الجمعة 24 نوفمبر 2017 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / نهاية الجولة الثامنة لدوري عمانتل
نهاية الجولة الثامنة لدوري عمانتل

نهاية الجولة الثامنة لدوري عمانتل

السويق يغرد وحيدا في الصدارة والشباب يلاحقه بجدارة تراجع كبير للعروبة والنهضة وصحم ومرباط … وفنجاء يعود للمركز الأخير
تمسك السويق (أصفر الباطنة) بصدارة دورينا بنهاية الجولة الثامنة بعد أن رفع رصيده إلى (21) نقطة بعد أن تخطى عقبة مسقط في مجمع صحار بصعوبة بالغة بهدفي عبدالعزيز المقبالي ، فيما واصل الشباب ملاحقته المباشرة والمتفردة للسويق بعد أن تفوق على مرباط بهدفين نظيفين للياباني يوهاي أو ساكي رافعا رصيده إلى (18) نقطة متخلفا بثلاث نقاط فقط عن السويق ، أما النصر فقد استعاد نغمة الانتصارات بعد فترة غياب على حساب السلام بهدف نظيف رافعا رصيده إلى (15) نقطة في المركز الثالث ، وعاد ظفار من محافظة البريمي بفوز ثمين وكبير على النهضة برباعية مقابل هدفين أعادت له الكثير من كبرياء البطل ليصعد للمركز الرابع برصيد (12) نقطة ، وهو الأمر الذي سيزيد من حدة المنافسة والصراع على مراكز المقدمة في قادم الجولات نظير عودة الفرق المرشحة للقب لسابق عهدها في التوقيت المثالي جدا .
أما بقية المراكز فجاءت بين شد وجذب ، بعد أن تراجعت فرق وعادت فرق للنتائج الإيجابية ، وفي مقدمتها عودة المضيبي ونادي عمان وتراجع فنجاء ومرباط والنهضة والسلام .
……..
……..

بأداء متوسط
النصر يتفوق على السلام بهدف نظيف ويستعيد ذاكرة الانتصارات
متابعة ـ عوض دهيش :

حقق النصر فوزا صعبا على ضيفه السلام بهدف نظيف وأعاد البسمة لجماهيره بعد ثلاثة اسابيع شهدت تراجعا للنصر في المستوى والنتائج بعدما كان متصدرا لترتيب الدوري ، المباراة اقيمت على ملعب مجمع صلالة بعوقد في الجولة الثامنة من دوري عمانتل لكرة القدم .

السلام الأفضل

النصر رغم الفوز الذي حققه على السلام الا انه لم يقدم العرض المتوقع منه حيث لازال بعيدا عن مستواه الحقيقي الذي ظهر به الفريق في الجولات الاولى فيما السلام قدم عرضا رائعا وكان الافضل والاحسن والاكثر استحواذا على الكرة وكان الاقرب للفوز ولكن مهاجمي الفريق كان لهم راي اخر فأضاعوا كل الفرص المتاحة ليخرج الفريق خاسرا ويضيع ثلاث نقاط. .. ومن خلال سير المباراة اتضح حاجة الفريق الى الهداف الذي يعرف طريق المرمى وعلى الجهاز الفني العمل لايجاد حل ومعالجةالعقم الهجومي .. حصل نادي النصر على ثلاث نقاط مهمة في مشواره ليرفع رصيده من النقاط الى 15 نقطة فيما تجمد رصيد السلام عند نقاطه ال 8 , المباراة شهدت طرد لاعب النصر اياد سدير صالح بعد حصوله على الانذار الثاني .

غياب جمهور النصر

اللافت غياب جماهير نادي النصر عن مباراة ناديهم والتي لعبها علي أرضه مساء أمس الأول بملعب مجمع صلالة الرياضي وتعد جماهير النصر من الجماهير المحبة لناديها حيث كانت مساندة له في كل المناسبات لكن غيابها بهذا الشكل تضع علامة استفهام كبيرة .

الهدف الوحيد

انتهت المباراة مثل ما اشرنا بهدف يتيم للنصر في الدقيقة 34 من زمن الشوط الأول عن طريق لاعبه جوزيف اكاتبي كما شهدت المباراة حالة طرد للاعب النصر اياد سدير صالح بعد تلقيه البطاقة الصفراء الثانية في شوط المباراة الثاني وثلاث بطاقات صفراء منها بطاقتان للنصر للاعبين صاحب الهدف جوزيف والحارس احمد الرواحي وبطاقة لفريق السلام للاعب سالم بريك واجرى مدرب النصر حمزة الجمل ثلاثة تبديلات حيث دفع باللاعبين فيصل علي وأنور مبارك وبنجامين بديلا عن اللاعبين حمد الحبسي ومروان طلال ويونس المشيفري , في المقابل اجرى المدرب الوطني للسلام تبديلين حيث دفع باللاعبين مازن الكعبي ومحمد العتيبي بديلا عن عبد الله المعمري ووليد المطروشي ادار اللقاء طاقم تحكيمي مكون من حكم الوسط جمال العبيداني وساعده للخطوط عبد الله الشماخي ومحمد السناني والحكم الرابع مهنا الوكيش .

