الأحد 23 سبتمبر 2018 م - ١٣ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / صافرة الجولة العاشرة لدوري عمانتل تنطلق بـ (7) مواجهات
صافرة الجولة العاشرة لدوري عمانتل تنطلق بـ (7) مواجهات

صافرة الجولة العاشرة لدوري عمانتل تنطلق بـ (7) مواجهات

سباق محموم حول حصد النقاط … والتعادل مرفوض شعار ترفعه جميع الفرق
متابعة ـ صالح البارحي ومحمد البلوشي :
وتتواصل محطات قطار دورينا متسارعة دون توقف … وتسعى فرقه لحصد مزيد من النقاط في القسم الأول لدوري عمانتل … فهو الدور الذي يجب أن تستغله الفرق بشكل مثالي وتحصد أكبر عدد من النقاط … فالوضع سيتغير جملة وتفصيلا في القسم الثاني كما اعتدنا عليه في مواسم سابقة … فهذا النادي سيغير محترفيه مثلا … وذاك النادي سيغير مدربه للبحث عن الأفضل … وآخر تصطاده لعنة الاصابات والغيابات … وآخر سيعاني من ديون متراكمة وحقوق للاعبيه لم تدفع حتى الآن … وربما ناد آخر سيمر بمرحلة الإضراب عن حضور التمارين كما حصل في المواسم السابقة … وكل هذه الظروف تعتبر سلبية بدرجة كبيرة على عطاءات الفرق … وبين هذا وذاك أندية حققت مرادها في الدور الأول بنسبة كبيرة وهو ما سيساعدها على تجاوز أي مطب قد يحصل لها في القسم الثاني … لذلك فإن فرق دورينا يجب أن تسعى فيما تبقى من جولات في هذا الدور لحصد أكبر عدد من النقاط حتى لا تضار في القسم الثاني لاسباب مختلفة سبق وأن اشرت إليها أعلاه …
كما هي العادة … كل جولة من جولات دورينا في قسمه الأول تشهد (7) لقاءات وهو ما سار عليه جدول الدوري هذا الموسم منذ انطلاقته وحتى الآن … حيث نشهد مساء اليوم مواجهات سبع … حيث يلعب المتصدر السويق مع مرباط في مجمع صحار ويلعب النهضة مع السلام في مجمع البريمي ، والنصر يلاقي العروبة في مجمع صلالة ، والمضيبي يتبارى مع صحار في ستاد السيب ويعقبه لقاء الشباب مع فنجاء بذات الملعب ، اما ملعب ستاد الشرطة فيشهد لقائين مسقط وظفار ثم نادي عمان أمام صحم ، ليسدل الستار عن الجولة العاشرة لدورينا في انتظار الجولة الحادية عشرة والتي سيعقبها توقف لمدة ليست بالقصيرة قبل أن يعاود قطار دورينا السريع الانطلاق من جديد ..
……
……
في مهمة محددة
السويق بكامل قوته للابتعاد بالصدارة في مواجهة مرباط القادم من الخسارة
متابعة ـ محمد بن علي البلوشي :
يستضيف نادي السويق على أرضية المجمع الرياضي بصحار نادي مرباط وذلك في تمام الساعة ٤:٤٥ مساء لحساب الاسبوع العاشر من دوري عمانتل، نادي السويق يدخل المباراة وهو متصدر ترتيب الدوري برصيد ٢٤نقطة فيما ضيفه في المباراة نادي مرباط يدخل اللقاء وهو في المركز العاشر برصيد ١٠ نقاط.

صاحب الارض والجمهور ومتصدر الدوري نادي السويق يدخل المباراة من أجل مواصلة سكة الانتصارات والمضي قدماً في الانفراد وحيداً بصدارة الترتيب ويسعى من خلال هذا اللقاء الوصول للفوز التاسع له والثالث على التوالي وآخرها كان في الجولة الماضية على نادي السلام بثلاثية نظيفة عزز بها صدارته وابتعد بفارق ٦ نقاط عن أقرب منافسيه، في المقابل نادي مرباط والقادم من محافظة ظفار بخسارة من شقيقه نادي النصر في الجولة الماضية بهدف نظيف يسعى للظهور بشكل مختلف وبالاخص عند مواجهة صاحب الارض والجمهور ومتصدر الدوري كما يسعى لإيقاف سكة انتصارات السويق والعودة الى محافظة ظفار بنقاط المباراة الثلاث.

مباراة ستجمع بين نادي السويق صاحب أقوى خط هجوم في الدوري برصيد١٨ هدفا ونادي مرباط صاحب أضعف خط دفاع حيث اهتزت شباكه في ١٧مناسبة في معادلة ترجح الارقام كفته من جميع النواحي لأصحاب الارض والجمهور نادي السويق الا ان مدربه الروماني أيلي بيلاتشي والذي يقود القلعةالصفراء الى الان في الطريق السليم وبنجاح مستميت له رأي اخر وعبر عنه في المؤتمر الصحفي الذي أعقب لقاء فريقه في الجولة الماضية أمام نادي السلام وذكر بأن جميع أندية الدوري نخاف منها وبالاخص الاندية الصاعدة حديثاً حيث نفقد في بعض أوقات المباراة التركيز ونهدر الفرص لرغبة لاعبينا في انهاء المباراة مبكرا , وعقب على ذلك في مجمل كلامه بأن متى ما ظهرالفريق بشخصيته ولعب المباراة بجدية تامة وتركيز عال سنحقق النقاط الثلاث وهذا ما اتحدث مع لاعبي الفريق بشأنه وهو الجدية أثناء المباراة وطوال دقائق المباراة واللعب مع كل المنافسين بذات الروح وان نحترم المنافس مهما كان مركزه فكرة القدم لا تعترف بالارقام ما قبل المباراة بل اعترافها التام مايحصل في التسعين دقيقة والعمل من أجل حصد النقاط، في المقابل مدرب نادي مرباط الوطني أكرم حبريش يعي جيداً ان المنافس في المباراة ليس بالسهل لما يملكه من لاعبين قادرين على تسيير وتغيير مجرى المباراة متى ماأراد وفوق كل هذا يلعب على أرضه وبين جمهوره مما يصعب مأموريته في المباراة الا انه على ثقة ويقين تام بأن فريقه سيكون له حضور في المباراة وبالأخص بعد المستوى الذي قدمه في مباراته الاخيرة أمام نادي النصر وذكرحبريش في المؤتمر الذي عقب مباراة فريقه أمام نادي النصر بأن الفريق لعب مباراة جميلة وكان يستحق الخروج من المباراة بنقطة التعادل على أقل تقدير ولم يخف المدرب في حديثه بأن الفريق عانى من بطء في الثلث الهجومي في تلك المباراة وأنه سيعمل على حل هذه الاشكالية رغم ان الفريق سنحت له يومها فرص لم يوفق في تسجيلها.

