الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

سيّد الأطباع

ناصر الغيلاني

ياموطني يالغالي المحشوم
لولا غلاتك وش بقى ينذاع
من طينتك هذا الجسد مرموم
وفي ساحتك هذا العمر ينباع
مثل الجوارح في فضاك نحوم
ومثل الضواري في ثراك سباع
هاذيك تفتك في سماك خصوم
وهاذي على حدودك سْباع جياع
نسوم الارواح ونصد القوم
والنازح لحضنك لقى مرباع!
الواقع الماضي مع المعلوم
عمان امان بشبرها والباع
ياموطني يالحاكم المحكوم
نمشي على ارضك ماندوس القاع
كنّ الثريا نشدّها ونشوم
نسفر مع ذيك النجوم رباع!
المجد والتاريخ والمرسوم
تبقى بصفحات الزمان ابداع
في ظل من ظله ذرى المظيوم
قابوس فعله يتعب التباع
صغيرنا على الوفا مفطوم
وفقيرنا ماهو قصير ذراع
نفوس حرة مانبوس خشوم
والطيب فينا سيّد الاطباع
هذا الصحيح ومن يلوم.. يلوم
رمز السلام العالمي بـ اجماع

***

شريم في المرّه

علي الغنبوصي
يا مطّول الغيبة على مودّك
يا حبيّبي لا تعوّد الكرّه
تصدّني واحيان آصدك
الحرب هذي كره وفرّه
غيم الوصل لو جاد ما سدك
ويسدني من حبكم ذرّه
ياما عطيتك طالبن ودك
واروح عنك الجوف به حرّه
هذا الوفا لو رحت بيردك
وترد لي بعيون محمرّه
وتقول لي هذا الجفا هدك
والطرف ما يوم الكرى مرّه
ابشرك ما بدني بدك
حكم القدر من خيره و شرّه
اكتبك ودموع الغلا تعدّك
والدمع ما صافحك لو مرّه
قدرك معي عالي ومن قدك
ما كنك الا شريم في المرّه
من يوم كان القلب في يدك
شفته مثل مسباح وتفرّه
على الخطا يا بنت وش حدّك
ما كل مره تسلم الجرّه
اما يجي قلبك مثل خدّك
ولا بلاش تجين بالمرّه

**

يا ابوي
عيسى بن سالم الشبيبي

آمنت بك ربي يا مَنْ خلقت الطور
وشهدت بأنك مَنْ لك الحمد والمِنّة
وسجدت لك يا حيّ وانا عبدك المأمور
وسبّحت لك يا خالق الإنْسِ والجِنّة
وصدّقت بالهادي وبكتابك المَسطور
وأقمت دين الله ع الفرض والسُنّة
وأيقنت أنّ الكون في الآخرة محشور
وأنّ المصير بيومها نار أو جنّة
فأقضي لنا يا رب من خيرك الموفور
وجنبنا سوء قضاك لا تسقنا منه
وألطِفْ بِنَا يا الله من كل سوء وشرور
مؤمن بما تقضيه لنا وراضياً عنه
فيا عالماً بالغيب وَيَا كاشف المستور
تعلم بما نُخفيه في القلب ونكنّه
فيا من بيدك الملك أجب دعوة المضرور
أجب دعوة الداعي إذا ضاق به حزنه
ويا قاضي الحاجات ومفرّج المعسور
أشفي أبي الغالي من كل داء ومحنة
ومتّعه يا رباه بصحة عساه مأجور
وعجِّل له يا رب العافية (أ) بدنه
وأرسم على وجهه بسمة أمل وسرور
وأرحم ضعف جسمه وشيبه وكِبَر سِنّه
ويا ربي صبّ عليه وعلى جسده طهور
وزيل الألم واليأس والشك والظِنّة
يا أبوي لا تقلق عساه الأمر ميسور
وخلي الأمل بالله وأصبر على المِحنة
وحنَّه على راحتك يا والدي طابور
وأطفالنا يفدوك يا ريحة الجنة
أنت شُعاع الشمس إِنْ غِبتْ غاب النور
وأنت ضياء البدر مالي غِنى عنّه
طاعتك حقاً لك على ذمتي دستور
يا أبوي أنت الأصل وأنا فرع منه
وأبيات شعري فيك لا شك فيها قصور
بس العذر منك يا أبوي باغنه

***
تبعثرنا

عبدالعزيز بن عبيد البوسعيدي

تبعثرنا
نعم ضاعت طوابعنا
وضاعت كلمتن كانت تجمعنا
وضاعت بسمتن كانت تفرحنا
تبعثرنا
تبعثرنا على آخر رصيفن في محطتنا
على آخر طريقن في شوارعنا
على بوابت العشق القديم وظل جامعنا
على آخر فصول التين
وبقايا ثورة النسرين
وقيثارة من الشطين
كانت حيل تعزفنا
وتطربنا على انغامها الحلوة
وجنا نخرف اعذوق الوقت سلوه
ونتلذذ بسيرة من زمن عدى
وما عدى ما دامه ساكنن فينا وممتدا
ومادامه في شفايفنا بقايا سكره وشهدا

يااول درب وين انته
يا آخر درب وين انته
يا أجمل سرب وين انته
رحلت وطار لون الصبح من عشه
ولا باقي سوا مشمومك إنرشه
على جدران منهشه
غزاها الريح
وصارت تطرق ابواب العنا وتصيح
تمرجها الليالي دونما توضيح
بلا سرب وبلا درب ويليا شيح
وبلا مجداف لجل اتصارع امواج البحر وتسيح

هالنخلة عطشانه
مازارها البيدار
بالحيل ذبلانه
في آخر المشوار
موالها آنه
من سالف الامصار
ناحت على أمتانه
واستدرجت تذكار
عمق البحر دانه
من يضحك المحار
ذابة بقيعانه
صوت وصدى واعمار
هالوقت بيبانه
امشرعه باسرار
تهديك احضانه
يوم اللقاء اعذار
البيت عمدانه
تبكي عليها احجار
مطعون في السانه
مطعون خل وجار

****

حاجة ثمينة
سعيد بن خميس الرحبي

وش ناخذ من الزعل غير النكد والنزاع
نهلك به الحال .. نبقى في أتون الهجر
خَلني أجرّب وأستكشف دروب المساع
عَلّ وعسى يلوح برق ويستجيب القدر
انا وهو نفس هالمركب وفيه اتساع
لكن يضيق وقلوب تضيق به وتنفطر
صغار حِنّا وجينا من الاقاصي جياع
وأحلامنا يا كثر مع كل طلة فجر
أدري غيابه تعدّى قدرة المستطاع
والشوق خَيّال نسرج به حصان الصبر
والحب حاجه ثمينه وسلعةٍ ما تباع
يا حسرة اللي تعمّد وابتدا بالغدر
يا طير قم نِشْ واقصد بو عيونٍ وساع
قل له بدونك مزاجه طاح حد الصفر
يدّي تأشّر ولكن ما أقول الوداع
أرقب وصوله على حر الأسى والجمر
وان هو شكاك العتب حقّه عَليّ ومطاع
شكواه أرحم ولا هو يستمر الهجر

إلى الأعلى