في المؤتمر الصحفي لمباراة النصر والسلام
عبيد الجابري : لا نستحق الخسارة

قال عبيد الجابري مدرب فريق السلام إن فريقه لم يكن يستحق الخسارة في مباراته أمام النصر عطفا لما قدمه اللاعبين من اداء داخل الملعب معتبراً أن هذه الهزيمة لا تعبر عن سير المباراة التي كان فيها فرقنا الأفضل طوال شوطي المباراة وقال يجب العمل بجد من أجل تجاوز الاخطاء واضاف الجابري في المؤتمر الصحفي عقب المباراة حيث وصلنا كثيراً لمرمى النصر ولكن لم نكن موفقين وبطبيعة الكرة إذا لم تسجل ستتلقى أهدافا .
وقال ان عامل الخبرة والتسرع امام المرمى كان سيناريو مشابه لمباراتنا مع الشباب في الجولة الماضية ولكن في النهاية راضين على مستوى الفريق ولكن المشكلة كبيرة انك تقدم مستوى وفي النهاية تخسر المباراة اننا لا بد ان نستفيد ونكثف العمل ومعالجة الاخطاء للاستعداد لمباراة السويق في الجولة القادمة واكد الجابري ان عامل الخبر له دور كبير في مثل هذه الظروف وخاصة عندما يطرد لاعب من الفريق الخصم كيف يتم التعامل معه بهدوء حيث كنا متسرعين بعدما تم طرد لاعب النصر وذلك من اجل تعديل النتيجة بسرعة وهذا الذي ساهم في أن نفقد الكرة بسهولة امام المرمى وتضيع فرص محقق منها فرصتان والمرمى خال تماما واعتبرالجابري ان ذلك طبيعي كون ان اللاعبين من فرق أهلية ولاول مرة يلعبون في دوري عمانتل يحتاجون وقتا حتى يتعودوا على كيفية التعامل مع هذه الظروف ولكن المجمل العام ان الفريق قدم مباراة أفضل من النصر بشكل كبير حتى قبل ان يطرد اللاعب أضعنا ثلاث فرص في الشوط الثاني و4 في الاول ، النصر سجل من كرة غير مركزة فقد فيها الحارس التركيز وحولها المدافع ولكن هذه حال كرة القدم تضيع فرص ويأتي المنافس ويسجل فيك من فرصة وبسجل منها هدفا .

حمزة الجمل : الفوز هام وأنا سعيد

أعرب حمزة الجمل مدرب نادي النصر عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على السلام بهدف نظيف في الجولة الثامنة من دوري عمانتل ، وتوجه الجمل في المؤتمر الصحفي عقب المباراة بالشكر للاعبيه على الأداء وقال : الحمد لله على الفوز والنقاط الثلاث ، حيث نعتبر هذه المباراة في غاية الأهمية بالنسبة لنا لأسباب واعتبارات كثيرة جدا ، حيث النادي بأكمله من إدارة ولاعبين وجهاز فني وجمهور مطالبين جميعا بالفوز مما شكل ضغطا كبيرا وخاصة بعد مباراتي النهضة ومسقط فبالتالي كان هناك نوع من الضغط على اللاعبين ذلك ما تجلى من خلال خلق ثغرات في إنهاء الهجمة وفي التمرير اذ كانت المباراة في غاية الأهمية والحمد لله اننا وفقنا بكسب النقاط الثلاث ، وذلك سوف يعطى اللاعبين دافعا معنويا ويؤدون بشكل افضل ويجعلهم اكثر تحررا ونتائج أفضل مثلما بدأوا في المباريات السابقة .
واشار الجمل ان فريق السلام فريق جيد عنده نزعة هجومية وكان هدفه كسب المباراة بعد عدة خسائر في الجولات الماضية وقال لعبنا على فترات والمدافعون كانوا مركزين في المنطقة الشوط الثاني كانوا اكثر تماسكا والتغييرات التي أجريناها كانت جيدة وواقعية وأضافت بعض الشيء للفريق بعدما لعب فيصل في نصف الملعب مع جوزيف وعبدالله لعب محل الحبسي ، والطرد اثر بالسلب على الفريق وخلق هزة فنية داخل الملعب مع التوتر عند اللاعبين لكن اجمالا اداء الفريق كان جيدا ونحن في الجهاز الفني راضين جدا والنتيجة بالنسبة لنا تمثل الشيء الكثير .
……….
……….

