الثلاثاء 25 يونيو 2019 م - ٢١ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / مدريد تبدأ فرض الوصاية على كتالونيا

مدريد تبدأ فرض الوصاية على كتالونيا

مدريد ـ وكالات: بدأت إسبانيا أمس إجراءات فرض الوصاية على إقليم كتالونيا حيث أقالت قائد شرطة الإقليم الذي أعلن برلمانه الاستقلال عن إسبانيا.
ونشر خبر إقالة جوزيب لويس ترابيرو، ضابط الشرطة الأعلى رتبة في كاتالونيا، في الجريدة الرسمية فيما تواجه إسبانيا أزمة سياسية غير مسبوقة منذ عقود.
أصبح ترابيرو في الأسابيع القليلة الماضية شخصية محورية في الأزمة الكاتالونية: من بطل وطني في أغسطس الماضي على خلفية تعامله مع اعتدائين إرهابيين أوقعا 16 قتيلا في كاتالونيا، إلى توجيه تهمة “التحريض على الفتنة” له على خلفية تعاطيه مع أعمال العنف التي نجمت عن الاستفتاء المثير للجدل في الإقليم الانفصالي.
ومساء أول أمس الجمعة بعد ساعات من إعلان برلمان كاتالونيا الإقليم “دولة مستقلة تتخذ شكل جمهورية” أعلنت الحكومة الإسبانية إجراءات استثنائية، استعدت لها قبل أسابيع.
من جانبه دعا رئيس إقليم كاتالونيا كارليس بوتشيمون الذي أقالته السلطات الإسبانية من منصبه، إلى “الاعتراض بشكل ديموقراطي على تطبيق المادة 155″ من الدستور الإسباني التي تضع المنطقة تحت وصاية مدريد.
وقال بوتشيمون في خطاب متلفز “نحن واثقون بأن أفضل وسيلة للدفاع عن الانتصارات التي تحققت حتى اليوم هي الاعتراض الديموقراطي على تطبيق المادة 155″ من الدستور الإسباني التي لجأت إليها مدريد لإقالة السلطات الكاتالونية.
وأضاف في خطابه الذي اختار عباراته بعناية “سنواصل العمل حتى بناء بلد حر”.

إلى الأعلى