عبدالله الحارثي: الفريق في أتم الجاهزية لمواصلة الانتصارات

تحدث مدير الفريق الاول بنادي السويق عبدالله الحارثي عن استعداد فريقه لمباراة نادي مرباط وقال الاستعداد جاء من بعد مباراة السلام , خلد الفريق الىراحة لمدة يوم وعاد من بعدها الى التمارين بقيادة المدرب الروماني أيليبيلاتشي وبحضور جميع اللاعبين منهم عودة اللاعب حارب السعدي بعدما أنهى عقوبة الايقاف لتراكم البطاقات كما ستشهد عودة اللاعب علي البوسعيدي بعد تعافيه من الاصابة وسمح له طبيب الفريق بالدخول في تمارين الفريق واضاف الحارثي بأن الفريق جاهز للمباراة بكافة لاعبيه كما ستشهد هذه المباراة جاهزية اللاعب المحترف الهولندي سيدرا بعدما انتهت كافة الاجراءات لتسجيله من قبل الاتحاد العماني وتبقى مسألة مشاركته من عدمه بيد المدرب وذكر الحارثي بأن الفريق سيدخل اللقاء من أجل مواصلة سكةالانتصارات وتحقيق نقاط المباراة الثلاث لمواصلة صدارته لبطولة الدوريوأختتم الحارثي حديثه بأن الفريق معنوياته عاليه وبالاخص بعد الفوز الكبيرفي المباراة الماضية والخروج من المباراة دون تسجيل هدف في شباكنا وهذايعطي دفعة معنوية عالية للاعبين لتقديم مستوى عالي في المباراة.

عيسى النوبي: مباراة مهمة والفوز مطلب اساسي
تحدث المنسق الاعلامي بنادي السويق عيسى النوبي عن لقاء فريقه مع نادي مرباط وقال مباراة ستجمعنا مع نادي مرباط تعد مباراة صعبة وجميعالمباريات في أرضية الملعب تكمن صعوبتها البالغة وسنخوض المباراة بروحمعنوية عالية بعد الفوز الاخير في مباراة السلام واتساع فارق النقاط بيننا وبينأقرب المنافسين ونسعى من خلال هذه المباراة مواصلة سكة الانتصارات،وأضاف النوبي الفريق قدم مباراة كبيرة ومستوى فني عالي في مباراة السلامونسعى للأستمرار في نفس المستوى الفني والاهم من كل ذلك هو تحقيقالانتصار ومواصلة الصدارة، وأختتم النوبي حديثه مطالباً جماهير السويقبالوقوف خلف النادي في هذه المباراة المهمة وقال جماهير السويق عودتناعلى الوقوف خلف الفريق في مبارياته الصعبة واليوم نتمنى ان نرى المجمعممتلئ حتى نعود بالانتصار.

جميل مطر: الفريق جاهز لمواجهة متصدر الدوري
تحدث مدير الفريق الاول بنادي مرباط جميل مطر بأن التحضير والاستعدادلمباراة الفريق أمام نادي السويق متصدر الدوري وقال استعد الفريق أستعدادتام بقيادة المدرب القدير أكرم حبريش كما نعي جيداً بأن نادي السويق يملكلاعبين جيدين وذو مستوى عالي الان ان ثقتنا في لاعبينا وأمكانياتهم لا تقلعنهم كما أننا ذاهبون الى مجمع صحار من أجل العودة بنتيجة أيجابية ومايضعنا نتفائل بذلك المستوى العالي الذي قدمه الفريق في مباراته الاخيرة أمامنادي النصر رغم خسارتنا بهدف الا اننا كنا طرف قوي في المباراة وأضافجميل قائلاً لقد عكف المدرب خلال التمارين على تصحيح العديد من النقاطوالتي أثرت علينا في مباراة النصر ومعالجة الاخطاء التي حدثت في المباراةالاخيرة والمباريات السابقة من أجل العودة الى سكة الانتصارات وأختتم جميلحديثه قائلاً سوف نعمل على نقاط القوة في الفريق في مباراة السويق والفريقجاهز بشكل تام ولا توجد اي غيابات في صفوف الفريق ونسأل الله التوفيقوتحقيق نتيجة أيجابية أمام الفريق المتصدر لبطولة الدوري.
…….
…….

