السبت 21 سبتمبر 2019 م - ٢١ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / محاضرة بعنوان “المنهج الفلسفي عند السلطان قابوس” بصلالة
محاضرة بعنوان “المنهج الفلسفي عند السلطان قابوس” بصلالة

محاضرة بعنوان “المنهج الفلسفي عند السلطان قابوس” بصلالة

صلالة ـ من أمين المعشني: الصورة ـ من المصدر:
في إطار “مبادرة الرؤية الاستشرافية لعمان” أقيمت محاضرة بعنوان (المنهج الفلسفي عند السلطان قابوس ) وذلك بمدرسة خولة بنت حكيم بصلالة بحضور أعضاء من الهيئة الإدارية والتدريسية والتي قدمها الكاتب الدكتور عبدالمنعم همت مؤلف الكتاب، وتناولت المحاضرة المكونات الأساسية لشخصية السلطان قابوس ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي أجملها في الثقافة العربية الإسلامية ، والثقافة الغربية والجندية.
حيث ذكر الكاتب أن جلالة السلطان هو رائد التنوير والتغيير في العصر الحديث والذي استطاع المزج المبدع بين الأصالة والمعاصرة، وأوضح أن جلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله ـ لم يقلد أحد بل هو نسيج متميز من المعرفة والفكر ظل يعمل لخير الانسانية ومجيبا عن كل التعقيدات والتحديات التي واجهته بحكمة وعقل متقد ونقدي وأن أميز ما قدمه جلالته يتمثل في حياكة خيوط الشمس في نسيج الظلام.
وأشار المحاضر الدكتور عبدالمنعم همت بأن المدرسة والجامعة مؤسسات مناط بها تحقيق تغيير ايجابي ملموس على مستوى الفرد والجماعة وأن تحصيل العلم ليس ترفا ، بل التزام واسهام كما قال صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ الذي جسد قيم الخير والعدالة الاجتماعية والشورى والنهضة والتي تمثل النبض الواعي وان جلالته شجع استخدام العقل، ومن أهم المحاور التي ركز عليها هي مقولة جلالة السلطان النقدية للتاريخ حيث قال جلالته: ((إن التاريخ يحتاج إلى نظرة، لا نقرأه بعلاته، نتدبر ونتفكر ونعود بأفكارنا الى الزمن خلال ذلك الزمن ـ يعني مثلا عندما يتحدثون عن الجيوش الجرارة في ذلك الزمن الغابر التي خرجت من مدينة كذا أو بلاد كذا، وذهبت الى كذا، دعونا نعود بذكرياتنا الى الوراء ، كم كان سكان العالم في ذلك الوقت …)).
وفي ختام المحاضرة دعا الكاتب طالبات مدرسة خولة بنت حكيم الى الاهتمام بمنهج صاحب الجلالة وأن يتخذن التعليم وسيلة للتغيير والاسهام في نهضة الانسانية وشدد الكاتب على ضرورة الوحدة الوطنية والبذل والعطاء والعمل على رد الجميل لصاحب الجلالة وذلك بالإخلاص والاتقان وتجويد العمل.

إلى الأعلى