الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / أميركا تعاقب جيش ميانمار بسبب (الروهينجا)
أميركا تعاقب جيش ميانمار بسبب (الروهينجا)

أميركا تعاقب جيش ميانمار بسبب (الروهينجا)

واشنطن ــ رويترز : أعلنت الولايات المتحدة فرض إجراءات عقابية ضد الجيش البورمي تتمثل بخفض المساعدات العسكرية للوحدات والضباط البورميين المتورطين في اعمال العنف التي يتعرض لها الروهينجا. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية هيذر نويرت في بيان اوردت فيه الاجراءات العقابية “نعرب عن بالغ قلقنا ازاء الاحداث الاخيرة في ولاية راخين والانتهاكات العنيفة والصادمة التي تعرض لها الروهينغا ومجموعات اخرى”. واكد البيان الاميركي انه “لا بد من محاسبة اي افراد او كيانات مسؤولة عن الفظائع، بما في ذلك الجهات الفاعلة غير الحكومية”. وكان وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون حمّل الاسبوع الماضي قادة الجيش البورمي مسؤولية الازمة الراهنة. لكن اتهاماته لم تشمل الحكومة المدنية التي تقودها فعليا حائزة نوبل للسلام أونج سان سو تشي. وقال تيلرسون ان العالم “لن يقف متفرجا على الفظائع التي نقلت”، مشددا على ضرورة “ضبط” الجيش. واوضحت المتحدثة الاميركية ان الاجراءات العقابية الجديدة “تضاف الى القيود الموجودة اصلا” ضد القوات البورمية والحظر الاميركي “المفروض منذ أمد بعيد على كل مبيعات العتاد العسكري”. من جهة اخرى، قالت وزارة الخارجية الاميركية انها قررت تجميد النظر في الاعفاء من التأشيرات لكبار المسؤولين العسكريين البورميين والغاء دعوات موجهة الى كبار مسؤولي القوات الامنية البورمية لحضور نشاطات تنظمها الولايات المتحدة. كما تدرس الولايات المتحدة، بحسب البيان، فرض “اجراءات اقتصادية ضد افراد مرتبطين بالفظائع” في بورما.

إلى الأعلى