في لقاء متكافئ
صحار ينشد الاستمرار في مواجهة المضيبي الباحث عن الدفء
في لقاء متكافئ إلى حد بعيد … وفي أمسية البحث عن النقاط الكاملة دون نقصان … وفي مباراة العودة لنغمة الانتصارات لطرفيها على حد سواء … ينشد صحار العائد من تعادل سلبي أمام نادي عمان في الجولة الماضية والقابع في المركز الثامن برصيد (12) نقطة في استمرار حصد النقاط التي بقى سائرا عليها في الفترة الأخيرة وبالاخص في الجولتين الاخيرتين من عمر دورينا بفوز ثمين على صحم 1/صفر ثم تعادل سلبي أمام نادي عمان ليحصد (4) نقاط كاملة من أصل (6) ممكنة إلى حصد النقاط في لقاء اليوم أمام المضيبي الذي يقبع في المركز الثاني عشر برصيد (9) نقاط والذي تعرض لخسارة قاتلة في الجولة الماضية لمصلحة فنجاء بهدفين لهدف … حيث إن حصول صحار على النقاط الكاملة سيدفع به إلى النقطة (15) والتي تخوله لأن يكون أحد الفرق التي تحتل مركزا متقدما في جدول الترتيب … في حين أن المضيبي يأمل في فرملة صحار والوصول إلى ذات الرصيد من النقاط بنهاية مواجهة اليوم وهو (12) نقطة والتي ستكون كافية لإخراجه من مأزق الخسارة الأخيرة ..
المضيبي هو أحد ثلاثة فرق لم تتعادل حتى الآن ، وهو مؤشر إلى أن هناك خللا في العمل التكاملي للفريق أي بمعنى أنه يتميز بخط هجوم فعال لكنه في المقابل لديه خط دفاع كثير الاخطاء ، وهذا في حد ذاته ليس في صالح الفريق الذي خسر (6) مباريات كاملة افقدته الكثير من النقاط ، وللأمانة هو الفريق الذي يخسر في الدقائق الاخيرة التي يصعب تعويضها مقارنة بخبرة لاعبيه ، لذلك بات على أنور الحبسي أن يعمل على معالجة هذه الاخطاء التي أعاقت الكثير من تطلعاته في الفترة الماضية ، وبات عليه كذلك الخروج من مأزق نزيف النقاط قبل توقف دورينا ، لأن ذلك يعني خسارة الكثير من الثقة في نفوس لاعبيه (الشباب) الذين لم يعتد أغلبهم على اجواء دوري النخبة بطبيعة الحال ، فيما صحار يكتب سطرا ويترك سطرا ، ولكنه في النهاية أحسن حالا من منافسه اليوم ، ويأمل محمد خصيب في تخطي الحالة النفسية التي يعيشها لاعبو المضيبي بعد الخسارة المفاجئة أمام فنجاء بعد أن تقدم الفريق ، والاحداث التي صاحبت ذلك اللقاء ، ومن باب أولى فإن خبرة لاعبي صحار قادرة على تخطي عقبة المضيبي في أمسية اليوم التي لا تقبل القسمة على اثنين إطلاقا ، فالفريقان بحاجة إلى كل النقاط بعيدا عن أي أخطاء قد ترتكب في لحظة ما من عمر المباراة …
أنور الحبسي : نعاني من إصابات ونأمل الوصول للنقطة 12
قال أنور الحبسي مدرب فريق المضيبي عن مواجهة اليوم أمام صحار : مباراة نلعب فيها ضد الارهاق الذي وصل إليه اللاعبون ، ونلعب أمام منافس قوي بحجم صحار الذي يتقدمنا بفارق (3) نقاط مباراة تتطلب منا ان نواصل بنفس الاداء الذي قدمناه في المباريات الاخيرة ، والحمد لله الفريق يلعب مباريات طيبة ، خسرنا مباراة فنجاء بالشوط الثاني ، ونأمل في هذه المباراة أن نتجاوز لفريق صحار ونوصل معه بنفس الرصيد (12) نقطة ، جهوزية الفريق يحكمه جدول الدوري ، حيث وصل اللاعبون درجة كبيرة من الارهاق ، استدعينا مجموعة من الفريق الاولمبي حتى نعوض النواقص والاصابات في الفريق الأول ، ونأمل أن يبقى الفريق بنفس حماسته ، ونأمل أن نخرج بنتيجة إيجابية ، والمنافس فريق من فرق الوسط ولديه إمكانيات جيدة ويقدم مستويات طيبة ونسعى لتجاوز المباراة ونوصل للنقطة (12) والتي ستؤمن موقفنا في الجدول نوعا ما ، ومع نهاية الجولة القادمة وقبل التوقف نسعى بأن نكون عند النقطة (15) بإذن الله تعالى .

……..
……..

في مباراة تضميد الجراح
مسقط الفارس (الوهن) يسعى لتجاوز ظفار الباحث عن ذاته في مواجهة (الأحمرين)
هكذا أرادت المستديرة لفريقين كبيرين حققا الكثير من الانجازات والالقاب في سنوات سابقة … هكذا هي كرة القدم لا تعترف بالتاريخ بقدر ما تعترف بالعطاء والايجابية في داخل الميدان … مسقط يستقبل ظفار في أمسية لا تقبل القسمة على اثنين إطلاقا … فذاك المستضيف يبحث عن منفذ يعيد له بريقه ويبعده من شبح المؤخرة والمركز الأخير الذي يحل به الآن بعد سقطات متتالية آخرها أمام النهضة بثنائية نظيفة … والثاني لا زال يبحث عن ذاته وكبريائه الذي فقده طويلا هذا الموسم وساهم بأن يعود الفريق لمركز متراجع للغاية لا يرضي طموحات محبي الزعيم الذي دخل هذا الموسم وهو بكامل قواه وجاهزيته من أجل الإبقاء على درع دورينا في حصونه المشيدة في محافظة ظفار معقل الزعيم … لكنه (تاه) وتاهت خطاويه بين أروقة دورينا … فتراجعت نتائجه بشكل غريب للغاية وأصبح مهددا بالتراجع أكثر للمراكز الخلفية إذا ما سار النهج على ما هو عليه في صفوف الفريق المدجج بالنجوم أكثر عما نشاهده حاليا … وكانت آخر خسائره على ملعبه وأمام مرأى جماهيره بهدفين لهدف أمام صحم في أمسية جديدة انتهت بدموع الحزن لأبناء القلعة الحمراء …
مسقط ليس أمامه سوى الانتصار من أجل استعادة الثقة بالنفس سواء للاعبيه أو جهازه الفني والاداري أو حتى محبيه الذين لا زالوا ينتظرون عودة الفارس من كبوته قبل ضياع فرصته في الخروج من المأزق الخطر جدا والذي واصل الفريق التواجد فيه حتى مراحل متأخرة في السنوات الأخيرة … وبالتالي فإن مواجهة اليوم ليس أمامه سوى اقتناص النقاط الثلاث كاملة دون نقصان والاستفادة من الحالة النفسية السيئة للاعبي ظفار في الوقت الراهن … لأن التعادل ليس سوى معاناة اضافية للفريق المسقطاوي وهو أشبه بالخسارة التي افقدته الكثير من هيبته في الدوري حتى الآن … ومن باب أولى فإن المهمة ليست سهلة عليه إطلاقا خاصة وأنه يواجه فريقا جريحا ويحتاج لذات النقاط الكاملة دون نقصان وهو ما يمثل صعوبة بالغة على تطلعات مسقط في مباراة اليوم ..
ظفار المنهار تماما والذي لم يجد مجلس ادارته ولا لاعبيه ولا جهازه الفني ولا جماهيره السبب في هذا التراجع الكبير من كافة النواحي … فهو الفريق الذي رشحه الكثيرون بأن يكون فارس الرهان هذا الموسم بجانب السويق دون ثالث لهما … لكن الحال تغير وتراجع ظفار كثيرا وأصبح يخشى على نفسه الوقوع في المحظور والتواجد بمراكز متأخرة أكثر عن الحالية وحينها سيكون الضغط أكبر عن ذي قبل خاصة وأنه الفريق البطل الذي يدخل بكل ما لديه من قوة في هذا الموسم … ومن باب أولى فإن مجلس ادارته لا زال يراهن على عودة الزعيم بأي وقت وحين … وهذا لم يأت من فراغ بل هي ثقة كبيرة في قدرات الفريق ولاعبيه في العودة لدائرة الضوء سريعا رغم حدة المنافسة وصعوبة الحالة التي يعيشها الفريق حاليا … ومن هنا فإن النقاط الثلاث هي علاجه السريع والناجع في عودة الروح للفريق الاحمر بدءا من لقاء اليوم …
مسقط وظفار لقاء له الكثير من الذكريات الجميلة في عالم كرة القدم المحلية … لكنهما يعيشان واقعا مريرا في هذا الوقت … فهل ينجح مسقط في العودة على حساب الزعيم أم أن الاخير يرفع رصيده إلى (15) نقطة ويتمسك بالأمل في العودة لمصاف المنافسين !!!
خالد النوفلي : نأمل أن تكون مواجهة ظفار نقطة الانطلاق لمسقط
قال خالد النوفلي الذي يقود مسقط حاليا بعد إقالة المدرب البرتغالي داسيلفا : الفريق يمر بحالة نفسية صعبة للغاية ، ونعمل حاليا لتجاوزها ، وقبلها معالجة بعض الامور التكتيكية في الفريق ، وبالتالي فإن العملية مضاعفة والجهد مضاعف ، وخلال هذه الفترة نحاول أن يكون فيها نوع من التغيير ، لكن الكل يعرف بأن الجدول لا يسعفك والجدول مضغوط ، وبالتالي أن تقاتل من أجل الاستشفاء للاعبين وفي ذات الوقت معالجة الحالة النفسية ، ونتمنى أن تكون مباراتنا اليوم هي نقطة الانطلاق الحقيقية للفريق ، ونحاول أن نرفع الحالة النفسية للاعبين وندخلهم اجواء المباريات من جديد ، رغم أننا في المركز الاخير لكننا لا زلنا في المعترك خاصة وأن النقاط بين الفرق التي تسبقك ليس بالكثير ، ونحتاج إلى وقفة الجميع مع الفريق .
حمدان بيت سعيد : نسأل الله التوفيق والعودة للانتصارات
قال حمدان بيت سعيد مدير الفريق الكروي بنادي ظفار عن مواجهة اليوم أمام مسقط : نسأل الله التوفيق في لقاء اليوم أمام مسقط ، وأن نستطيع العودة لسكة الانتصارات بعد فترة عصيبة مرت على الفريق وآخرها أمام صحم في الجولة الماضية ، أتمنى من لاعبي الفريق التركيز حتى اللحظات الاخيرة من عمر اللقاء ، لأن اي تعادل في لقاء اليوم سيزيد المعاناة ولن يضيف للفريق الشيء الكثير ، بل أنه سيزيد أعباء نفسية أخرى ، كلنا ثقة في نجوم الفريق وأن يعودوا لسابق عهدهم ويرجعوا لظفار بالثلاث نقاط إن شاء الله تعالى .

