الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م - ٨ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / تكامل يرسخ أسس استدامة التنمية

تكامل يرسخ أسس استدامة التنمية

انطلاقًا من كون الابتكار والبحث العلمي وتعزيز قيم المواطنة هي الأسس الرئيسية التي ترتكز عليها عملية استدامة .. تتكامل الجهود من أجل ترسيخ هذه الأسس وتأكيد عملية تناقلها بين الأجيال.
فباعتبار أن الابتكار هو الرافعة الأساسية للعملية التنموية، ونقطة الانطلاق نحو تسريع التقدم بمختلف القطاعات، يستعرض مجلس عُمان اليوم الاستراتيجية الوطنية للابتكار بحضور عدد من الباحثين في مجلسي الدولة والشورى.
وسيعمل هذا الحوار على إثراء الاستراتيجية لتحقق أهدافها الأساسية الرامية إلى الاستثمار الأفضل لمختلف الموارد المتاحة، طبيعية وبشرية وعلمية وغيرها لتحقيق الأهداف والأولويات الوطنية في الحاضر والمستقبل.
ولأن البحث العلمي هو المحرك الأساسي لعملية الابتكار، تمضي الجهود للعمل على توفير البنية الأساسية لهذا البحث، والمتمثلة في توفير بوابة تجمع المصادر اللازمة لعملية البحث، حيث يأتي في هذا الصدد الندوة التي نظمها مجلس البحث العلمي حول الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم والتعاون الدولي والتي تتطرق من خلال عدد من الأوراق العلمية إلى الخدمات التي يقدمها اتحاد الشبكات المتقدمة للبحث العلمي والتعليم بالولايات المتحدة (انترنت٢) وشبكات البحث العلمي والتعليم الأوروبية، مع التركيز على دور التعاون الدولي وأهميته في خدمة مثل هذه الشبكات البحثية ودورها في خدمة البحث العلمي.
فتوافر هذه البوابة يؤدي إلى إيجاد البيئة المحفزة للباحثين، وإثراء التعاون البحثي والتعليم، مع انفتاح السلطنة على الشبكات العالمية المماثلة، الأمر الذي يؤدي إلى تعظيم الاستفادة من الموارد التعليمية وكذلك إنتاجها ونشرها.
ولأن استدامة التنمية تحتاج إلى صون وحماية .. يأتي تعزيز قيم المواطنة لتكون بمثابة الحصن الأساسي لمكتسبات التنمية والحافز الرئيسي على استمرار المسيرة ليأتي البرنامج التدريبي “من أجل الوطن تفاعل إيجابي وشعور بالمسؤولية” الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم ليستكمل جهود استدامة التنمية عبر تهيئة المعلمين لإعداد أجيال تمارس حقوقها بوعي، وتشارك بمسؤولية في بناء وطنها.

المحرر

إلى الأعلى