Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

رجال الأعمال العمانيون ونظرائهم السويديون يبحثون مجال التعاون الاستثماري والتجاري

e5

مليون ريال عماني حجم التبادل التجاري بين السلطنة والسويد

مسقط ـ (الوطن):
بحث رجال الاعمال العمانيون مع نظرائهم السويديين أمس فرص ومجال التعاون الاستثماري والتجاري في العديد من المجالات وذلك في المقر الرئيسي لغرفة تجارة وصناعة عمان بمسقط.
وأكد المهندس رضا بن جمعة آل صالح نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الإدارية والمالية على حرص الغرفة على توطيد العلاقات التجارية وتأسيس شراكات بين رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم السويديين، مشيرا كذلك إلى حرصها على تطوير علاقاتها الدولية من أجل تعزيز وجود اقتصاد دولي يتأثر ويؤثر في الطلب والعرض.
وقال في كلمته تشير الاحصائيات إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين في حدود 17 مليون ريال عماني، ويبلغ حجم استثمارات السويد بالسلطنة في حدود مليوني ريال عماني، مشيرا إلى أن الميزان التجاري يميل لصالح السويد، أملا أن تسهم الصادرات العمانية مستقبلا إلى تقليص الفجوة في الميزان التجاري الذي يميل إلى صالح السويد.
وأضاف: يمكننا الاستفادة من التجارب والخبرات السويدية في العديد من المجالات والتي من بينها، الاستفادة من الخبرات السويدية في مجالات الصناعة والإنشاءات خاصة فيما يتعلق بالصناعات الكبيرة والصناعات الغذائية والخشبية، والاستفادة من التكنولوجيا السويدية والعمل على نقلها إلى السلطنة، والسعي إلى توطين الممكن منها وفق الاحتياجات والامكانات المتاحة للسلطنة، واستقطاب الخبراء في المجال الصناعي للعمل على تدريب الكوادر البشرية وإمدادهم بالمؤهلات والدورات اللازمة، والعمل على الولوج إلى الأسواق السويدية خاصة في مجال التسويق السمكي والانتشار منها إلى باقي الأسواق الأوروبية، كما يمكن إقامة مشاريع مشتركة في المجال السمكي لإنتاج المنتجات ذات القيمة المضافة العالية، والاستثمار المشترك في المجال السياحي في السلطنة خاصة وان السويد تعتبر من الدول السياحية ويمكن الاستفادة من خبرتها في المجال السياحي كتدريب الكوادر العمانية، بالتعاون مع المعاهد السياحية المحلية بمعهد الضيافة وإدارة المشاريع السياحية.
من جانبه قال سعادة تيبو تورينيون وكيل وزارة التجارة للشؤون التجارية: إن القطاع الخاص السويدي مستعد للتعاون والشراكة مع الجانب العماني، مشيرا إلى أن الشركات والمؤسسات الخاصة السويدية لديها خبرات ومهارات ممكن أن تساهم في ايجاد شراكات حقيقية وناجحة، موضحا أن هناك العديد من المجالات يمكن للجانبين الاستفادة منها، والتي من بينها قطاع الصحة والمواد الغذائية وقطاع السياحة وغيرها من القطاعا، وقد جرت لقاءات ثنائية بين الجانبين العماني والسويدي.


تاريخ النشر: 26 أكتوبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/223164

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014