…….
…….

في مواجهة الهدفين المختلفين
النهضة يسعى لصراع الكبار يقابل السلام الطامح في استعادة الانتصار
متابعة ـ حمدان العلوي :
يدخل النهضة هذه الجولة بعد أن تمكن من الفوز خارج دياره على مسقط بهدفين دون مقابل رافعا رصيده إلى النقطة (١٣) في المركز السادس خلف صحم بفارق الأهداف و يمني النفس مواصلة الإنتصارات بعد أن يستضيف السلام القادم من خسارة أمام المتصدر السويق بثلاثة أهداف دون مقابل ليقبع في المركز الثالث عشر قبل الأخير ، لقاء مهم بكل تأكيد للفريقين حيث يمني النفس النهضة أن يصل الى النقطة السادسة عشرة فيما يرغب السلام الهروب من المؤخرة و القفز الى النقطة الحادية عشرة ، النهضة صاحب الثلاث عشرة نقطة فاز في اربع مواجهات و تعادل في واحدة فيما خسر في أربع أخرى و كما يقول البعض أنه يكتب على سطر و يترك سطر ، خط دفاع النهضة يعاني كثيرا بدخول خمسة عشر هدفا في مرماه فيما سجل لاعبوه أربعة عشر هدفا أما السلام صاحب الثماني نقاط , فقد فاز في لقائين و تعادل مثلهما و خسر في خمسة له خمسة أهداف و دخل مرماه اثنا عشر هدفا ، هذا اللقاء فرصة للتعويض لكلا الفريقين و تكمن الصعوبة في رغبة الفريقين في تغيير الصورة و الوضع الذي عليه الا أن السلام يعاني من موقعه في الترتيب أكثر من النهضة .

حسين الزدجالي : نتمنى حضور جماهيري يؤازر الفريق

قال حسين الزدجالي مدير فريق النهضة إن الاستعداد كأي مباراة و كما هو واضح أن الجدول مضغوط كل ثلاثة أيام مباراة و يجب علينا أن نعتاد على ذلك و الفريق الحمد لله بدأ ينسجم من مباراة لأخرى و بدأوا يتقبلون و يتفهمون اُسلوب المدرب الجديد و ان شاء الله القادم أفضل لنادي النهضة و نادي السلام لديه لاعبون جيدين و يقدمون عطاءات جيدة و يحاولون تعويض خسارتهم و لكن ان شاء الله سوف نحضر لهم بالطريقة الجيدة و سوف نتمكن بأذن الله كسب النقاط الثلاث فالمباراة على أرضنا و بين جماهيرنا و نتمنى أن يكون هناك حضور جماهيري لمؤازرة الفريق الفريق مكتمل الصفوف فقط بعض الإصابات البسيطة و سيكون اللاعبون حاضرين .

عبيد خميس : نطمح لتحقيق نتيجة إيجابية

قال عبيد الجابري مدرب فريق السلام عن مواجهة اليوم امام النهضة : نعتبر مباراة النهضة مفترق طرق فبعد الثلاث خسارات نحتاج إلى تصحيح المسار و الرجوع للدوري مرة أخرى و نتمنى أن نقدم في مباراة النهضة أداء جيد و نحن نحترم فريق النهضة فهو صاحب بطولات و نعتبر هذه المباراة هي مباراة العودة لتصحيح المسار لنادي السلام رغم أنها خارج ملعبنا و مع فريق قوي و لكن نطمح الى تحقيق نتيجة إيجابية و الثلاث نقاط و نرجع لمنتصف الدوري و نعتبر هذا الفوز اذا ما تحقق سيكون معنويا و نحتاج لمثل هذا الفوز لرفع الروح المعنوية لدى اللاعبين عطفا على الأداء الذي قدمناه في الثلاث مباريات السابقة و نتمنى تقديم مباراة جيدة أمام النهضة و توجد لدينا غيابات بغياب المحترف ممادو و غياب بعض اللاعبين المحليين بسبب ارتباطهم بالعمل في السلك العسكري و هم جمعة المعمري و جمعة المطروشي و نتمنى حضور اللاعبين يكون جيدا و استثمار الفرص و الخروج بنتيجة إيجابية

