الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أبو ختالة في واشنطن

أبو ختالة في واشنطن

واشنطن ـ وكالات: نقل أحمد ابو ختالة المسؤول المفترض عن الهجوم الدامي على القنصلية الأميركية في بنغازي بليبيا في 11 سبتمبر 2012، الى الولايات المتحدة حيث ستتم محاكمته.
وأسفر الهجوم على البعثة الدبلوماسية الأميركية عن مقتل السفير الأميركي في طرابلس كريستوفر ستيفنز وثلاثة موطفين أميركيين آخرين.
وقال وليام ميلر المتحدث باسم النيابة الفيدرالية أنأحمد أبو ختالة وهو ليبي تم تسليمه الى القضاء الأميركي في واشنطن، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.
ويواجه ابو ختالة ثلاثة اتهامات بينها “قتل شخص خلال هجوم ضد مؤسسة فيدرالية”، بحسب وزير العدل اريك هولدر. وهو يواجه عقوبة الاعدام في حال ادانته.
واعتقل احمد ابو ختالة قبل اسبوعين اثناء عملية للقوات الخاصة الاميركية قرب بنغازي في شرق ليبيا تم تنظيمها بالتنسيق مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (اف بي آي).
وبعد اعتقاله، نقل الى سفينة تابعة للبحرية الاميركية نقلته لاحقا الى الولايات المتحدة.
وبحسب صحيفة نيويورك تايمز، فقد نقل ابو ختالة الى واشنطن بواسطة مروحية من على متن هذه السفينة. وأكدت الصحيفة ان المشتبه به بات معتقلا “تحت مراقبة مشددة” في محكمة فيدرالية في العاصمة الاميركية.
وفي 2012، تمكنت التايمز من توجيه اسئلة الى احمد ابو ختالة. وأقر هذا الأخير بأنه كان حاضرا أثناء الهجوم على البعثة الاميركية في بنغازي، من دون أن يعلن مسؤوليته الكاملة عنه.
وفي غمرة توقيفه، بررت الولايات المتحدة هذا العمل امام مجلس الامن الدولي، مؤكدة ان الرجل “شخصية اساسية” في الهجوم وانه “لا يزال يعد هجمات مسلحة ضد الأميركيين”.
من جهتها، نددت ليبيا باعتقاله ودانت ما وصفته بانه “اساءة مؤسفة لسيادتها”.

إلى الأعلى