في المؤتمر الصحفي لمباراة النهضة وظفار
موترك : تطبيق الخطة واتباع التعليمات وراء تحقيق الفوز
متابعة ـ حمدان بن سعيد العلوي :
في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب مباراة النهضة وظفار والتي انتهت لصالح الضيوف فريق ظفار بأربعة أهداف مقابل هدفين في مباراة تقاسم الفريقان الأفضلية إلا أن النتيجة والثلاث نقاط ذهبت لصالح ظفار الذي استغل الفرص وأخطاء النهضة ، تحدث لنا مدربا الفريقين عما دار في اللقاء حسب وجهة نظرهما الشخصية والقراءة الفنية .

تطبيق الخطة

قال فلورين موترك مدرب ظفار أنا سعيد جدا لتحقيق فريقي الفوز و مستوانا اليوم كحال المباريات السابقة و لكننا لم نوفق فيها و اللاعبون طبقوا الخطة و التوجيه الذي طلب منهم و الدوري لا زال طويلا و سوف نحاول لآخر لحظة و نادي النهضة فريق جيد و لديه لاعبون متميزون و لكن تمكنا من الفوز عليه باستغلال أخطاء وقعوا فيها و بسبب تطبيق اللاعبين للخطة و بإمكان أي فريق الانتصار بالروح و الرغبة و المدرب يجب أن يعرف جميع ما يملك اللاعبين من إمكانيات و هو عليه أن يوظفهم كما يجب و باعتقادي فوز النهضة على السويق جاء بسبب ان لاعبي السويق اعتقدوا أن المباراة سهلة .

برونو بريرا : قلة التركيز و الأخطاء سبب الخسارة

قال برونو بريرا مدرب نادي النهضة أن اللاعبين دخلوا المباراة بدون تركيز منذ بداية المباراة و هذا سبب خسارتنا و ارتكبوا بعض الأخطاء أعطت ظفار التقدم و سوء التمركز عندما تقطع الكرة تعود خطيرة على مرمانا و في الشوط الثاني دخلنا بقوتنا أضعنا بعض الفرص أبرزها فرصة محمد فرج أمام المرمى و من الطبيعي إن لم تسجل سيسجل عليك و دخل في مرمانا هدف ثاني و ثالث بسبب دخولنا و تركيزنا بالهجوم مما تركنا مساحات استغلها ظفار و بالمناسبة ظفار لديه حارس ممتاز استطاع أن ينقذ فريقه من أهداف محققة و ظفار تغلب علينا بسبب اخطائنا و سبب الخسارة قلة التركيز على عكس مباراة السويق و الأخطاء التي وقعنا فيها أعطت ظفار الثقة و الشوط الاول كانت الافضلية لظفار و الثاني كان لنا و أضاف أنا راضي عن خمسة اشواط من مجموع ستة في الثلاث مباريات فالشوط الاول في المباراة لست راضيا عنه .

