الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م - ٩ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / جامعة السلطان قابوس ووزارة البيئة توقعان اتفاقية مع صندوق المناخ الأخضر للأمم المتحدة

جامعة السلطان قابوس ووزارة البيئة توقعان اتفاقية مع صندوق المناخ الأخضر للأمم المتحدة

لتطبيق برامج لمواجهة آثار الظواهر المناخية
وقعت جامعة السلطان قابوس ممثلة في مركز الدراسات والبحوث البيئية وبالتعاون مع زارة البيئة والشؤون المناخية اتفاقية لتنفيذ مشروع الاستعداد والتحضير مع صندوق المناخ الأخضر التابع للأمم المتحدة وذلك بهدف القيام بتحديد الأطر الفنية والمؤسسية والمالية للمشاريع التي تهدف إلى التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية.
وتُعدّ السلطنة هي الدولة العربية الأولى في آسيا التي توقع مثل هذه الاتفاقية النوعية مع صندوق المناخ الأخضر، كما أن جامعة السلطان قابوس تعد من أولى الجامعات في العالم التي تم اعتمادها من قبل الصندوق لتنفيذ مثل هذه المشاريع.
ويشرف على تنفيذ المشروع فريق عمل بحثي من جامعة السلطان قابوس ووزارة البيئة والشؤون المناخية بإدارة الدكتور ياسين عبدالرحمن الشرعبي مدير مركز الدراسات والبحوث البيئية بالجامعة، والمهندس إبراهيم بن أحمد العجمي مدير عام الشؤون المناخية بوزارة البيئة والشؤون المناخية. ويهدف مشروع الى الاستعداد والتحضير في تطبيق مجموعة من البرامج لمواجهة آثار تطرف الظواهر المناخية والتخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية، كما يهدف إلى الإسهام في التخفيف من مخاطر تغير المناخ المستقبلية والمشاركة في الجهود الدولية لخفض الانبعاث، في أطر وآليات الاتفاقيات الدولية، كذلك يسعى المشروع إلى تعزيز وبناء القدرات المؤسساتية الوطنية للتعامل مع قضايا تغير المناخ ومجابهة الكوارث، علماً بأن السلطنة التزمت في مؤتمر باريس للتغيرات المناخية الذي عقد في عام 2015م بتخفيض انبعاثاتها من غازات الاحتباس الحراري للوصول به إلى واقع (2%) بحلول عام 2030م وذلك ضمن المساهمات المقررة على الصعيد الوطني.

إلى الأعلى