الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / إطلاق حسابات مركز اتصال الخدمات الحكومية .. وتأكيد على الكلمة الصادقة والخبر الصحيح
إطلاق حسابات مركز اتصال الخدمات الحكومية .. وتأكيد على الكلمة الصادقة والخبر الصحيح

إطلاق حسابات مركز اتصال الخدمات الحكومية .. وتأكيد على الكلمة الصادقة والخبر الصحيح

ـ تيمور بن أسعد : تفعيل دور المؤسسات الحكومية وتواصلها مع المجتمع يعزز الشراكة والتعاون بين الجميع

ـ أمين عام مجلس الوزراء : نسعى إلى تكامل الجهود والعمل وفق رؤية استراتيجية من أجل تطوير التواصل الحكومي

ـ أمين عام وزارة الخارجية : يجب أن يكون المواطن على دراية بما يجري حتى لا نفتح مجالا للشائعات بما تبثُّه بعضُ مِنصات التواصل الاجتماعي

كتب: يوسف الحبسي، عيسى اليعقوبي، حفصة الجهورية:
تصوير: سعيد البحري
انطلقت صباح أمس أعمال المنتدى الأول للتواصل الحكومي بتنظيم من مركز التواصل الحكومي بالأمانة العامة لمجلس الوزراء تحت رعاية صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد وبحضور عدد من أصحاب المعالي والمكرمين وأصحاب السعادة ، وعدد من موظفي المؤسسات الحكومية ، وذلك بمركز جامعة السلطان قابوس الثقافي.
شهد اليوم الأول من المنتدى إطلاق حسابات مركز اتصال الخدمات الحكومية بالأمانة العامة لمجلس الوزراء تحت اسم “التواصل الحكومي”، وذلك عبر منصة تويتر، وانستجرام، ويوتيوب.
وشهد تدشين الحسابات إطلاق فيديو يعيد تقديم رؤية صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في التواصل في عام 1975 حيث تستند رسالة ورؤية المركز على خطاب صاحب الجلالة الذي أكد فيه على أهمية توفّر الكلمة الصادقة ، والخبر الصحيح في صورة مشرقة ، بحيث تنقل ما يدور على أرض عمان ، بما يعكس الأعمال الجسام والآمال الكبار للشعب العماني” وهو الأمر الذي يعكس وظيفة مركز اتصالات الخدمات الحكومية لتأدية المهام الإعلامية والاتصالية الدقيقة .
وقد صرح صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد راعي الحفل فقال : يسعدنا أن نلمس هذه الجهود التي تهدف إلى تبادل التجارب بين العاملين في مجال الاتصال والتي تستند بلا شك لتوجيهات صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في تفعيل دور المؤسسات الحكومية في تواصلها مع المجتمع بما يعزز الشراكة والتعاون بين الجميع”.
وأضاف صاحب السمو راعي الحفل بأنه من المطمئن أن تظهر هذه الجهود بصورة موحدة من أجل تعزيز التواصل بين مؤسسات الحكومة والمجتمع”و “أن إقامة مثل هذه الملتقيات بشكل دوري على مستوى مؤسسات الحكومة كافة تساهم بفعالية في تمكين العاملين في هذا المجال عبر تبادل الخبرات والمعارف ، ومناقشة التحديات ووضع الحلول المناسبة لها، بالإضافة إلى مشاركة قصص النجاح ونرجو كل التوفيق للعاملين في مجال التواصل والإعلام بمختلف المؤسسات الحكومية في التفاعل مع المجتمع بشكل مباشر، ونتطلع لِأن يسهم هذا المنتدى في تعزيز التكامل بين الأدوار المختلفة للقائمين على الاتصال والإعلام في مختلف المؤسسات الحكومية “.
تواصل مجتمعي مستمر
وقال معالي الشيخ الفضل بن محمد بن أحمد الحارثي الأمين العام لمجلس الوزراء أطلقنا اليوم نوافذ إلكترونية للتواصل المجتمعي، بإدارة مباشرة من مركز اتصالات الخدمات الحكومية بالأمانة العامة لمجلس الوزراء ، وهذه النوافذ تنسجم مع الجهود المستمرة من قبل جميع المؤسسات في تفعيل منظومة متكاملة للتواصل الحكومي وتصل إلى المجتمع بشكل مباشر ، وبما يواكب التطورات والمعايير العالمية في هذا المجال”.
وأضاف معاليه بأن العمل على فتح قنوات التواصل هذه يأتي عملا بالتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بحيث تكون منظومة العمل هذه مبنية على أدوات وتقنيات الاتصال الحديثة.
وأضاف “نحن نسعى اليوم إلى تعزيز تكامل الجهود من قبل المؤسسات الحكومية كافة ؛ للعمل وفق رؤية استراتيجية من أجل تطوير التواصل الحكومي، بما يحقق التقدم المتواصل لبلدنا الغالي عمان ، وبما يواكب تطلعات المواطن في ظل تطور تقنيات الاتصال وتبادل المعلومات”.
