السبت 18 نوفمبر 2017 م - ٢٩ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وطني العربي .. المجمع الشبابي بصلالة “المكان والزمان”
وطني العربي .. المجمع الشبابي بصلالة “المكان والزمان”

وطني العربي .. المجمع الشبابي بصلالة “المكان والزمان”

احتضن مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة هذا العام وفي نسخته التجريبية احتفال يوم الشباب العماني الذي جاء بمباركة سامية من لدن جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ ليُحتفى هذا العام بالحاضن والمحضون على أرض اللبان تأكيداً للنهج السامي واهتمامه بمختلف القطاعات الشبابية.
ومجمع السلطان قابوس “الشبابي” للثقافة والترفيه الذي سيحتفي بعامه الأول خلال نوفمبر القادم، يعد من أبرز المعالم والمكتسبات بولاية صلالة والتي أنشئت بأوامر سامية من جلالة السلطان قابوس المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ليكون مجمعاً شاملاً متعدد الخدمات الشبابية والمجالات الثقافية والرياضية والاجتماعية، بل ويكون البيئة الملائمة للشباب المبدع والمجيد، والذي عبر هذه المظلة الشبابية يمكنه أن يتفاعل ويتواصل فكراً وانتاجاً، في اطار حراك رياضي وثقافي متناغم الاهداف ومتكامل الأطر والبرامج التنموية التي تستهدف العقل والروح وتنمية الجسد والشخصية القادرة على المشاركة والتفاعل المجتمعي المستدام.
والحقيقة مشاركتي في احتفال يوم الشباب العماني لم يترك لي المجال للاكتفاء بمتابعة الحدث، بل كان عليّ ان اتبع صدى المكرمات السامية التي جمعها المكان والزمان في هذا المعلم الشبابي الذي بدء في استقبال الانشطة والفعاليات المحلية والوطنية ولا يزال تشغيله في نسخته التجريبية لبعض المرافق كالمسرح والقاعات.
فقد تشرفت بجولة سريعة بمعية أحد كوادر هذه المنشأة في هذا المجمع المسقف بالألوان المبهجة والتي يتسلل عبرها الضوء المُشبع بالامتنان والحياة، والمصمم ليعبر عن الوان الاهتمامات واتجاهات الشباب.
وعلمنا وخلال الجولة في مبنى المجمع المكون من طابقين أنه روعي في تصميمه ان يكون مهيئ الاستخدام لمختلف المواطنين وذوي الاعاقة، وأن تحظى المرأة العمانية بخصوصيتها التي تمكنها من الاستفادة من المرافق الرياضية والترفيهية المخصصة لها بالكوادر النسائية.
كما تعرفت على المكتبة العامة التي من المتوقع أن تكون من اكبر المكتبات بالسلطنة وتضم أكثر من 10 آلاف كتاب، بجانب مكتبة الطفل التي ايضا من المتوقع ان تشتمل أكثر من ألف كتاب.
والمنجز لا يزال حتى الآن في مراحله التشغيلية لمرافقه التي تنتظر ان يفعلها كوادر مدربون مؤهلون قادرون على تلبية متطلبات الشباب وخدمة اتجاهاتهم الرياضية والثقافية والفنية، حيث أن جميع الصالات والمرافق مجهزة بالآلات والاجهزة والخدمات وعلى مستوى عالي من الكفاءة.
وأيضاً المجمع وفي نسخته التجريبية الحالية يستقبل أشكال التعاون للاستفادة من القاعات والمسرح في احتضان الاحداث والفعاليات الوطنية، في حين سيتم استثمار المرافق لاحقاً وبرسوم رمزية للراغبين من مختلف القطاعات للاستفادة من المساحات والامكانات التي يوفرها المجمع.

جميلة بنت علي الجهورية
من اسرة تحرير “الوطن”
Alwatan1111@gmail.com

إلى الأعلى