الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “مواصلات” توقع اتفاقيتين لتوريد 98 حافلة جديدة بتكلفة تتجاوز 11 مليون ريال عماني
“مواصلات” توقع اتفاقيتين لتوريد 98 حافلة جديدة بتكلفة تتجاوز 11 مليون ريال عماني

“مواصلات” توقع اتفاقيتين لتوريد 98 حافلة جديدة بتكلفة تتجاوز 11 مليون ريال عماني

ستوفر أكثر من ٣٢٠ فرصة عمل للعمانيين

الرئيس التنفيذي لـ “أسياد”:
الاستثمارات في قطاع النقل العام سيكون لها أثر إيجابي على الجميع

الرئيس التنفيذي لـ “مواصلات”:
منتصف 2018 توفير أنظمة الحجوزات الإلكترونية وتطبيق هاتفي لجميع خدمات الشركة

كتب ـ هاشم الهاشمي:
وقعت شركة النقل الوطنية العمانية “مـواصلات” إحدى الشركات التابعة لمجموعة “أسياد” أمس بمقر الشركة بغلا اتفاقيتين لتوريد حافلات نقل عام جديدة مع كل من الشركة العربية للخدمات الهندسية ش.م.م وكلاء حافلات “MAN” والشركة الأولى للسيارات ش.م.م وكلاء حافلات “VDL” وتقدر التكلفة الإجمالية للاتفاقيتين بـ 11 مليونا و677 ألف ريال عماني، حيث ستوفر فرص عمل لأكثر من ٣٢٠ عمانيا، منهم ٢٥٠ سائقا ووظائف فنية أخرى سيتم إلحاقهم بها خلال الأشهر القادمة ضمن برنامج تدريبي مكثف ومن ثم انضمامهم الى الفريق الفني بالشركة.
ونصت الاتفاقيتان على توريد (98) حافلة جديدة خلال المرحلة المقبلة، منها (33) حافلة للخطوط الخارجية و(65) حافلة للخطوط الداخلية على دفعات بدءا من شهر ديسمبر من هذا العام، بحيث تستلم آخر دفعة في شهر أغسطس 2018م، وذلك تعزيزا للأسطول الحالي، بالإضافة الى استبدال عدد من حافلات الخطوط الخارجية توجها من الشركة للنهوض بقطاع النقل العام في السلطنة وتنفيذ خطتها الاستراتيجية التي تم الإعلان عنها مسبقا.
وتشمل الاتفاقية التي وقعها بالإنابة عن “مواصلات” أحمد بن علي البلوشي الرئيس التنفيذي للشركة، توريد (33) حافلة للخطوط الخارجية من نوع “MAN” وهي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط التي تحتوي على مواصفات فنية حديثة كأنظمة التحكم بمسافة الأمان والتحكم في الخروج من المسار، بالإضافة الى أنظمة مصاحبة ترفع من كفاءة هذه الحافلات كنظام مكابح الطوارئ، وهذه الأنظمة تعمل على تفادي وقوع حوادث مرورية قدر الإمكان، كما روعي عند تصميم هذه الحافلات متطلبات المستخدمين للخطوط الطويلة من حيث نوعية المقاعد والمساحات الداخلية والراحة ومتطلبات الأمان المختلفة.
وستستخدم هذه الحافلات لاستبدال عدد من الحافلات القديمة التي تعمل على الخطوط الخارجية الحالية، كما سيتم فتح خطوط خارجية جديدة، إلى جانب رفد القيمة المضافة للشركة من خلال استخدام الحافلات التي تمتلكها الشركة في العقود الطويلة والقصيرة الأمد المختلفة.
كما ستقوم شركة “MAN” بتوريد (35) حافلة منخفضة الارتفاع بطول 12 مترا وتحتوي على (40) مقعدا، وسيتم لأول مرة توريد (30) حافلة منخفضة الارتفاع بطول 10 أمتار من نوع “VDL” تحتوي على (31) مقعدا وستستخدم هذه الحافلات في المسارات التي تحتوي على انحناءات ودرجات دوران أكبر وتتميز بانخفاض التكلفة التشغيلية من حيث الوقود والصيانة وغيرها.