……..
……..
لقاء على صفيح ساخن
النصر للاقتراب أكثر من الصدارة في مواجهة شرسة أمام العروبة المنتشي
متابعة ـ طلال المخيني :
لقاء أشبه بلقاءات الكؤوس بين النصر المستضيف و العروبة الضيف اللقاء الذي سيجمع الفريقين بمجمع صلالة الرياضي ضمن الجولة العاشرة من دوري عمانتل لقاء جماهيري خاصة من جانب النصر الذي لديه فريق جيد استطاع الفوز في الجولة الماضية على غريمه نادي مرباط ، العروبة يسافر الى صلالة للاقتراب من فرق الصدارة وبمعنويات عالية بعد الفوز في الجولة الماضية على الشباب , الفريق لديه الأدوات والامكانيات العالية واللاعبون الشباب الذين يزخر بهم المارد العرباوي .
النصر اليوم يلعب من أجل الاقتراب الى اقرب منافسيه وفوزه اليوم يجعله قريبا من المتصدر نادي السويق ، المارد استعد جيدا للقاء من خلال الجهود التي قام بها مجلس الادارة والمتابعة المتواصلة من قبل أعضاء النادي ومحبيه وتواجدهم مع الفريق من أجل تعزيز الفريق ورفع الروح المعنوية والتغلب على الضغوطات ، النصر بقيادة حمزة الجمل الذي عمل على رفع معدل اللياقة البدنية و مستوى التركيز لدى اللاعبين لتحقيق المبتغى وهو الفوز والظفر بنقاط المباراة الثلاث ، يدرك مدى صعوبة المهمة والجمل قادر على تجاوز ذلك بخبرات السنين بينما العيسوي الذي عمل على تهيئة اللاعبين ذهنياً و بدنياً لدخول المباراة بتركيز عالٍ و تحقيق نقاط المباراة الثلاث التي تحقق له أهدافه من هذا اللقاء .

فوزي بشير : النصر جاهز تماما

قال فوزي بشير رئيس جهاز الكرة في نادي النصر الفريق جاهز لهذه المباراة من جميع النواحي الفنية والنفسية الفريق عائد من فوز معنوي على الإخوة نادي مرباط جميع اللاعبين في وضعية استعداد وبمعنوية عالية ندرك صعوبة المهمة العروبة لديه عناصر شابة نحترم العروبة لكن النصر سيقدم كل ما عليه والتوفيق للجميع .

عبدالله نوح : نتطلع لكسب اللقاء

قال عبدالله نوح مايسترو وسط النصر : نتطلع الى كسب اللقاء وتحقيق نقاط المباراة كاملة ولدينا العزيمة والاصرار على تقديم المستوى الذي يؤهلنا للفوز وتعاهدنا على ذلك .

فهمي دوربين : لقاء ليس سهلا

فهمي سعيد دوربين قلب دفاع نادي النصر قال : فريقنا جاهز ونتطلع للحسم في هذا اللقاء الذي لن يكون سهلا للفريقين لكن النصر بعزيمة وأصرار لاعبيه سيقول كلمته بمشيئة الله والكل عازم على ذلك .

اسعد هديب : النصر غير

أسعد هديب ظهير أيسر نادي النصر قال : اليوم سيكون النصر غير بمشيئة الله وسنحقق نتيجة ايجابية ندرك صعوبة المهمة وفريق العروبة يمتلك عناصر خبرة لكن لدينا الاصرار لتقديم هدية للجماهير النصراوية الوفية .

عبدالله جميل : نبحث عن الفوز

قال عبدالله جميل مدير الكرة في نادي العروبة الفريق عائد لتقديم المستوى الجيد ونبحث عن الفوز ولدينا الامكانيات ولاخوف على العروبة هناك جهود تبذل من قبل مجلس الادارة والجهاز الفني ومدرب الفريق ابو طالب العيسوي نأمل بتجاوز هذه المباراة والاستمرار في الانتصارات واليوم سيكون مغايراً وستبدأ الانطلاقة بمشيئة الله من هذا اللقاء هناك تحضيرات متواصلة سوى على المستوى الاداري ومجلس الادارة والمحبين وأعضاء النادي وعلى المستوى الفني لدينا الامكانيات العالية والعناصر القادرة على تقديم الأفضل وتحقيق الفوز ولدينا الثقة في إمكانيات اللاعبين وعزيمتهم واصرارهم لتحقيق الثلاث نقاط ندرك بأن المهمة ليست بالسهلة والفريق المقابل فريق جيد ويلعب كرة جميلة فريق النصر ليس بالفريق الذي يستهان فيه ونحن نحترم كل الفرق واللقاء سيكون قمة بين الفريقين والتوفيق من الله .

فاروق عبدالله : أوجدنا التوازن وعملنا متواصل

فاروق عبدالله مساعد مدرب فريق العروبة نتطلع اليوم لتقديم مستوى جيد واداء يليق بمكانة الفريق وعملنا كجهاز فني خلال الفترة الماضية على ايجاد التوازن في خطوط الفريق وتصحيح الاخطاء التي صاحبت المباراة السابقة أمام فريق الشباب وقدمنا مباراة جيدة و هناك عمل متواصل على المستوى الفني من خلال رفع الروح المعنوية للاعبين ورفع معدل اللياقة لدى بعض العناصر من أجل مضاعفة الجهد ونسعى الى ايجاد العامل الذي يحقق لنا اداء جيدا واللقاء اليوم دون شك ليس سهلا للفريقين وتابعنا فريق النصر من خلال مباريات الدوري ونتطلع بمشيئة الله الى تجاوز السلبيات والضغوطات النفسية ونتطلع للثلاث نقاط

يوسف ناصر : نسعى لمكاننا المناسب
قال يوسف ناصر مهاجم العروبة : الفريق في وضعية استعداد رغم ضغط الدوري و ارهاق السفر الا اننا عازمون على تقديم مستوى يضع العروبة في المكان المناسب وسنسعى إلى تحقيق نقاط المباراة و العودة بها إلى الديار بإذن الله .
…….
…….
في مواجهة قوية وصعبة
الشباب من أجل معزوفة الانتصار .. وفنجاء للابتعاد عن مراكز الأخطار .. فلمن الانتصار
متابعة ـ يونس المعشري :

