الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / التشكيليون يعبرون عن تجربتهم بالمعرض العماني الفني الطائر “ألوان في السماء”
التشكيليون يعبرون عن تجربتهم بالمعرض العماني الفني الطائر “ألوان في السماء”

التشكيليون يعبرون عن تجربتهم بالمعرض العماني الفني الطائر “ألوان في السماء”

حلقوا مع أعمالهم وجسدوا تراث السلطنة سياحيا وثقافيا وفنيا
في حدث فريد من نوعه تحت مسمى “ألوان في السماء” المشروع الوطني” المعرض العماني الفني الطائر” الذي تنظمه الجمعية العمانية للفنون التشكيلية والذي تم تدشينه تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني 43 المجيد. حيث يعد هذا المشروع حدثا وطنيا يهدف إلى نقل الصورة العمانية عن طريق مجال الفن التشكيلي الذي يجسد التراث والثقافة سياحياً وثقافياً وفنياً. مما يتركز من خلاله إشهار الفنان التشكيلي العماني ليحلق اسمه في آفاق المجتمع العالمي، وذلك لما يحققه من نتائج وإنتاجية في الابتكارات والإبداعات التي ساهمت في نمو الحراك التشكيلي داخل السلطنة. ويتمثل هذا المشروع في عرض لوحات لعدد 43 فنانا تشكيليا عمانيا تم تقسيمهم على 7 دفعات يتم عرض أعمالهم بواسطة فيلم في نظام الترفيه بشاشات أسطول طائرات الطيران العماني التي تنطلق إلى سبع مدن عالمية وهي باريس، بانكوك، كوالالمبور، ميلان، لندن، فرانكفورت، زيوريخ، ويسافر جميع الفنانين المشاركين وفق الخطط المعدودة للمشروع ضمن مواعيد محدده لكل فنان بحسب الدفعة. ويتم بعدها انتقال المعرض الى محطة أرضية في إحدى الدول التي تم اختيارها ضمن وجهات المشروع.
ولقد انطلقت أولى الدفعات في نهاية شهر يناير 2014م وتبعتها بعد ذلك الدفعة الثانية في نهاية شهر أبريل بحيث تم الانتهاء من الدفعتين والتي كانت تتضمن كلا من الفنانين التشكيليين حنان الشحية، عبدالمجيد البلوشي، سعيد العلوي، ريا المنجية، نعيمة الميمنية، سالم الحارثي، أنور الزدجالي، عبدالرحمن الهنائي، فخرية اليحيائية، إدريس الهوتي، نادية البلوشية، محمد المعمري، حفصة التميمية، موسى الزدجالي. حيث تطمح الجمعية من هذا المشروع الاستفادة للفنانين من خلال زيارتهم للمتاحف العالمية والالتقاء بالفنانين وزيارة المراسم، للاطلاع على الفنون الحديثة التي تواكب الساحة الفنية في الوقت الراهن. ولقد عبر الفنانون عن تجربتهم والاستفادة التي اكتسبوها من هذا المشروع حيث أسهم في توسعة تطلعاتهم والاطلاع على أفكار جديدة.

إلى الأعلى