وقد ألقى معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية كلمة رئيسية في بداية انطلاق أعمال منتدى التواصل الحكومي، قال فيها : إن وزارة الخارجية تعدُّ شريكا مع باقي أجهزة الدولة والمجتمع، في مواكبة متطلبات العصر، للعمل على تحقيق توجهاتِ وسياساتِ السلطنة سواء على الصعيد المحلي أم الخارجي. وقال : إن “كليهما مساران متلازمان لرؤية واحدة ، لا يمكن أن يعملَ أحدُهُما بمعزل عن الآخر” وأكد معاليه في كلمته أهمية أن “يكون المواطن على دراية بما يجري ، حتى لا نفتح مجالا للشائعات ، ويعيش المجتمع على الأوهام من خلال ما تبثُّه بعضُ مِنصات التواصل الاجتماعي” وقال : “إن تماسكَ النسيجِ الوطني، يمثل واحدا من أهم عناصرِ قوتِنا ، وينبغي المحافظة عليه بالعمل معا والمشاركة والحوار البناء الشامل ، بحيثُ يشعرُ كلُّ مواطن ، بأن صوتَهُ مسموع ، وبأنه الشريكُ الأول في التنمية”.
التجربة البريطانية والسنغافورية
تضمن اليوم الأول من المنتدى استعراض التجربة البريطانية والسنغافورية ، حيث بدأ أليكس آيكِن الرئيس التنفيذي ورئيس وحدة الاتصال الحكومي بالمملكة المتحدة بالإشادة باهتمام السلطنة بتنويع سبل التواصل بين الحكومة والمجتمع، وأكد على إيمان حكومته بالاتصال الحكومي ، وتمكين المجتمع ووسائل الإعلام من الوصول للمعلومة من مصدرها لمد جسور الثقة بين أطراف الدولة مع الاستمرار في تقييم تجربة التواصل بين فترة وأخرى لتحقيق الأهداف التطويرية.
وقال جانداز ديفان رئيس الاتصالات الحكومية بوزارة الاتصالات بجمهورية سنغافورة : إن الإعلام الجديد يبني شبكات من التواصل التي يصعب التحكم بها ، وهنا تظهر أهمية حضور المؤسسة الحكومية وتظهر الحاجة إلى بناء علاقتها مع المؤسسات الإعلامية”.
وتناول اليوم الأول من المنتدى مناقشة الممارسات والتجارب المحلية في إدارة الأزمات إعلاميا ، شارك فيها ممثلون من وزارة السياحة، واللجنة الوطنية للدفاع المدني والإسعاف ، بمشاركة الدكتور عبدالله بن خميس الكندي ، أستاذ الصحافة المشارك ، كلية الآداب والعلوم الاجتماعية، بجامعة السلطان قابوس حيث استعرضت الحلقة النقاشية التحديات التي تواجه المؤسسات الحكومية في تواصلها المباشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي ، والسياسة التي تقوم عليها المؤسسات للتجاوب مع الشكاوي والاقتراحات والأفكار التي ترد إليهم إلكترونيا. وأشار الكندي إلى أنواع أدوات الاتصال التي ما تزال تتطور بمرور الوقت ، الأمر الذي يحتم على المؤسسات الحكومية الاستفادة من المزايا التي توفرها هذه الأدوات بما يساهم في تحقيق أهداف التواصل الحكومي واستعرض بعدها أثر وسائل الإعلام في تكوين الرأي العام، والفرص والتحديات التي تواجه المؤسسة في عملياتها بما يواكب المتغيرات التقنية.
وجاءت آراء الحضور مؤكدة أهمية تحقيق رسالة التواصل الحكومي، حيث تقول ريا بنت عبدالحميد البوسعيديه أخصائية إعلام بوزارة التراث والثقافة : مثل هذه اللقاءات التي تنظمها المؤسسات الحكومية هي نوع من التواصل مع دوائر الإعلام لنقل تجارب بعضها البعض .
وقالت جيهان اللمكيه وهي إعلامية بالهيئة العامة للإذاعة والتليفزيون : إن التواصل الحكومي يبدأ من التواصل الاجتماعي داخل المجتمع ، ومع وجود مركز اتصالات الخدمات الحكومية ستكون هناك جهة ربط بين رسالة المجتمع والحكومة ، ومن ثم سيكون هناك نوع من التفاعل وآلية أسرع لإيصال الرسالة ، ومن ثم هذا سيسهل تقييم احتياجات المجتمع ، وهذه خطوة مهمة جدا .
المعتصم بن سعيد السريري وهو مدير عام شؤون شركة النفط العمانية فال : المنتدى يعتبر فرصة حقيقية أولا للتعارف مع مختلف دوائر الاتصال والعلاقات العامة بين مختلف الجهات الحكومية وأيضا القطاع الخاص لاسيما الشركات الحكومية،وهذه فرصة حقيقية للتعارف والاستفادة من خلال تبادل المعرفة وتبادل التحديات ومناقشتها.

إلى الأعلى