السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جامعة السلطان قابوس توقع اتفاقية لأرشفة وإضافة مجلات الجامعة الأكاديمية

جامعة السلطان قابوس توقع اتفاقية لأرشفة وإضافة مجلات الجامعة الأكاديمية

وقعت جامعة السلطان قابوس اتفاقية تعاون مع الشركة المعلوماتية الهندية المحدودة، وجاءت هذه الاتفاقية بهدف أرشفة وإضافة مجلات الجامعة الأكاديمية على البوابة الإلكترونية (J-gate|) التي تعد بوابة إلكترونية تتيح للقراء دخول وتصفح المجلات الكترونيا من أي مكان في العالم. وتحتوي هذه البوابة على ما يقارب من 48,000 ألف مجلة و54 مليون مقالة كما ترتبط نصوصها مباشرة بموقع الناشر وتوفر هذه البوابة قاعدة بيانات واسعة للمستخدمين بالمجان مما يتيح لهم إيجاد أعمال الباحثين بشكل سهل وميسور في كل مكان بالعالم.
ووافق الطرفان على إضافة مجلات الجامعة الأكاديمية الستة على البوابة الإلكترونية المذكورة، وهي كل من مجلة الدراسات التربوية والنفسية ومجلة البحوث الهندسية والمجلة الطبية ومجلة الآداب والعلوم الاجتماعية ومجلة العلوم ومجلة العلوم الزراعية والبحرية.
ستساهم هذه الخطوة المهمة في إتاحة المجلات الأكاديمية للجامعة لتكون سهلة الوصول للقراء على شبكة الإنترنت، كما سيذيع صيت الجامعة كمؤسسة تعليمية رائدة في مجال البحوث العلمية في العالم العربي. ويساهم البحث العلمي في رقي المؤسسات التعليمية في العالم، بل يلعب دورا هاما في تصنيفها عالميا. وستزيد البوابة الإلكترونية وعي القراء حول الإسهامات العلمية للجامعة، كما سيكون لها دور هام في إثراء قاعدة البيانات لهذه البوابة.
وتعد هذه الاتفاقية إحدى أهم الخطوات التي تعطي صورة واضحة عن البحوث العلمية للجامعة، وأولى مجلس النشر العلمي للجامعة، الذي تترأسه الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية نائبة رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، اهتماما بالغا بالمجلات العلمية وزيادة الوعي عالميا لأهميتها. وبالإضافة إلى هذه الاتفاقية، فقد تم إضافة المجلات الست إلى قاعدة بيانات إبسكو، وغيرها من الاتفاقيات مع دار المنظومة وشمعة وذلك لإتاحة المجلات الأكاديمية للجامعة لتكون سهلة الوصول لمختلف القراء من مختلف بقاع الأرض.
الجدير بالذكر أن المجلات العلمية في جامعة السلطان قابوس تتجه إلى النظام الإلكتروني للمجلات لسهولته ويسره، كما استفاد كل من محرري هذه المجلات وفريق العمل من حلقات العمل والتدريبات المقدمة من قبل مجلس النشر العلمي في الجامعة.

إلى الأعلى