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، والاستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث، لاسيما فيما يتعلق بسير أعمال آلية التنسيق بين الأجهزة العربية المعنية بالكوارث الطبيعية وحالات الطوارئ، ومتابعة الاتفاقيات والاجتماعات والمؤتمرات الدولية المعنية بالبيئة وفي مقدمتها متابعة التنفيذ العربي للاتفاقيات البيئية الدولية المعنية بالتصحر والتنوع البيولوجي والمواد الكيميائية والنفايات الخطرة .. وغيرها من الاتفاقيات، كما ناقش الاجتماع الاعداد والتحضير والمتابعة لدورات جمعية الامم المتحدة للبيئة، بالاضافة الى مواضيع مؤشرات البيئة والتنمية المستدامة، والتعامل مع قضايا تغير المناخ والتحرك العربي في مفاوضات تغير المناخ، وتم مناقشة مقترح عاصمة البيئة العربية ومقترح تطوير وتحديث النظام الأساسي لمجلس الوزراء العرب المسئولين عن شؤون البيئة، حيث تم مناقشة الاستفادة من تجارب المجالس الوزارية العربية المتخصصة الأخرى في عملية التطوير لابداء مزيد من الانسيابية والتنسيق المتكامل لعمل المجلس وترجمة أهدافه على أرض الواقع.
كذلك ناقشت الدورة الـ (29) لمجلس وزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة عدداً من المحاور المرتبطة بالعمل البيئي العربي وتعاون وزارات البيئة في الدول العربية مع المنظمات العربية المتخصصة والمنظمات الاقليمية والدولية ومؤسسات المجتمع المدني كشركاء أساسيين في مجلس وزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، اضافة الى التعاون الثنائي والمتعدد الاطراف بين مجلس وزراء البيئة العرب مع الدول الاخرى الصديقة من اجل تبادل الخبرات والتجارب الناجحة في عدد من المواضيع ذات العلاقة بالعمل البيئي المشترك في الدول العربية.
……
……
..وتترأس اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية بالرباط

شاركت السلطنة في اجتماع الدورة الـ (106) للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية والذي بدأ يوم أمس الاول بالرباط بالمملكة المغربية الشقيقة.

ترأس وفد السلطنة معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية بحضور أصحاب المعالي وزراء ورؤساء أجهزة الخدمة المدنية والتنمية الإدارية بالدول الأعضاء في المجلس التنفيذي وسعادة الدكتور ناصر الهتلان القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية. ويأتي اختيار السلطنة لترؤس هذا الاجتماع تقديراً من الدول العربية الاعضاء بالمجلس التنفيذي للسلطنة ممثلة بوزارة الخدمة المدنية واسهاماتها المقدرة في أعمال المنظمة وتعزيزها الدائم للعمل العربي المشترك.
وفي بداية الاجتماع ألقى معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية كلمة شكر من خلالها المملكة المغربية الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً على استضافة هذا الاجتماع، وعلى حسن الاستقبال وكرم الضيافة، كما أشاد معاليه بكافة الجهود المقدرة التي تبذلها الدول العربية الأعضاء بالمنظمة للنهوض بعمل المنظمة وتطوير أنظمتها الداخلية وآليات عملها، مشيراً معاليه إلى أن تلك الجهود انعكست في ارتفاع مؤشرات أداء المنظمة وجودة أنشطتها وبرامجها المنفذة، كما أثنى معاليه كذلك على جهود كافة المعنيين بالدول العربية لتطوير واقع العمل الإداري بالدول العربية، وتعاونهم البناء مع المنظمة لتحقيق الأهداف المتوخاة من إنشاء المنظمة وأهمها الإرتقاء بالعمل الإداري في الوطن العربي، سائلاً معاليه التوفيق والسداد للجميع.
بعد ذلك تم استعراض ومناقشة المواضيع المدرجة على جدول أعمال الإجتماع، ومن ضمنها التقرير الخاص بمتابعة تنفيذ القرارات السابقة للمجلس التنفيذي، حيث تطرق التقرير إلى إنجازات المنظمة المحققة في عام 2016م، والبرامج المنفذة في مجالات التدريب والمؤتمرات واللقاءات المهنية والندوات وورش العمل والبرامج التدريبية والممارسات الإدارية الناجحة .. وغيرها من أنشطة وبرامج المنظمة، حيث نفذت المنظمة عدد (450) برنامجاً تدريبياً، منها (256) برنامجاً في المجالات الإدارية، و(103) برنامجاً المجالات المالية والمهنية، و(71) برنامجاً في مجال تقنية المعلومات، و(20) برنامجاً في مجال المكتبة الرقمية، وذلك بإجمالي مشاركين بلغ (2258) مشاركاً، وفي مجال الفعاليات تم تنفيذ (80) فعالية منها (7) مؤتمرات و(6) ملتقيات و(8) ندوات و(59) حلقة عمل بإجمالي مشاركين بلغ (2679) مشاركاً من مختلف الدول العربية، كما تم خلال العام المنصرم تنفيذ لقاء للتجارب والممارسات الإدارية الناجحة استعرضت من خلاله (9) تجارب إدارية من (5) دول عربية، وفي مجال الخدمات الاستشارية قامت المنظمة بتقديم عدد (5) دراسات استشارية تتصل بمجالات العمل الإداري في أربع دول عربية، كما قامت بإصدار عدد من الكتب والبحوث والدراسات تناولت قضايا متعددة في مجال التنمية الادارية، حيث تم إصدار ونشر (5) كتب و(12) بحثاً إدارياً و(9) أطروحات دكتوراه مرتبطة بمجال الإدارة العامة، وفي مجال خدمات المكتبة الرقمية والمعلومات تم تقديم خدمات المكتبة لعدد (509) مستفيدين، بالإضافة لغيرها من الإنجازات التي تسهم في تعزيز العمل العربي المشترك في مجالات التنمية الإدارية.

إلى الأعلى