السبت 18 نوفمبر 2017 م - ٢٩ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / “المنتدى الاقتصادي العماني الإيطالي” يبحث برامج التنويع الاقتصادي والفرص الاستثمارية في البلدين
“المنتدى الاقتصادي العماني الإيطالي” يبحث برامج التنويع الاقتصادي والفرص الاستثمارية في البلدين

“المنتدى الاقتصادي العماني الإيطالي” يبحث برامج التنويع الاقتصادي والفرص الاستثمارية في البلدين

فيما عقد اجتماع اللجنة “العمانية ـ الايطالية” المشتركة
وكيل وزارة التجارة والصناعة: 5ر23 مليون ريال عماني قيمة الصادرات العمانية إلى ايطاليا والوارادت العمانية من إيطاليا تقارب 113 مليون ريال العام الماضي

مسقط ـ “الوطن” والعمانية:
عقدت اللجنة “العمانية ـ الإيطالية” المشتركة بديوان عام وزارة الخارجية امس اجتماع دورتها السادسة.
وقد ترأس الجانب العماني سعادة محمد بن يوسف الزرافي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإدارية والمالية، فيما ترأسها عن الجانب الإيطالي سعادة فينشنتسو أماندولا وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية إيطاليا.
استعرضت اللجنة علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين وبحثت إمكانية الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي العُمانية الخاصة في جمهورية إيطاليا، كما بحثت دعوة الشركات الإيطالية المتخصصة في مجال الخدمات اللوجستية للاستفادة من الموانئ العمانية في تخزين وتوزيع المنتجات الاستهلاكية.
وناقشت اللجنة مسودة اتفاقية التعاون في مجال الخدمات الجوية وقطاع التعدين والاستزراع السمكي بين الجانبين.
حضر الاجتماع سعادة السفير يحيى بن عبدالله العريمي رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية وسعادة السفير حفيظ بن سالم باعمر رئيس دائرة التعاون الدولي وعدد من المسؤولين بالوزارة، فيما حضرها من الجانب الإيطالي سعادة دجور دجو فيزيتي سفير جمهورية ايطاليا المعتمد لدى السلطنة والوفد المرافق لسعادة الضيف.
من جهة اخرى بحث “المنتدى الاقتصادي العماني الإيطالي” برامج التنويع الاقتصادي والفرص الاستثمارية بكلا البلدين، الذي تستضيفه غرفة تجارة وصناعة عمان بمشاركة أكثر من 40 شركة ومؤسسة إيطالية وذلك في فندق شيراتون.
ويهدف الوفد الايطالي من زيارته للسلطنة ومشاركته بالمنتدى إلى الدخول في شراكات صناعية واستثمارية مع المهتمين في السلطنة وتفعيل مجالات التعاون التجاري بين السلطنة وإيطاليا في قطاعات مختلفة كالنفط والغاز ومصائد الأسماك وصناعة سفن صيد الأسماك، بالإضافة إلى قطاع مقاولات البناء وإنشاء البنية الأساسية، وأمن إنشاءات البنية الأساسية، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والاستزراع السمكي.
وقال سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة رئيس الجانب العماني: إن اللقاء يأتي بهدف تبادل فرص الأعمال بين رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم الايطاليين لتبادل فرص الأعمال في السلطنة من كلا الطرفيين حيث نتتطلع إلى زيادة التبادل التجاري، مشيراً سعادته إلى أن الصادرات العمانية إلى ايطاليا وصلت تقريبا إلى 5ر23 مليون ريال عماني خلال العام الماضي، فيما كانت الوردات العمانية من ايطاليا حوالي 113 مليون ريال عماني نفس العام، مؤكداً بأن هناك تطلعاً إلى تعزيز الصادرات العمانية إلى ايطاليا.
وأضاف سعادته: إن ايطاليا تتميز بالتصاميم والمأكولات والمعادن وغيرها الكثير بالإضافة يعتبر المنتدى فرصة لتبادل المعلومات لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، موضحاً أن هناك تعاون في تعزيز التبادل بين الشركات بين الجانبين وذلك في عدة قطاعات، مؤكداً سعادته أن 58 شركة بها شراكة “عمانية ـ إيطالية” في السلطنة متوزعة على قطاعات مختلفة بإجمالي استثمارات تبلغ 6 ملايين ريال عماني.