……….
………

في دربي أبناء العمومة
صحار يفك عقدة (التعادلات) ويتجاوز صحم بهدف نظيف في مشهد جماهيري كبير
صحار ـ من يحيى بن سالم المعمري :
تصوير . خالد الشبلي
قفز صحار إلى المركز الخامس برصيد 11 نقطة بعد فوزه على جاره صحم في دربي الباطنة الأبرز الذي أقيم مساء أمس الأول على ملعب المجمع الرياضي بصحار ضمن لقاءات الجولة الثامنة لدوري عمانتل لكرة القدم ، وأتى سالم المقبالي ( سلمان ) بالخبر السعيد للأخضر في الدقيقة الثالثة عندما أحرز الهدف الوحيد بعد تسديدة متقنة استقرت في شباك سليمان البريكي حارس صحم ، ومع الهدف ارتفعت صيحات الجماهير الصحارية فرحة بالفوز الجميل وبالنقاط الكاملة التي ذهبت بصحار إلى مركز أفضل من المركز التاسع الذي كان عليه الفريق بعد نهاية الجولة السابعة ، صحم حاول كثيرا إحراز هدف التعادل لكن يقظة الحارس داؤد الكحالي حالت دون ذلك وكان نجم المباراة وبجدارة .
فرص ضائعة
د 18 – أضاع المحترف ديابي فرصة لصحم عندما وضع الكرة أعلى المرمى
د 40 – كانت لخليفة الجهوري محاولة عبر تسديدة أمسك بها الحارس سليمان البريكي
د 41 – سدد محسن جوهر كرة قوية ذهبت بعيدا
د 51 – وضع المحترف لاسينا الكرة برأسه ذهبت إلى خارج الملعب
د 53 – سدد محسن جوهر يسارية قوية أبعدها الحارس داؤد الكحالي إلى ركنية
د69 – أضاع المحترف ديبالا لاسينا فرصة لصحم عندما سدد كرة قوية أبعدها حارس صحار
تشكيلة
بدأ صحار بتشكيلة مكونة من الحارس داؤد الكحالي وعيسى الصالحي واسحاق المقبالي وسالم المقبالي وسمير البريكي وحسن العجمي ويعقوب عبدالكريم والمحترف كوني وخليفة الجهوري وأحمد الكحالي وأحمد العجمي ، وتواجد في تشكيلة صحم الحارس سليمان البريكي وثاني الرشيدي ومحسن جوهر وعبدالعزيز الشموسي وديبالا وأحمد البريكي ونافع الجبالي ومحمد الغساني وطلال سليمان وبدر الجابري وأحمد ضاحي .
محترفون على دكة البدلاء
من المتعارف عليه أن التعاقد مع المحترفين يأتي لتعزيز الصفوف وتقديم الإضافة المطلوبة للفريق ، ولكن ما السر في تواجدهم على دكة البدلاء ، ففي مباراة صحار وصحم تواجد 3 محترفين في الدكة وهم المحترف جاجني بابا لاعب صحم وسوري ابراهيم واندر أولويز لاعبا صحار .
جماهير
تواجدت جماهير صحار في المدرجات على يمين المنصة الرئيسية أما جماهير صحم فكان لها المدرج على يسار المنصة ، واستطاعت جماهير الفريقين أن ترسم الصورة الجميلة في المدرجات ، وكان لأهازيج الجرني قائد رابطة مشجعي صحار والداؤودي قائد رابطة مشجعي صحم الدور الكبير في إضفاء طابع الحماس والندية والإثارة داخل الملعب وخارجه ، وتزينت المدرجات بألوان وأعلام الفريقين .
حكام اللقاء
أدار المباراة الحكم أحمد الكاف ، وعاونه للخطوط حمد المياحي وأبوبكر العمري ، وهيثم العامري كحكم رابع ، ومحمود المجرفي كمراقب للحكام ، ومحمد المخيني كمراقب للمباراة ، ويوسف المرزوقي منسقا عاما للمباراة .
ثقة
عادت الثقة للاعبي صحار بعد تحقيق الفوز على صحم والذي غاب في المواسم الأربعة الأخيرة في الدوري من أصل 8 مباريات ، حيث فاز صحم في مباراتين وتعادلا في 6 لقاءات ، وظهر الارتياح على محمد خصيب مدرب صحار بعد عودة الفريق إلى سكة الانتصارات .
إخفاق
عجز عبدالرزاق خيري مدرب صحم عن تحقيق الفوز لفريقه صحم في ثاني لقاء يتولى قيادته مع الفريق الأزرق ، وتعتبر مواجهة صحار هي الإخفاق الثاني للمدرب المغربي بعد الخسارة الأولى أمام فنجاء بهدف مقابل هدفين ، فمتى ستفوز يا خيري ؟

………
………

بهدفين في شباك مرباط
الشباب بـ (الياباني) يواصل مطاردة السويق
متابعة ـ محمد بن علي البلوشي :

أستطاع نادي الشباب أن يخرج فائزاً ويواصل ملاحقته لمتصدر ترتيب الدوري حيث تفوق نادي الشباب على مرباط بهدفين نظيفين أحرزهما اللاعب الياباني يوهاي اواساكي في الدقيقتين (١٩، ٢١) من شوط المباراة الاول، قدم الفريقان مباراة جيدة المستوى استطاع نادي الشباب خلالها ان يسير أوقاتها حسبما يريد في غياب نادي مرباط عن مستواه المعهود والمتوقع ليرفع نادي الشباب رصيده الى ١٨ نقطة في المركز الثاني في سلم الترتيب فيما بقي نادي مرباط عند رصيده السابق ١٠ نقاط في المركز التاسع .

حضور ياباني

سجل اللاعب الياباني يوهاي اواساكي والمحترف بنادي الشباب حضوره في المباراة كأول لاعب ياباني يحترف في الدوري العماني وتعد هذه المباراة الثالثة للاعب مع الفريق ولم يكتف بذلك بل ساهم في انتصار فريقه في المباراة وسجل هدفين جاء الاول في الدقيقة (١٩) من كرة عرضية أخطأ تقديرها حارس نادي مرباط لتسكن شباكه وجاء الهدف الثاني من ضربة حرة مباشرة بطريقة جميلة سكنت شباك نادي مرباط في الدقيقة (٢١).

