الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / بغداد ترفض دعوة أميركية لعودة (الحشد الشعبي) إلى (دياره)

بغداد ترفض دعوة أميركية لعودة (الحشد الشعبي) إلى (دياره)

مقتل 10 من داعش جنوب قضاء طوزخورماتو

بغداد ـ وكالات: رفضت الحكومة العراقية دعوة وجهها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون للفصائل المدعومة من إيران بإنهاء عملياتها في العراق بعد أن ساعدت بغداد في هزيمة تنظيم داعش. كان تيلرسون قال بعد اجتماع مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إن الوقت قد حان لعودة قوات الحشد الشعبي العراقية إلى “ديارها” وكذلك عودة مستشاريها الإيرانيين لبلادهم. وجاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي “لا يحق لأي جهة التدخل في الشأن العراقي”. لكن المكتب لم ينقل عن العبادي نفسه بل “مصدر” مقرب منه. لكن مكتب العبادي قال إن الحشد الشعبي تحت سلطة الحكومة العراقية. وجاء في البيان أن “المقاتلين في صفوف هيئة الحشد الشعبي هم عراقيون وطنيون”. وقال مصدر مقرب من رئيس الحكومة العراقية ، في بيان صحفي وزعه المكتب الإعلامي للحكومة العراقية، إن “المقاتلين في صفوف هيئة الحشد الشعبي هم عراقيون وطنيون، قدموا التضحيات الجسام للدفاع عن بلادهم، وعن الشعب العراقي، وهم يخضعون للقيادة العراقية، حسب القانون الذي شرعه مجلس النواب”. وقال :” لا يحق لأي جهة التدخل في الشأن العراقي، وتقرير ما على العراقيين فعله، وأن العراقيين هم من يقاتل على الأرض العراقية ، ولا وجود لأي قوات مقاتلة أجنبية في العراق”. وأضاف أن “تواجد قوات التحالف الدولي في العراق ، أو أي دولة أخرى ، هو تواجد بأعداد محدودة لأغراض التدريب وتقديم الدعم اللوجستي والجوي، وليس للقتال على الأرض العراقية”. ميدانيا أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين العراقية امس الاثنين مقتل عشرة من عناصر تنظيم داعش جنوب قضاء طوزخورماتو بالمحافظة. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “اللواء 52 من الحشد الشعبي صد الليلة الماضية تعرضا لعناصر التنظيم على قرية مفتول التابعة للقضاء، فقتل ستة عناصر وحاصر الباقين في القرية حتى تمكن من قتلهم صباح اليوم”. وأوضح المصدر أن “المسلحين تسللوا من قرى غرب قرة تبه بمحافظة ديالى باتجاه قرية مفتول”، مؤكدا أنه “لا توجد خسائر بين القوات الأمنية والمواطنين”.
وتقع المنطقة شرقي محافظة صلاح الدين وتتصل بمحافظة ديالى التي تنشط فيها بعض الخلايا النائمة لتنظيم داعش، والتي تشن هجمات على المحافظات المجاورة بين الحين والآخر.

إلى الأعلى