بدوره قال سعادة فينشنتسو أماندولا وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية إيطاليا رئيس الوفد الإيطالي المشارك بالمنتدى الاقتصادي العماني الإيطالي: هناك اهتمام لإقامة مشاريع مشتركة بين السلطنة وايطاليا في قطاعات البنى الاساسية والتكنولوجيا، كما ان الهدف من هذا المنتدى هو تعزيز العلاقات المشتركة في مختلف المشاريع التجارية والاستثمارية بما يخدم مصلحة الطرفين.
وأضاف سعادته: المنتدى سيتيح للوفد المشارك التعرف على الامكانيات والفرص المتاحة في المناطق الصناعية والاقتصادية المختلفة في السلطنة وكذلك تعريف رجال الأعمال العمانيين بالشركات والمؤسسات الخاصة الايطالية وتقديم ما لديها من خبرات ومهارات بما يمكن أن تساهم في ايجاد شراكات حقيقية وناجحة، موضحاً أن هناك العديد من المجالات يمكن للجانبين الاستفادة منها، مشيراً ان هذه اللقاءات ستسهم في نمو التبادل التجاري بين البلدين ونمو العلاقات التجارية بين البلدين.
من جانبه تطرق سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط في “المنتدى الاقتصادي العماني الإيطالي” إلى الخطة الخمسية التاسعة والمشاريع الاستراتيجية في السلطنة وفرص الاستثمار المتاحة للجانب الايطالي والشركات الايطالية، كما تحدث عن برنامج “تنفيذ” والتقدم المحرز فيه في سنته الاولى، كما تطرق إلى أهم المشاريع في المناطق الاستراتيجية كالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والمنطقة اللوجستية في محافظة جنوب الباطنة وعدد من المشاريع الكبرى في السلطنة.
وقال سعادته: إن هذا المنتدى يأتي في نسخته الثانية حيث أن هناك رغبة واهتمام من قبل الشركات الايطالية للاستثمار في السلطنة، مشيراً إلى أن هناك شركة ايطالية من ضمن الشركات التي تعمل في مصنع لوى للبلاستيك والذي يعتبر مشروعاً نموذجياً، كما أن هذا المنتدى يعطي فرصة للقطاع الخاص للاستثمار الأجنبي وتضمن “المنتدى الاقتصادي العماني الإيطالي” تقديم عدد من أوراق العمل.
واستقبل سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى بمقر المجلس صباح امس سعادة فينشنتسو أماندولا وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية إيطاليا والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حالياً.
وخلال اللقاء تم تبادل الأحاديث الودية والتعرف على آليات وإجراءات عمل مجلس الشورى والصلاحيات التشريعية والرقابية التي يتمتع بها، كما تطرق الحديث حول عمل الجلسات الاعتيادية للمجلس، والأدوات والوسائل الرقابية التي يستعين بها أصحاب السعادة أعضاء المجلس في ممارسة أعمالهم البرلمانية، كما تحدث سعادة رئيس المجلس عن أدوار انعقاد المجلس الأربعة وآلية العمل في لجان المجلس الدائمة.
كما تطرق اللقاء حول العلاقات الثنائية المشتركة بين الدولتين الصديقتين وسبل تطويرها وتعزيزها وزيادة التعاون بينها في مختلف الجوانب خاصة الجانب البرلماني والاستفادة من التجارب الديمقراطية في البلدين.
حضر اللقاء سعادة دجوردجو فيزيتي السفير الإيطالي المعتمد لدى السلطنة.
كما استقبل سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز بمكتبه امس سعادة فينشنتسو أماندولا وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية إيطاليا الذي يزور السلطنة حاليًا.
وبحث الجانبان خلال المقابلة مجالات التعاون الثنائي في مجالي النفط والغاز بين البلدين الصديقين بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول مجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

إلى الأعلى