التدخلات الفنية

أجرى مدرب نادي الشباب الوطني علي الخنبشي ثلاث تغييرات في المباراة حيث قام بإشراك اللاعب محمد السيابي مكان اللاعب حمود السعدي في الدقيقة (٦٠) وفي التغيير الثاني أشرك اللاعب خليل العلوي مكان اللاعب عمر المالكي في الدقيقة (٦٧) فيما اختتم تغييراته بإشراك اللاعب سامح الحسني مكان اللاعب أشهاد عبيد في الدقيقة (٧٦). في المقابل أجرى مدرب نادي مرباط الوطني أكرم حبريش بثلاث تغييرات حيث قام بأشراك اللاعب لويز كارلوس مكان اللاعب مؤيد عوض في الدقيقة (٤٩) وفي التغيير الثاني أشرك اللاعب رشدي رجب مكان اللاعب بدر نصيب في الدقيقة (٥١) ليختتم تغييراته بإشراك اللاعب أحمد مانع مكان اللاعب عامر الشاطري في الدقيقة (٨٦).

البطاقات الملونة

أشهر حكم اللقاء نايف البلوشي خمس بطاقات صفراء في المباراة منها أربع بطاقات في وجه لاعبي نادي الشباب أرنست با أوهين (٦٢) وعمر المالكي (٦٥) وعبدالمجيد اليحمدي (٦٩) وخالد اليعقوبي (٨٧) فيما أشهر بطاقة واحدة في وجه لاعب نادي مرباط غالب السمين (٢٤).

طاقم المباراة

أدار اللقاء الحكم نايف البلوشي حكماً للساحة وساعده على الخطوط كل من عبدالله الجرداني مساعد أول وسمح الهنائي مساعد ثاني وأحمد السعدي حكماً رابعاً وراقب المباراة يحيى الشيذاني والدكتور سالم غريب مقيماً للحكام ومحمد الفليتي منسقاً عاما وراشد الحمداني منسقاً اعلامياً.

في المؤتمر الصحفي لمباراة الشباب ومرباط
علي الخنبشي: أبارك للصقور الشبابية هذا الانتصار

تحدث المدرب علي الخنبشي مدرب نادي الشباب في المؤتمر الصحفي عقب مباراة فريقه أمام نادي مرباط والتي انتهت بفوز فريقه بهدفين نظيفين وقال في البداية أبارك لمجلس إدارة النادي واللاعبين وجماهير نادي الشباب على هذا الفوز وحصد النقاط الثلاث وهردلك لنادي مرباط على الخسارة والمباراة كانت جيدة وكبيرة من قبل نادي الشباب وقدمنا شوطا أول مثاليا استطعنا من خلاله التقدم بنتيجة المباراة بهدفين واهدرنا بعض الفرص وفي الشوط الثاني قدمنا شوطا جيد المستوى وأضعنا العديد من الفرص والتي لم نوفق في تسجيلها وطبيعي أن نجد ضغطا من قبل نادي مرباط كونه متأخرا في النتيجة ويسعى لتعديلها ولكن وقفة لاعبينا ومحافظتهم على النتيجة حال دون ذلك وفي المجمل لعبنا مباراة تكتيكية في شوطها الاول من الفريقين ومفتوحة في شوطها الثاني، وأضاف الخنبشي عن الفرص التي أهدرها لاعبو الفريق وقال لا استطيع تفسير مسلسل إضاعة الفرص سوى رعونة من المهاجمين ؛ حيث ان من اضاع الفرص على سبيل المثال عمر المالكي والذي يعد من ابرز اللاعبين هدوءا وغير مستعجل ولكن لم يوفق في ترجمة تلك الفرص وعن تغييره في المباراة ليس بسبب إضاعته للفرص بل من اجل إراحته للمباراة القادمة وأشكر لاعبي الفريق على ما قدموه من مستوى في المباراة وذكر الخنبشي بعد سؤالنا له حول الاخبار المتداولة عن فسخ عقد اللاعب البرازيلي فينيسيوس وهل انتهت علاقته بنادي الشباب وقال نحن لدينا لاعبون تحت مسؤوليتنا وهم المنظبطون في التمارين والذي ينفذ تعليمات الجهاز الفني مثل اي لاعب وحتى لو كان لاعبا محترفا يجب عليه ان يكون قدوة للاعبين واذا لم تتوفر هذه الصفات في أي لاعب فهو خارج حساباتي.
أكرم حبريش: الفريق لم يكن في يومه وأتحمل مسؤولية الخسارة

