الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / سعال بولاية نـزوى تاريخ شامخ في وجدان الماضي والحاضر
سعال بولاية نـزوى تاريخ شامخ في وجدان الماضي والحاضر

سعال بولاية نـزوى تاريخ شامخ في وجدان الماضي والحاضر

تجول في حاراتها وصورها – سالم بن عبدالله السالمي:
ستظل قرى ومناطق وحارات مدينة نـزوى العريقة تبوح بأسرار تاريخها التليد وحضارتها الشامخة التي تمتزج بين الماضي العريق والحاضر المشرق والمستقبل الناظر، حيث تتنوع المعالم الدينية والتاريخية والأثرية بين المساجد القديمة والحديثة والأبراج الأثرية والحارات ببيوتها الطينية وقبور الأئمة الإجلاء وغيرها من المعالم التي ارتبطت بأزمان عديدة وبأمة سطرت أحرف من نور لم تنساها الذاكرة العمانية نظرا لما غرسته من مجد خالد وفي أرض وتربة بقت تنبت النبات الطيب.
وما يميز نـزوى تلك الحارات القديمة والتي يفوح منها عبق التاريخ والإرث الحضاري العريق ، ففي منطقة سعال والتي تقع في الشرق من مركز مدينة نـزوى تحدها من الشرق والشمال سلاسل جبال الحوراء العاتية ومن الغرب مجرى الوادي الأبيض ومن الجنوب الشرقي فرق من ست حارات كل حارة لها معالمها وأثارها المختلفة وهي حارة الشمامير وحارة فلوج الصيغة وحارة الجناة وحارة حدان وحارة سوق سعال وحارة المنجب.
* المعالم الأثرية
لم تغب سعال من المشهد الأثري والتراث العريق مع بقية معالم الولاية وكيف لا وهي ارتبطت ارتباطا وثيقا بتاريخ نـزوى العريق حيث تتوزع في هذه المنطقة العديد من المعالم الأثرية ومنها الأبراج التي تجدها في كل حارات من حاراتها الست وهي مرابطة لكل حارات في مدخلها ومخرجها ومنها مازال صامدا رغم ما مر بها من ظروف قاسية للأحوال المناخية والتأثير في نمط الحارات الحديثة والتطور والعمران إلا أن البعض منها لم تستطع الصمود في وجه المتغيرات فاندثر الكثير منها بعوامل مختلفة.
* مساجد أثرية
يوجد في الحارات الست بمنطقة سعال أكثر من 25 مسجدا وجامعا قديمة وحديثة وأهمها مسجد الجامع ومسجد الجناة ومسجد الشرجة وهي مساجد أثرية وتاريخية عريقة ومساجد عديدة عامرة بالمصلين بجانب العديد من المساجد المندثرة.
* قبور الأمة
تتشرف سعال على أرضها وتربتها بوجود قبر الإمام الصلت بن مالك والإمام الوارث بن كعب والإمام الخليل بن شاذان طيب الله ثراهم.
كما تتميز بخصوبة أرضها وجودة تربتها حيث يطيب لها الزارعة بمختلف أصناف المحاصيل من الخضار والفاكهة وأشجار النخيل وقد اشتهرت سعال بزراعة وجودة العديد من المحاصيل الزراعية، حيث يوجد بها ثلاثة أفلاج حية وهي فلج السعالي وفلج الخوبي وفلج الدنين.
* نهضة شامخة
شهدت منطقة سعال بحاراتها الست نهضة حديثة في هذا العهد الزاهر لنهضة عمان المباركة فهناك العديد من المشاريع الحديثة والخدمية وفي مقدمتها مظلة التعليم بوجود مدرستين للتربية التعليم هما مدرسة الحوراء ومدرسة المزن للتعليم الأساسي بجانب مدرستين لتحفيظ القرآن الكريم، وشبكة طرق مختلف تربط جميع حارات سعال المرصوفة وتوفير خدمات الصرف الصحي وخدمة توصيل الكهرباء والمياه وخدمة الاتصالات بكافة انواعنها، كما شهدت المنطقة في العهد الزاهر حركة عمرانية حديثة فتنوعت المباني التي ارتبطت بالعمارة العمانية والإسلامية في الشكل والتصميم بجانب الحركة التجارية بوجود الكثير من المحلات التجارية ومراكز التسوق وغيرها من الأنشطة التجارية ، حيث أصبحت سعال من القرى والمناطق التي تتمتع بموقعها المهم في خريطة الولاية فالموقع الأكثر ارتفاعا عن بقية قرى ومناطق الولاية ما عدا نيابة الجبل الأخضر .

إلى الأعلى