مش حتنازل عنك أبدا مهما يكون .. هكذا هو الوضع في لعبة الكراسي غير الثابتة في دورينا من المركز الثاني إلى المركز الأخير دون أن يشهد استقرار في كل شيء من المستوى الفني إلى مستوى تلك المراكز التي تمنحك فرصة في مباراة إذا حققت الفوز وتجد نفسك ارتقيت لأكثر من مركز أو تخسر وتجد نفسك ابتعدت ، وهذا هو الوضع الحالي في المركزين الثاني والثالث بين الشباب والنصر ، وهو نفس الوضع في المركز الأخرى ولاسيما المراكز المتأخرة ، وإذا كان الشباب أصبح يمشي بخطوات فيها شيء من الاستقرار رغم تعثره في بعض المباريات ولو عرف تحقيق الفوز في الجولة الماضية أمام العروبة لربما اقترب من انتزاع الصدارة المستقرة حالياً في قبضة السويق لكن تلك الخسارة أثرت على الفريق وأبقته في المركز الثاني برصيد 18 نقطة ، ومباراة اليوم التي يجمع الشباب أمام فنجاء ستكون من المواجهات القوية والصعبة للطرفين وقد تشهد تقلبات على الفريق إذا عرف الصقور (الشباب) طريق الفوز تجعله في نفس المركز ويحافظ على مكانه ، وربما الخسارة تطيح بفنجاء إلى المراكز المتأخرة بعد أن كان في المركز الأخير في الجولة الثامنة ومن فوز في الجولة التاسعة ارتقى إلى المركز التاسع برصيد 10 نقاط وهو مطالب بتحقيق الفوز في مباراة اليوم التي ستقام في الساعة التاسعة إلا الربع مساء على ملعب استاد السيب وهو الملعب المعتمد للفريقين.
• لعب الكبار
إذا صح التعبير عن مباراة الشباب وفنجاء بأن نطلق عليها لعب الكبار ، لأن الفريقين لديهما الامكانيات التي تؤهلهم لتحقيق الفوز على الآخر دون النظر إلى الظروف التي يمر بها فنجاء فهو قادر على استعادة توازنه ولكنه بحاجة إلى ضبط أموره في النتائج التي منحته فرصة التواجد في منطقة الدفء بعد أن انزعج كل المحبين للفريق من تواجد فريقهم في المركز الأخير في الجولة قبل الماضية ، إلا أن فوزه على المضيبي في الجولة الماضية بهدفين لهدف بعد أن كان المضيبي هو صاحب أفضلية التقدم لكن الخبرة لعبت دورها خلال الشوط الثاني من المباراة ، ولهذا يأمل فنجاء تكرار مشهد الفوز في مباراة اليوم.
وبالعودة إلى فريق الشباب باعتباره هو صاحب الأرض في هذا اللقاء فأنه يسعى جاهداً من أجل انتزاع النقاط الثلاث إذا يريد الابقاء على أمل مطاردة الصدارة فهو يضم من العناصر الجيدة تكاد أن تكون كل الأسماء ولا توجد أي مشكلة لديه في هذا الجانب ، كما أن الشباب لا يزال هو الفريق الأكثر تميزاً من خلال الجماهير المساندة له في كل مباراة ولاسيما تلك المباريات المقامة على أرضه في استاد السيب ، وستكون مباراة اليوم سبباً في استعادة نغمة الفوز بعد الخسارة التي تلقاها في الجولة الماضية من العروبة رغم أسبقيته في التسجيل إلا أن كل مباراة ولها ظروفها وهذه المرة عازمين الصقور على مواصلة التحليق في الطبقات العليا.
ويضم الشباب عددا من الاسماء المميزة وقد يكون اللاعب البرازيلي فينيسيوس هو أحد العناصر المؤثرة في خط الهجوم إلى جانب اللاعب الياباني يوهاي اوساكي الذي دائما ما يكون خلف فينيسيوس ويمده بالكرات الخطرة إلى جانب باق العناصر سواء كانت في التشكيلة الأساسية أو خط الاحتياط كلها أسماء قادرة على صناعة الفارق في صفوف الشباب ، إذا نتحدث عن حمود السعدي ومحمد السيابي العائد إلى التألق دائماً واشهاد عبيد وجميل اليحمدي وشوقي السعدي وخالد البريكي والمهند البلوشي المتألق في حراسة المرمى.
ويمتلك الشباب خط هجوم جيدا نسبياً الذي استطاع أن يسجل حتى الآن 12 هدفاً لكنه يأتي في المرتبة الثانية كأفضل خط دفاع حيث دخل مرماه 7 أهداف ، ويأمل من خلال مباراة اليوم الابقاء على ذلك العدد من الاهداف التي تلقتها شباكه وزيادة حصيلته من الاهداف التي يسجلها وهذا يعتمد على الجوانب النفسية واعتبار مباراة اليوم هي القمة التي من خلالها الحصول على نقاط البقاء في مركز الوصافة في سلم الترتيب.
• فنجاء والهروب لبر الامان
لابد من فنجاء في مباراة العمل من أجل الهروب إلى بر الامان ، لأن تواجده حالياً في المركز التاسع ليس بعيداً عن العودة إلى المراكز المتأخرة بسبب وضعية التحركات السريعة بين مباراة وأخرى ، فوزه اليوم قد يجعله يرتقي لمركز متقدم أفضل ربما يصل للمركز السادس أو السابع وهذا يعتمد في المقابل على نتائج الفرق الأخرى التي تسبقه في جدول الترتيب ، وإذا كان فنجاء قد استطاع التفوق في المباراة السابقة على المضيبي ولكنه الفوز الصعب يعتبر في تلك المباراة والتي بذلك خلالها جهد مضاعف في الشوط الثاني من المباراة وعرفت كيف تحسم الخبرة النتيجة لصالحه بعد ان كان متأخراً في الشوط الاول .
وقد لعب الجانب النفسي دورا كبيرا من جانب فنجاء في هذه المباراة لأنه من الصعب على أي مدرب بأن يعالج كل الأخطاء في غضون 48 ساعة بين التدريبات والمباراة التي يخوضها بعدها مباشرة ، وكانت صحوة فنجاء في الشوط الثاني أمام المضيبي قلبت الموازين لصالحه واستطاع أن يستعيد نغمة الفوز ، وهذا ما يعمل من أجله في مباراة اليوم ليقدم عرض أقوى عن المباراة السابقة لأن المباراة أمام الشباب ستكون مختلفة بل سيعزف كل فريق سيمفونية التفوق وتلعب الخبرة دورها في اللقاء ، وهذا ما يأمله الجهاز الفني لفنجاء بقيادة المدرب محسن درويش مع مساعده سلطان الطوقي من خلال تهيئة اللاعبين للقاء في ظل غياب المدافع مبويو جونيور بسبب الايقاف ، لكن العناصر الأخرى ستكون حاضرة سواء بعودة سعد سهيل من المباراة الماضية وتواجد احمد الهطالي في حراسة المرمى والمتألق في التهديف محمد تقي وعبدالرحمن الغساني ودانيال وخليل الكحالي وسلطان الجلبوبي ونذير المسكري وشوقي الرقادي وحميد الغيلاني وغيرها من الأسماء التي تتساوي في كفة الخبرة والاداء مع الشباب ويبقى العمل الأكبر هو على اللاعبين داخل أرضية الملعب مع التغييرات المطلوبة من خلال سير المباراة.
ونستطيع أن نطلق على مباراة اليوم بأن خبرة المدربين ستكون حاضرة سواء من جانب المدرب علي الخنبشي قائدة كتيبة الصقور الشبابية أو محسن درويش قائد كتيبة فنجاء وكلاهما يتطلع إلى النقاط الثلاث ومهمة جداً بالنسبة لهما حتى لا يفقد أحدهما المركز الذي هو فيه حالياً والبحث عن مركز متقدم.
غيابات
سوف يغيب عن لقاء الشباب اليوم اللاعب خالد اليعقوبي بسبب الايقاف من المباراة السابقة وربما سيغيب ايضا اللاعب عمر المالكي بسبب الاصابة التي يعاني منها ، فيما يغيب عن فنجاء المدافع مبويو للإيقاف ايضاً.

