الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الأسبوع الثامن لدوري عمانتل
الأسبوع الثامن لدوري عمانتل

الأسبوع الثامن لدوري عمانتل

الياباني اوساكي يهدي الشباب ثلاث نقاط على حساب مرباط
تغطية ـ محمد بن علي البلوشي:
تفوق نادي الشباب على نادي مرباط بهدفين نظيفين أحرزهم اللاعب الياباني يوهاي اوساكي في الدقائق (١٩، ٢١) في المباراة التي جرت أحداثها على أرضية استاد السيب الرياضي لحساب الاسبوع الثامن من دوري عمانتل ليرفع نادي الشباب رصيده إلى ١٨ نقطة في وصافة ترتيب الدوري فيما تجمد رصيد نادي مرباط عند ١٠ نقاط.
وافتتح نادي الشباب التسجيل في المباراة عبر اللاعب الياباني يوهاي اوساكي بعدما لعب عرضية مثالية أخطأ في تقديرها حارس مرباط هاني نجم الدين لتولج شباكه معلنة الهدف الاول لنادي الشباب في الدقيقة (١٩) لتمر دقيقة ويكرر الياباني يوهاي اوساكي فعلته ويلعب كرة ثابتة بطريقة جميلة تسكن شباك هاني نجم الدين الذي لم تكن له اي ردة فعل لتهتز الشباك معلنة عن الهدف الثاني لنادي الشباب في الدقيقة (٢١) ليستفيق بعدها نادي مرباط ويبدأ مهاجما لمرمى المهند البلوشي حارس نادي الشباب تارة بالتسديد من خارج المنطقة وتارة أخرى بالكرات العرضية والذي استبسل معها مدافعو نادي الشباب في الذوذ عن مرمامهم.
وفي الشوط الثاني دخل الفريقان شوط المباراة الثاني صاحب الارض والجمهور للمحافظة على تقدمه فيما مرباط دخل من أجل تقليص الفارق مبكرا وفي الدقيقة (٥١) وكاد اللاعب مسلم عكعاك يقلص النتيجة بعد تلقيه تمريرة بينية رائعة من اللاعب نوح وائل ليستعجل معه بالتسديد ويطيح بها في المدرجات مهدرا فرصة لنادي مرباط. وفي ربع ساعة أخيرة صحا نادي مرباط من سباته ونظم صفوفه باحثا عن هدف تقليص النتيجة وضغط على مرمى الشباب بفضل تحركات لاعبيه رشدي رجب ونوح وائل ولويز كارلوس وسط بسالة من مدافعي نادي الشباب وتدخل مدرب الشباب واجرى بعض التغييرات ورغم المحاولات لم ينجح مرباط بالتسجيل حتى اعلن حكم اللقاء نهاية المباراة.. وقد ادار المباراة الحكم نايف البلوشي وساعده على الخطوط عبدالله الجرداني مساعدا اول وسمح الهنائي مساعدا ثانيا فيما كان الحكم الرابع احمد السعدي.
……
……

السويق يحافظ على صدارته بفوزه على مسقط
صحار ـ من يحيى المعمري:
واصل السويق قبضته على صدارة دوري عمانتل لكرة القدم عقب فوزه على مسقط بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي أقيم على ملعب المجمع الرياضي بصحار ضمن لقاءات الأسبوع الثامن، السويق تقدم أولا في الدقيقة 6 عن طريق عبدالعزيز المقبالي، وسجل مسقط هدف التعادل عبر محمود المقيمي في الدقيقة 34، وعاد عبدالعزيز المقبالي ووضع السويق في المقدمة بإحرازه الهدف الثاني في الدقيقة 78. وبهذا الفوز رفع السويق رصيده إلى 21 نقطة تاركا مسقط عند الرصيد السابق 7 نقاط.
السويق دخل المباراة مهاجما منذ الدقائق الأولى وأحرز هدف السبق في الدقيقة 6 وظل صاحب السيطرة ويظهر بين الحين والآخر بفرص لم تشكل الخطورة الحقيقية وظل صامدا حتى الدقيقة 34 عندما أحرز المقيمي هدف التعادل لمسقط لينتهي الشوط الأول بالتعادل 11 .
في الشوط الثاني ارتفع رتم المباراة واندفع السويق إلى الهجوم لإحراز هدف واستمرت محاولاته مع التنظيم الجيد في بناء الهجمات. بلاتشي مدرب السويق أراد إحراز هدف آخر فأدخل حسين الحضري في الدقيقة 52 وشكل بعض الخطورة وضاعت عليه فرصة هدف محقق عندما تمكن عمر العبري حارس مسقط من إبعاد الكرة. وفي الدقيقة 78 مرر عبدالله دينج كرة جميلة على طبق من ذهب لعبدالعزيز المقبالي الذي وضعها بكل ثقة من فوق حارس مسقط عمر العبري لتعانق الكرة شباك مسقط ويتقدم بالهدف الثاني الذي أنهى به المباراة لصالحه بهدفين مقابل هدف.