تحدث المدرب الوطني أكرم حبريش مدرب نادي مرباط في المؤتمر الصحفي الدي عقب مباراة فريقه أمام نادي الشباب والتي خسرها الفريق بهدفين نظيفين وقال عملنا على الخروج بنتيجة إيجابية خارج أرضنا وفي أرض المنافس اما بالتعادل او الفوز ولكن انصدمنا بفريق منظم ومحترم في أرضية الملعب ونبارك لهم هذا الانتصار ولكن خسارتنا للمباراة ربما نتيجة الاخطاء التي ارتكبناها واستغلها نادي الشباب وعدم توفيق الحارس هاني نجم الدين في مباراة اليوم والهدفان ولجا في مرمانا في دقيقتين مما صعب مأمورية الفريق في العودة بالنتيجة ولكن حاولنا وسنحت لنا العديد من الفرص ولم نوفق في تسجيلها رغم اننا قمنا بتعزيز الفريق هجومياً لكن لم يكتب لنا التسجيل او العودة للمباراة حيث خسرنا المباراة في اول عشرين دقيقة رغم ان هناك وقتا كبيرا في المباراة الا ان هدفين متتاليين أثرا على اللاعبين ذهنياً ووضح ذلك جلياً على مستواهم داخل أرضية الملعب وظهرت الكثير من الاخطاء لعل ابرزها تباعد الخطوط في الجانب الدفاعي والذي كاد ان يكلفنا الكثير، وأضاف المدرب أكرم حبريش عن الاهداف التي ولجت مرمى هاني نجم الدين والذي ربما تسبب في دخولها قال المدرب: هاني لاعب من اللاعبين الذي يحملون قميص نادي مرباط ولم يوفق في مباراة اليوم وذكر بأن هناك مباريات كان نجمها الحارس وصنع العديد من الاهداف في مباريات سابقة عندما تكون الهجمة تبدأ منها وتنتهي في شباك المنافس وهذه هي كرة قدم وكل ما فيها وارد وهو جزء من الفريق ولا بد علينا ان نتعلم من هذه الاخطاء والتي بلا شك تكلفنا خسارة نقاط ولكن سنراجع حسابتنا لتفادي هذه الاخطاء في المباريات القادمة ولا احمل الحارس مسؤولية الخسارة بل انا من يتحمل خسارة اليوم واختتم المدرب حديثه بأن الفريق اليوم لم يكن في يومه حيث سبق له وان تأخر وعاد فالمباريات ولكن سعينا اليوم في العودة للمباراة وحاولنا ولكن لم نستطع كما انه عندما تلعب مع فريق بنفس مستواك يختلف الوضع عندما تلعب امام فريق في القمة وسنسعى لتجاوز اخطاء مباراة الشباب وتقديم صورة مختلفة عما ظهر فيها الفريق اليوم في المباريات القادمة.

………
………
فجر مفاجأة من العيار الثقيل
المضيبي يواصل انتصاراته ويحرج المارد ويزيد من جراحه
متابعة ـ محمد بن علي البلوشي :
فجر نادي المضيبي مفاجأة من العيار الثقيل بعدما خرج منتصراً من المباراة التي جمعته بنادي العروبة على أرضية استاد السيب الرياضي لحساب الاسبوع الثامن من دوري عمانتل بهدفين نظيفين سجلهما على مدار شوطي المباراة عن طريق اللاعب محسن محمد في الدقيقة (٩) والبديل عمر الحبسي في الدقيقة (٩٢) ليحقق نادي المضيبي ثالث انتصاراته في الدوري ويصل للنقطة ٩ ويقفز للمركز العاشر فيما تلقى نادي العروبة خسارته الثالثة هذا الموسم وتجمد رصيده عند ١١ نقطة في المركز السادس.