علي الخنبشي : مباراة كبيرة وصعبة
أكد المدرب علي الخنبشي مدرب الشباب بأن مباراتهم اليوم أمام فنجاء ستكون مباراة صعبة وقوية دون النظر إلى المكانة والظروف التي مر بها فنجاء فهو فريق قادر على التعافي سريعاً وهذا ما حصل من خلال فوزه في المباراة السابقة ارتقى لمركز أفضل ، وهذا لا يعني بأننا غير قادرين على تحقيق الفوز بل العكس هذه المباراة في غاية الأهمية بالنسبة لنا بعد تلك الخسارة التي تعرض لها الفريق في الجولة الماضية أمام العروبة والتي شهدت تقديم مستوى كبير من الفريقين وكان حماس لاعبي العروبة ساعدهم على تحقيق الفوز.
وأضاف الخنبشي لابد من تعويض تلك الخسارة وعلينا أن نضع نصب أعيننا تلك النقاط الثلاث حتى نتمكن من مواصلة المشوار دون الابتعاد عن مركز الوصافة ، لأن هدفنا هو الوصول للقمة وإذا تراجع في مباراة اليوم سوف يتيح المجال أمام الفرق الأخرى انتزاع مركزنا الحالي وهذا ما نعمل من أجله وأن نخرج بنتيجة الفوز من لقاء فنجاء اليوم.

سلطان الطوقي: الشباب فريق صعب
قال سلطان الطوقي مساعد مدرب فنجاء عن مباراة اليوم بأنها مباراة صعبة لأن الشباب من الفرق القوية التي تمتلك أسماء كبيرة ولديها القدرة على تحقيق الفوز وسيكون هدفه الأساسي في مباراة اليوم هو الحصول على الفوز لتعويض خسارة المباراة الفائتة ، ولكننا جاهزين لهذه المباراة كنا بالفعل بحاجة إلى الفوز الذي حققناه على المضيبي لإستعادة الجانب النفسي والمعنوي لدى لاعبينا ، لأن تجهيز فريق للمباراة التي تليها أصبح من الصعب في معالجة كل شيء في ظرف يومين فقط وعلينا استغلال الجانب النفسي إذا كنا نريد أن نقدم أفضل ما لدينا ولابد أن نحافظ على رتم الاداء في كل مباراة وعدم الاندفاع حتى لا نضطر ثانية للوقوع في فخ المراكز الأخيرة في سلم الترتيب .
……..
……..
تحت عنوان الانتصار
نادي عمان يتربص بطموحات صحم الطامح لمزاحمة الصدارة
متابعة ـ يحيى بن سالم المعمري:

يستقبل نادي عمان ضيفه صحم مساء اليوم في الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة ، ويسعى كل فريق إلى تحقيق الفوز وتحسين مركزه في سلم الترتيب ، وبالنظر لمستوى الفريقين فإن الكفة تبدو متكافئة إلى حد كبير بينهما ، ولا يمكن معرفة النتيجة حتى إطلاق صافرة النهاية ، ومع كل الظروف المحيطة بالفريقين ، يبقى أمام ابراهيم صومار مدرب نادي عمان ومسعود الفزاري الذي يقود صحم اليوم اختيار العناصر المناسبة لتقديم الأفضل ، والخروج بنتيجة الفوز أو التعادل على أقل تقدير ، ولا مجال لنزيف النقاط ، فالفرق الأخرى تطارد بعضها البعض والكل يريد أن يتقدم في الترتيب العام ، والقسم الأول مفيد جدا لجمع النقاط قبل الدخول في مباريات مرحلة الإياب والتي سيكون فيها الصراع على أشده .
في الجولة الماضية عاد نادي عمان بنقطة ثمينة من محافظة شمال الباطنة بعد تعادله بدون أهداف أمام صحار ، وصحم استطاع أن يقلب النتيجة على ظفار ، وفاز بهدفين مقابل هدف ، وقدم المحترف ديبالا أداء مميزا وأحرز هدفين . يدخل نادي عمان مباراة اليوم وهو في المركز الحادي عشر برصيد 9 نقاط جمعها من فوزين و3 تعادلات ، وصحم في المركز الخامس برصيد 13 نقطة حيث فاز في 4 مباريات وتعادل مرة واحدة ، وطرفا لقاء اليوم خسرا 4 مباريات حتى الآن ، ولا نية لديهما للخسارة مجددا .

الصفوف مكتملة

الصفوف مكتملة في الفريقين ، ولا توجد إيقافات ولا إصابات ، وفي نادي عمان أنهى حاتم الحمحمي وعادل الشبلي برنامجهما العلاجي ، وأصبح اللاعبان في أتم الجاهزية للمشاركة في المباراة ورهن إشارة الجهاز الفني .

الفزاري بدل خيري

أعلن نادي صحم أن مدربه عبدالرزاق خيري غادر إلى بلاده للاطمئنان على صحة والده الذي يمر بظروف صحية قاهرة ، وسيقود الفريق في المرحلة القادمة الكابتن مسعود الفزاري مساعد المدرب لحين عودة خيري مدرب الفريق ، وسبق للفزاري قيادة الفريق أمام العروبة بعد اعتذار المدرب يعقوب اسماعيل وحقق الفوز في تلك المباراة .