……..
……..

ظفار يقسو على النهضة برباعية
متابعة ـ حمدان بن سعيد العلوي:
تمكن ظفار من تحقيق فوز كبير على حساب النهضة 4/2 في اللقاء الذي جمع الفريقين امس على ملعب المجمع الرياضي بالبريمي في مباراة تقاسم الفريقان فيها السيطرة إلا أن ظفار تفوق في التكتيك قبل النتيجة ليسجل حضوره بقوة ويقسو على أصحاب الأرض الذي خيب آمل جماهيره بنتيجة ثقيلة.
تقدمه ظفار بهدف عن طريق عبدالله فواز الذي سدد كرة قوية على يسار عبدالله المعمري حارس مرمى النهضة (٧) ، بعد الهدف حاول النهضة العودة للمباراة إلا أن ظفار كان الأكثر تنظيما وانتشارا والأسرع في نقل الكرة ويتحصل النهضة على ضربة جزاء تقدم لها يوسف ناصر سددها بنجاح في مرمى رياض سبيت لتسكن يسار المرمى (٢٨) ليعادل النهضة النتيجة وفي المقابل تمكن ظفار من تسجيل هدفه الثاني عن طريق تامر الحاج الذي وضع برأسه كرة لم تكن بتلك القوة إلا أن تكتل لاعبي النهضة أمام مرماهم غالطت حارس المرمى عبدالله المعمري الذي تفاجأ بوجودها في الشباك (٣٨) ، لينهي ظفار شوط المباراة الأول متقدما بهدفين مقابل هدف .
وفي الشوط الثاني دخل النهضة للتعويض وظفار لمواصلة المشوار وتأكيد الانتصار حيث دخل النهضة مهاجما وظفار معتمدا على المرتدات ومن مرتدة سريعة تمكن لاوسن بيكاي من تسجيل هدف ظفار الثالث بعدما أخطأ الشملي في تخليص الكرة لينفرد بحارس مرمى النهضة ويضعها أرضية قوية سكنت الشباك (٥٥)، وتمكن بعدها عبدالله الحضرمي من تسجيل هدف النهضة الثاني بعد أن تلقى كرة عرضية من محمد الحوسني على رأسه أودعها الشباك (٧٤) ، ومن هجمة مرتدة أطلق عصام البارحي رصاصة الرحمة على النهضة بعد أن تمكن من تسجيل هدف ظفار الرابع (٩٠) ، بعد أن تمكن من اختراق دفاع النهضة مواجها عبدالله المعمري ليضعها دون تأن في المرمى.

………
……..
النصر يتفوق على السلام بهدف جوزيف
فاز النصر على السلام بهدف في المباراة التي جرت بينهما أمس على ملعب مجمع صلالة بعوقد ضمن الجولة االثامنة من دوري عمانتل لكرة القدم جاء هدف المباراة الوحيد في الشوط الاول عن طريق جوزيف في الدقيقة 34.
جاء الشوط الاول هادئا وكانت الكرة اغلب الفترات وسط الملعب بعد ان شهدت بداية المباراة والدقائق الاولى شدا وجذبا بين الفريقين مع الأفضلية لفريق السلام الذي كان اكثر استحوذا ووصولا إلى مرمى النصر الذي لعب بحذر اللعب على المرتدات وكانت اولى الفرص في الدقيقة 27 بعد سدد طارق الذهلي كرة قوية تصدت لها العارضة تلتها فرصة اخرى لوليد المطروشي في الدقيقة 30 الذي تباطأ في تسديد الكرة خطفها مدافع النصر وابعدها عن مرماه وتشهد الدقيقة 33 فرصة للنصر بعد ان سنحت كرة داخل الصندوق ليونس المشيفري لكنه تباطأ في تنفيذ الكرة وسددها ضعيفة تمر بجانب القائم لكن هذه الفرصة اعطت دافعا للنصر للتخلي عن هدوء والحذر الذي لازم الفريق خلال النصف ساعة الاولى لتأتي الدقيقة 34 بأول اهداف المباراة حيث وضع جوزيف النصر في المقدمة من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصطدم في المدافع وتغير مسارها وتدخل المرمى بعده هدأ اللعب لينتهي الشوط بتقدم النصر بهدف دون رد.
وفي الشوط الثاني دخل السلام بقوة من اجل تعديل النتيجة وكاد يحقق ذلك في الدقيقة 55 بعد ان سنحت فرصة لعبدالله خليفة المعمري داخل الصندوق واستعجل ليرسل الكرة فوق العارضة واضاع خلالها الفريقان عددا من الفرص ليعلن عن نهاية المباراة بفوز النصر. ادار المباراة جمال العبيداني وساعده عبدالله الشماخي ومحمد السناني مهنا الوكيش حكما رابعا ومقيم الحكام عبدالله باعبود وراقبها عمر مبارك الشيزاوي.

إلى الأعلى