الشوط الاول

بداية مبكرة ورغبة في أحراج المارد منذ البداية من قبل أصحاب الارض والجمهور نادي المضيبي وسعياً في مباغتتة الضيوف بتسجيل هدف مبكر وضغط نادي المضيبي على مرمى العروبة منذ البداية وتحقق له ذلك بتسجيل هدف في الدقيقة (٩) عبر لاعبه اليمني محسن محمد الذي توغل وسط المدافعين ليصل الى منطقة العمليات ويجد أمامه حارس العروبة إبراهيم المخيني ويسكنها زاحفة في الزاوية اليمنى للحارس لتهتز شباكه معلنه عن هدف التقدم لنادي المضيبي، بعد الهدف سعى نادي العروبة في تنظيم صفوفه من أجل العودة بالنتيجة وحاول جاهداً الوصول الى مرمى حارب الحبسي حارس المضيبي لكن محاولات المارد تتكسر عند صلابة خط دفاع المضيبي وحاول تنويع اللعب تارة بالكرات العرضية وتارة أخرى بالتسديد من خارج المنطقة عبر لاعبيه المغربي أسامة حلفي وأجيبولا دانييل ولكن محاولته لم يكتب لها النجاح ليقوم الحكم عند الدقيقة (٣٦) بإشهار البطاقة الحمراء في وجه اللاعب عاهد الهديفي لدخوله المتهور على اللاعب مازن السعدي ليغادر اللاعبون أرضية الملعب الاول بالبطاقة الحمراء والثاني للإصابة ويشرك مدرب العروبة اللاعب يونس مبارك بديلاً له ليضيف الحكم دقيقة واحدة وقت بدل ضائع لم تسفر عن اي جديد لينتهي الشوط الاول بتقدم نادي المضيبي بهدف نظيف.
الشوط الثاني
دخل المارد العرباوي شوط المباراة الثاني بكل ما يملك من قوة من أجل تعديل النتيجة واستحوذ على الملعب بالطول والعرض ولكن صلابة وصمود لاعبي نادي المضيبي كانت سداً منيعاً من هز شباك فريقها والذي اعتمد من خلالها الفريق على الهجمات المرتدة مستغلاً سرعة اللاعب اليمني محسن محمد وسامي الحسني وعمر نادوج لتأتي الدقيقة (٤٩) ويشهر الحكم عمر اليعقوبي البطاقة الحمراء في وجه اللاعب خليفة الجماحي الذي تعمد ان يمسك الكرة بمنعه لحالة انفراد تام لليمني محسن محمد ليستمر اللعب بعدها بين الفريقين بعشرة لاعبين لكل فريق وكاد نادي العروبة من تسجيل هدف التعديل عبر تسديدة زاحفة قوية من اللاعب ثويني المخيني أبعدها حارب الحبسي الى ضربة ركنية في الدقيقة (٥٣) ليستمر ضغط العروبة على مرمى المضيبي وسط بسالة من خط دفاع الاخير وتألق حارس مرماه حارب الحبسي في الذوذ عن شباكه بكل براعة ومن جمله تكتيكية جميلة كاد العروبة ان يسجل التعادل بعدما وصلت الكرة للمغربي أسامة حلفي والذي استلمها مع الدوران وأطلق قذيفة تعملق الحبسي في أبعادها إلى ركنية في الدقيقة (٦٥) ليواصل العروبة ضغطه على مرمى المضيبي المتراجع للمحافظة على النتيجة واعتماده التام على الهجمات المرتدة والذي كاد ان يطلق من خلال أحداها رصاصة الرحمة عبر لاعبه سامي الحسني في الدقيقة (٨٣) بعد عرضية مثالية من عمر الحبسي ولكن رعونة الحسني أطاحة بالكرة خارج الملعب ليضيف الحكم أربع دقائق وقت بدل ضائع جاء من خلالها هدف المضيبي الثاني عبر لاعبه عمر الحبسي في الدقيقة (٩٣) بعدما توغل في منطقة العمليات وسدد كرة زاحفة هزت شباك أبراهيم المخيني حارس العروبة معلنه عن الهدف الثاني ليعلن بعدها الحكم عن نهاية المباراة بفوز نادي المضيبي بهدفين نظيفين.

التدخلات الفنية

أجرى كل مدرب من مدربي الفريقين التغييرات المتاحة له في المباراة حيث أجرى مدرب نادي المضيبي الوطني أنور الحبسي تغييراته الثلاثة بأشراك اللاعب عمر الحبسي مكان اللاعب محسن محمد (٦٩) وأشرك اللاعب نوح الغاوي مكان الجامبي عامر نادوج (٨٢) واختتم تغييراته بإشراك اللاعب محمد الشكيلي مكان اللاعب سامي الحسني في المقابل كانت تغييرات مدرب نادي العروبة المصري ابوطالب العيسوي بإشراك اللاعب يونس مبارك بديلاً للاعب المصاب مازن السعدي (٤٢) وأشرك اللاعب ثويني المخيني مكان اللاعب معتصم المحيجري (٤٥) واختتم تغييراته بإشراك اللاعب محمد المخيني مكان اللاعب عبدالله صالح (٦١).
بطاقات حمراء
أشهر حكم المباراة عمر اليعقوبي البطاقة الحمراء المباشرة مرتين في المباراة ؛ حيث كانت الاولى في وجه اللاعب عاهد الهديفي لاعب نادي المضيبي في الدقيقة (٣٦) لدخوله المتهور على اللاعب مازن السعدي فيما كانت البطاقة الحمراء الثانية في وجه لاعب نادي العروبة خليفة الجماحي في الدقيقة (٤٩) لتعمده مسك الكرة وإيقاف انفراد صريح لمحسن محمد لاعب نادي المضيبي.
طاقم المباراة
أدار المباراة الحكم عمر اليعقوبي حكماً للساحة وساعده على الخطوط رشاد الحكماني مساعداً أول واسحاق الصبحي مساعداً ثاني فيما كان محمد المانعي حكماً رابعاً وراقب المباراة سالم الصالحي وعبدالله الهلالي مقيماً الحكام ومحمد الحسني منسقاً عام وحمد الحبسي منسقاً إعلامياً