وأثبتت الحافلات منخفضة الارتفاع كفاءتها التشغيلية لعمليات النقل العام في السلطنة، حيث تمتاز بسهولة وسرعة عمليات الصعود والنزول للمستخدمين. وقد تم تصميم هذه الحافلات خصيصا لتلائم طبيعة ومواصفات الطرق بالسلطنة، كما تم مراعاة توفير مساحات للعائلات والنساء، بالإضافة إلى خدمات نقل ذوي الاحتياجات الخاصة.
وعلى هامش التوقيع قال المهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي لمجموعة “أسياد”: “يعد توقيع هذه الاتفاقيات خطوة مهمة لتتويج الجهوذ المبذولة في تطوير قطاع النقل العام بالسلطنة، الأمر الذي يعزز من تكاملية الخدمات اللوجستية التي نسعى إلى تنفيذها في الخطة الاستراتيجية اللوجيستية الوطنية، مضيفا: نحن على ثقة من أن الاستثمارات التي تقوم بها الحكومة في مجال النقل العام سيكون لها أثر إيجابي ومردود جيد على الجميع”.
من جهته قال أحمد بن علي البلوشي الرئيس التنفيذي لشركة “مواصلات”: “إن هذه الحافلات تصنع خصيصا حسب مواصفات ومتطلبات الشركة وقد تم مراعاة كل الجوانب الفنية والتشغيلية عند شرائها، كما تمت متابعة عمليات التصنيع ومراقبة الجودة من قبل الفريق الفني المختص بالشركة”.
وأضاف: “خلال النصف الأول من العام القادم ستحتوي حافلات النقل العام التابعة للشركة على أنظمة الحجوزات الإلكترونية وأنظمة تتبع دقيقة تتيح للمستخدم تتبع الحافلة لحين وصولها، بالإضافة الى تطبيق هاتفي لجميع خدمات الشركة”.
وأشار إلى أنه “سيتم من خلال هذه الحافلات تشغيل 10 خطوط جديدة داخل محافظة مسقط، حيث من المتوقع وصول العدد الكلي للخطوط المشغلة بالمحافظة إلى (17) خطا، مقارنة بـ ( 7) خطوط يتم تشغيلها حاليا من بينها الخطوط التي ستخدم كلاً من المستشفى السلطاني ومستشفى خولة، بالإضافة إلى وجود خط حالي يخدم مستشفى النهضة، وتعمل الشركة حاليا بالتنسيق مع المعنيين في وزارة النقل والاتصالات وبلدية مسقط وشرطة عمان السلطانية على تطوير البنية الأساسية والتغلب على التحديات التي تواجه نجاح منظومة النقل العام بالحافلات، وقد تم الاتفاق على نوعية وأماكن وجود محطات الانتظار ومواقف توقف الحافلات وتعمل بلدية مسقط حاليا على تهيئتها ونأمل أن يتم الانتهاء منها قبل منتصف العام القادم، كما أنه من المزمع تشغيل خدمات النقل العام بداخل مدن رئيسية أخرى كمدينة صلالة ومدينة صحار في أواخر العام القادم”.
وتوقع البلوشي أن يصل عدد ركاب “مواصلات” بنهاية العام الحالي إلى 4.7 مليون راكب، كما سيصل عدد الركاب بعد اكتمال عقد توريد الحافلات الجديدة في أغسطس 2018 إلى 9 ملايين راكب، مضيفا أن الشركة تقوم بنقل 12 ألف راكب يوميا من خلال 39 حافلة حاليا، مؤكدا أن نسبة التزام الحافلات بالوقت تترواح بين 95 ـ 100%.
تجدر الإشارة إلى أن “مواصلات” قامت بوضع خطة استراتيجية لتطوير شبكة النقل العام بالحافلات والخدمات التي تقدمها على مرحلتين خلال الفترة من (2015- 2025) أوضحت الشركة من خلالها الخطوط الجديدة المتوقع تشغيلها للنقل العام في محافظة مسقط ومختلف ولايات السلطنة وعدد الحافلات المطلوبة وأنواعها وخطة الموارد البشرية وطرق التمويل وخطط التسويق واستخدام التقنية الحديثة والدعم الفني والبشري والخدمي وتحديد أفضل الاماكن لإقامة مكاتب الشركة وورش التصليح والصيانة وكذلك الاستخدام الأمثل لأراضي الشركة والبنية التحتية المطلوبة والأنشطة الإضافية المقترحة وغيرها.

إلى الأعلى