الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السـلطنة توقع اتفاقية المشـاركة في معرض إكسبو 2020 بدبي
السـلطنة توقع اتفاقية المشـاركة في معرض إكسبو 2020 بدبي

السـلطنة توقع اتفاقية المشـاركة في معرض إكسبو 2020 بدبي

وقعت السلطنة ممثلة في وزارة التجارة الصناعة مع اللجنة المنظمة لمعرض (إكسبو 2020 دبي) على اتفاقية المشاركة في أعمال المعرض.

جاء ذلك على هامش مشاركة الوزارة في أعمال الاجتماع الدولي الثاني للمشاركين في معرض إكسبو 2020ـ دبي، وبذلك تكون السلطنة أول دولة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية توقع على اتفاقية المشاركة الرسمية مع اللجنة المنظمة للمعرض.
وقع الاتفاقية عن السلطنة سعادة محسن بن خميس البلوشي المستشار بوزارة التجارة والصناعة ـ مفوض عام السلطنة في معرض إكسبو 2020 ـ دبي فيما وقعها عن اللجنة المنظمة لمعرض (إكسبو 2020 دبي) نجيب محمد العلي المدير التنفيذي للجنة.
وتأتي مشاركة السلطنة في معرض إكسبو 2020 دبي بناءً على قرار مجلس الوزراء، وذلك في إطار حرص المجلس لضمان مشاركة فاعلة وبمستوى عال من التواجد والحضور في هذا الحدث الدولي المهم الذي يأتي إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمرة الأولى منذ انطلاق معارض الإكسبو العالمية في عام 1851م في مدينة لندن بالمملكة المتحدة.
وستشارك السلطنة في هذا الحدث الدولي البارز إلى جانب 180دولة ومنظمة إقليمية ودولية الذي سيقام لمدة ستة أشهر وبالتحديد خلال الفترة من 20 أكتوبر 2020 وحتى 10 أبريل 2021م بجناح وطني يتم فيه تجسيد وإبراز الإنجازات التنموية الحضارية والإنسانية التي حققتها السلطنة خلال العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى جانب إبراز إنجازات وتطلعات السلطنة المستقبلية بكل ما يتصل بالعنوان الرئيسي للمعرض وهو «تواصل العقول وصنع المستقبل» والعناوين الفرعية المنبثقة من العنوان الرئيسي وهي (الفرص ـ التنقل ـ الاستدامة).
كما سيسعى الجناح العماني من خلال هذه المشاركة المهمة إلى تعريف زوار المعرض والمقدر بأن يتجاوز عددهم الى أكثر من 25 مليون زائر من مختلف أنحاء العالم بعمان وجغرافيتها وتاريخها وحضارتها، وبالإنجازات الحضارية والتنموية التي تحققت على كافة الأصعدة وفي جميع المجالات، وكذلك الترويج للسلطنة كوجهة سياحية واعدة ومميزة، فضلا عن تعزيز شبكة العلاقات الإقليمية والدولية للسلطنة ومؤسساتها ذات الصلة بالموضوعات التي يتناولها المعرض على مختلف الاصعدة و المستويات والاوساط، وكذلك إبراز السلطنة كوجهة استثمارية واعدة في المجالات الاقتصادية المختلفة.
بالإضافة إلى ذلك فإن الجناح العماني من خلال المعرض سيساهم في إتاحة الفرصة للمؤسسات الحكومية والخاصة المعنية بالموضوعات التي سيتناولها المعرض بتبادل الأفكار، والبحوث والابتكارات فضلا عن كسب المعارف المهنية والعملية، والتفاعل مع نظرائهم من المؤسسات المشاركة من الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة.

إلى الأعلى