في المؤتمر الصحفي لمباراة المضيبي والعروبة

أنور الحبسي: سعيد بهذا الانتصار وأهديه لكل عشاق المضيبي

تحدث المدرب الوطني أنور الحبسي مدرب نادي المضيبي في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة فريقه أمام نادي العروبة والذي تفوق فيها بهدفين نظيفين وقال في البداية اهنئ لاعبي الفريق والجهاز الفني والاداري ومجلس الإدارة وجماهير الفريق التي صبرت معنا في الفترة الماضية واعتقد ان الصبر اليوم بدأنا بجني ثماره ولم نكن مستعجلين على النتائج وتحدثنا من قبل ان يبدء الموسم بأن الفريق عليه بالصبر وتحقيق هدفه الواضح والأسمى من بطولة الدوري وهو كسر قاعدة الصاعد هابط والايام تثبت لنا ذلك وذكر الحبسي بأن الخساير التي تعرض لها الفريق منذ بداية الموسم هي سر هذا الفوز بعد تحلينا بالقوة والصبر وكما شاهدنا لاعبي الفريق اليوم قدموا مباراة تكتيكية بمستوى عال وثقة بالنفس كانت سر من أسرار الانتصار وبلا شك الفوز على فريق مثل العروبة والذي يملك من التاريخ والبطولات الشيء الكثير يعد انتصارا مهما ويعتبر هذا الفوز الاول على نادي العروبة تاريخياً يدعو لنا بالمفخرة بأن نتفوق على نادي قوي وكبير وأضاف الحبسي في حديثه اليوم خط الدفاع كان عكس المباريات السابقة التي نرتكب فيها أخطاء ويتسجل علينا وعملنا على معالجة الاخطاء ونجحنا في مباراة اليوم بتماسك خط الدفاع واحد اسباب هذا التماسك بأننا اليوم بدأنا في التسجيل مما عزز الثقة لدى اللاعبين للوقوف والتنظيم الدفاعي بشكل ممتاز ونتمنى التوفيق في المباريات القادمة والظهور بشكل أفضل وتحقيق نتائج أيجابية كما اننا توفقنا في التعاقد مع اللاعب الدولي اليمني محسن محمد وسعيد لما يقدمه مع الفريق من مستوى رائع وسجل هدف التقدم وتسبب في طرد لاعب العروبة وصنع كرة لسامي الحسني وسنسعى جاهدين في المباريات القادمة في الاستمرار بذات المستوى وحصد النقاط لتحقيق هدفنا الاسمى من بطولة الدوري.

أبوطالب العيسوي: الظروف الصعبة في الفريق احد اسباب الخسارة

تحدث المدرب المصري أبوطالب العيسوي مدرب نادي العروبة في المؤتمر الصحفي الذي عقب مباراة فريقة أمام نادي المضيبي والذي خسرها بهدفين نظيفين وقال في البداية أبارك لنادي المضيبي هذا الانتصار والذي قدم مباراة جيدة دفاعياً وخطف كرتين مرتدات سجل منهم أهدافه رغم تحذيري للاعبين بأن نادي المضيبي سيلعب على المرتدات والكرات الطويلة ولم يكن هناك ربط بين المدافعين وتسجل علينا هدفين تسبب في خسارتنا للمباراة التي سيطرنا عليها بالطول والعرض ولكن هذه هي كرة القدم بها التوفيق وعدم التوفيق وأضعنا العديد من الفرص التي لو تسجلت فرصه منها لكانت النتيجة مختلفة والفريق سعى باحثاً عن التسجيل وأجرينا العديد من التغييرات الهجومية للعودة في المباراة ولعبنا بأكثر من خمس مهاجمين، وأضاف العيسوي بأن ما يحدث امر طبيعي في نادي العروبة حيث إن اللاعبين صغار في السن وتنقصهم الخبرة كما أن الظروف الصعبة في البيت العرباوي حيث , إن الاعداد لم يكن بالمستوى واستلام مجلس الادارة للفريق في وقت متأخر حتى في الفترة الاخيرة تغيب العديد من اللاعبين بسبب المستحقات المالية وهذا الامر عامل توتر كبير في الفريق ولكن نحن علينا العمل والاجتهاد بالامكانيات المتاحة والمتوفرة وأختتم العيسوي حديثه بأن الامكانيات المتوفرة من اللاعبين محدوده في الفريق حيث ان هناك نقص في بعض الاماكن وقلة الخبرة لدى أغلب اللاعبين وهم صغار في السن ولكن سنعمل من أجل تصحيح الاخطاء في المباراة والعمل على الظهور بشكل أفضل في المباريات القادمة.

إلى الأعلى