الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق الهيال للرماية بعبري يستعد لتنظيم مسابقة الرماية على مستوى السلطنة
فريق الهيال للرماية بعبري يستعد لتنظيم مسابقة الرماية على مستوى السلطنة

فريق الهيال للرماية بعبري يستعد لتنظيم مسابقة الرماية على مستوى السلطنة

برعاية “الوطن” إعلاميا .. وللمرة الثالثة على التوالي

ينظم فريق الهيال للرماية بولاية عبري في الفترة من 13 وحتى 15 فبراير القادم مسابقة الرماية التقليدية على مستوى السلطنة وذلك للسنة الثالثة على التوالي. وقد استعد الفريق كعادته منذ وقت مبكر لاحتضان هذه المسابقة الهامة التي أخذت سمعة واهتمام كبير من قبل محبي الرماية على مستوى السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي نظير ما حظيت وتحظى بها من مشاركة فاعلة وتجاوب من قبل الجميع بجانب التنظيم والإعداد الجيد للمسابقة مما أكسبها إشادة وتقدير الجميع من متابعين ومهتمين. وقال سيف بن حمود المعمري رئيس فريق الهيال للرماية التقليدية بولاية عبري حرص الفريق على الاهتمام والعناية بتنظيم مسابقة سنوية للرماية التقليدية على مستوى السلطنة إدركا منه بما تمثله هذه الرياضة التقليدية المتوارثة من القدم بحياة العمانين لذلك فقد وجد القائمون على فريق الهيال للرماية أهمية إحياء هذه المسابقات وغرسها في نفوس الأبناء. واضاف المعمري قائلا: تنظيم فريق الهيال لهذه المسابقة أيضا يأتي بعد إقرارها من قبل الأهالي حيث يتم الإعداد لها عن طريق تشكيل لجان تنظيمية تدير المسابقة وكل لجنة مقيدة باختصاصات تسير عليها وبعد أن يتم الاتفاق على كافة التفاصل يتم الإعلان عن المسابقة في وسائل الإعلام المحلية المختلفة موضحا أن هناك لجان للإشراف على مرافق الميدان وتجهيزه وإعداده بكافة المستلزمات المطلوبة التي تضمن إنجاح المسابقة.
وعن أهمية المسابقة قال رئيس الفريق المسابقة في حد ذاتها هي مسابقة تقليدية وتشمل على رماية السكتون ورماية لإسقاط الأطباق بنوعيها السكتون والبندقية الثقيلة وفقا للشروط المحددة. ففي رماية السكتون تكون الرماية على هدفين لكل هدف خمس طلقات محسوبة بإجمالي 100 علامة لمسافة 50 مترا حسب الهدف المتعارف عليه دوليا والمضلل حتى 4،5. ويمنع استخدام المنصب الثابت والمنظار الموجه والبندقية الأولمبية علما بأن وضعية الرامي تستلزم أن يكون راقد . وعن الجديد في المسابقة الثالثة لهذا العام قال شهدت المسابقة خلال العامين الماضيين العديد من التطوير والتحديث ومن أبرز أعمالنا الجديدة لنجاح المسابقة قمنا بإدخال برنامج التسجيل الإلكتروني لتسهيل تنظيم عملية التسجيل وحصر الرماة المشاركين وكذلك يتم تسليم كل الرماة المشاركين شهادة مشاركة بمجرد اشتراكه في المسابق.
وتوقع أن يكون العدد في هذا العام أكثر عما كان سابقا وذلك من خلال ما يرد لجنة المسابقة من اتصالات واستفسارات عن المسابقة والمشاركين فيها بالإضافة للتجاوب الذي نجده عبر مواقع التواصل الاجتماعي والشبكة الإلكترونية. وعن عدد اللجان المشرفة على تنظيم المسابقة قال أنها تتمثل في 11 لجنة وهي لجنة الدعوات والاستقبال، لجنة الضيافة ، لجنة الجوائز والهدايا، لجنة الخدمات العامة ، لجنة الشؤون الفنية ، اللجنة الأمنية، اللجنة الإعلامية، لجنة الشهادات، لجنة التقييم، لجنة التموين ، اللجنة المالية.
,ومن جانبه تقدم الرامي كامل حامد سالم الكثيري وهو احد الرماة المعروفين الذين يحرصون سنويا على المشاركة في المسابقة بالشكر لفريق الهيال للرماية على الجهود التي يبذلها في تنظيم المسابقة وخصوصا في الأعوام الأخيرة التي شهدت تطورا ملموسا ونقلة نوعية في تنظيم بطولة كبيرة بهذا المستوى العالي من التنظيم والمسابقة. وقال الكثيري: كان التنظيم في الدورتين الماضيتين رائعا ومتميزا بكل ما تحمله الكلمة من كافة اللجان سواء من هيئة مستوى ميدان الرماية ولجان التحكيم ولجان التقييم ولجان الأشراف كما لا ننسى الخدمات والمرافق العامة والأماكن التي وفرها القائمين على هذا الفريق من أجل استراحة الرماة.
أما ناصر الجساسي فتوجه بالشكر والتقدير لفريق الهيال للرماية على إبراز رياضة الرماية بالأسلحة التقليدية وتقديمها للمجتمع بصورة حضارية وراقية بما يتناسب مع رغبات وميول الرماة ومتابعي هذه الرياضة العريقة بشكل عام فقد برز اسم الهيال ليس في السلطنة فحسب انما في سائر دول الخليج وذلك بسبب التنظيم الرائع والمميز من قبل ادارة الفريق
بالاضافة إلى الجوائز التي يتم رصدها في هذه المسابقة أبرزها ( سيارة) للمركز الأول ولا ننسى الزخم الإعلامي الذي يصاحب المسابقة. قال بشهادة الجميع تعتبر مسابقة الهيال للرماية هي الأبرز والأكثر شعبية في منطقة الخليج ففي السنة الماضية شارك في المسابقة 1058 متسابقا ومن المتوقع أن يتضاعف العدد لهذا العام.

إلى الأعلى