ابراهيم صومار : مباراة اليوم مع صحم مهمة للغاية
تحدث ابراهيم صومار عن أداء فريقه في المباراة الماضية أمام صحار وقال : حصلنا على فرص كثيرة في المباراة ولم نستغلها ، ونحن راضون عن الفريق ، وكنا نطمح للفوز ، ونتيجة التعادل تعتبر جيدة خارج ملعبنا ، ومباراة اليوم مع صحم مهمة للغاية ، ونقاطها غالية حتى نعدل من مركزنا في جدول الدوري ، وندخل المباراة بصفوف مكتملة ، ولا يوجد غيابات ولا إصابات ، وسنقدم مستوانا المعهود .

علي الرئيسي : نحن متفائلون ، وواثقون بأن اللاعبين لن يخذلونا

وجه علي الرئيسي المنسق الإعلامي بنادي عمان التحية للجهازين الفني والإداري واللاعبين على كل الجهود التي تبذل لخدمة الفريق ، وقال الرئيسي : نحن راضون عن أداء اللاعبين في المباراة الماضية أمام نادي صحار والتي انتهت بالتعادل بدون أهداف ، وكانت لنا السيطرة في الشوط الأول وأضعنا العديد من الفرص المحققة والتي كان من الممكن أن تغير مسار المباراة ، وفي الشوط الثاني فرض صحار سيطرته بسبب هبوط مجهود بعض اللاعبين بعد المجهود الكبير في الشوط الأول ، والقادم أفضل إن شاء الله . وفيما يخص مواجهة صحم قال الرئيسي : أتمنى أن نقدم مباراة طيبة ، ويقدم اللاعبون المستوى الجيد وكل طاقتهم للخروج بالنتيجة الإيجابية وأخذ نقاطها الكاملة ، وأتمنى أن نستغل عامل الأرض لصالح الفريق ، ونحن متفائلون ، وواثقون بأنهم لن يخذلونا ، وأن اللاعبين على قدر المسؤولية وكلنا ثقة بإمكانياتهم وقدراتهم لتحقيق الانتصار .

مسعود الفزاري : قيادة صحم شرف كبير لي
قال مسعود الفزاري مساعد مدرب صحم : قيادة الفريق الأزرق في الوقت الحالي شرف كبير لي في مسيرتي التدريبية ، وسأسعى بكل تأكيد لتقديم كل ما هو مفيد لخدمة الفريق وتطويره ، وأتمنى الوصول بالفريق للأداء المميز الذي يليق بالأزرق ، ونحن قادرون على تحسين مركزنا في سلم الترتيب وتغيير الصورة السابقة ، ومباراة اليوم ستكون فاتحة خير لي وللفريق ، وقدم الفزاري الشكر للاعبين على المستوى المميز الذي قدموه أمام ظفار خصوصا في الشوط الثاني وقال : نتيجة ظفار أعطتنا دافعا معنويا كبيرا للمواصلة والسير في طريق الانتصارات ، وبعد تلك المباراة جهزنا الفريق بشكل جيد لملاقاة نادي عمان اليوم ، وهو من الفرق المميزة في الدوري ، ونتمنى أن نتغلب عليه ونكسب النقاط الثلاث ، وسنلعب من أجل الهجوم والضغط من البداية .

سليمان البريكي : الحظوظ متساوية اليوم بين الطرفين
قال سليمان البريكي حارس صحم : مباراة ظفار كانت لها أهمية خاصة ، وتمكنا من كسب نقاطها الثلاث ، وهذا كان الأهم في تلك المباراة بغض النظر عن الأداء ، وتحدث البريكي عن مباراة اليوم أمام نادي عمان وقال : الحظوظ متساوية بين الطرفين ، ولكن نحن نطمح للفوز وسنحقق العلامة الكاملة ، ونحن جاهزون ، واللاعبون قادرون على تحقيق الفوز .

أيمن الفارسي : نقدر عمل خيري مع النادي ، وكلامه عار من الصحة

استغرب أيمن الفارسي عضو مجلس إدارة صحم والمدير الكروي للفريق الأول تصريحات عبدالرزاق خيري مدرب الفريق التي صرح بها لإحدى الجهات الإعلامية ، وقال الفارسي : بكل صراحة تفاجأنا من كلام المدرب ، وكل ما صرح به عار من الصحة ، ولا أدري ما هي الأسباب التي دفعته إلى ما قاله ، وأؤكد للجميع أن خيري تسلم 1500 ريال كمقدم عقد ، وغادر إلى بلاده المغرب عن طريق أبوظبي حسب الرسالة الصوتية التي أرسلها ، ومع كل ما ذكره نحن نحترمه ونقدره ، وسبق أن حقق مع النادي نتائج مشرفة في المواسم السابقة وفي ظل إدارة عادل الفارسي الرئيس الحالي للنادي ، وصعد بالفريق في ذلك الوقت ونال المركز الثاني في البطولة الخليجية ، وأضاف الفارسي : للمدرب الحرية في التصريح وهو مسؤول عن كلامه وكل ما قاله ، ونحن نعمل وفق امكانياتنا ونعترف بأن النادي قائم على مجهودات شخصية ، والداعمين هم أعمدة هذا النادي ولهم كل الشكر والتقدير ، والجميع على علم بأحوال النادي وإمكانياته ، وهذا الحال في معظم أندية السلطنة ، وفيما يخص المشاكل المادية في النادي قال أيمن : خيري ليس بغريب عن نادي صحم وسبق له العمل فيه ومع نفس الإدارة التي يرأسها الأخ عادل الفارسي ، وللعلم المدرب عبدالرزاق خيري هو من ألح في التعاقد مع النادي ، وقام بالتواصل مع الإدارة لتدريب الفريق وهذا دليل واضح على رغبته الجادة للعمل في النادي ، وهذا يؤكد بأن المدرب كان يعمل بارتياح تام وفي نفس الظروف الحالية ، ومع كل هذا نقدم الشكر للمدرب خيري على كل ما قدمه للنادي أثناء تواجده وعمله معنا ، وأتمنى لوالده الشفاء العاجل إن شاء الله ، وعن مباراة اليوم مع نادي عمان قال الفارسي : مباراة نادي عمان مباراة صعبة ومهمة لنا ، ونتمى أن نحقق الفوز فيها للتقدم في سلم الترتيب ونسأل الله التوفيق في المباراة .

إلى الأعلى